الأخبار |
"قسد" تدعو لبقاء 1500 من قوات التحالف بسورية  دعوات للخروج في مظاهرات احتجاجاً على إعلان ترامب حالة الطوارئ  الحوثي يكشف تفاصيل المرحلة الأولى من اتفاق السويد  الرئاسة الفلسطينية تدين اعتداء قوات الاحتلال على المسجد الأقصى  مئات "الدواعش" فروا للعراق يحملون 200 مليون دولار نقدا  مباحثات سورية لبنانية حول سبل تأمين عودة المهجرين السوريين  للرجال فقط.. تأثير الهاتف المحمول على القدرة الجنسية  محافظة دمشق: قرر بإخراج التاكسي موديل 2001 وما قبل من العمل لسوء مظهرها  بوتفليقة: أمن الجزائر يتطلب الوحدة والعمل والتوافق الوطني  الموارد المائية: 9 سدود جديدة يتم العمل عليها  ليبرمان يدعو للعودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة  استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على السقيلبية وشيزر بريف حماة  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة النظام السعودي  مصدر استخباراتي عراقي: البغدادي على قيد الحياة في سورية  موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري  "إندبندنت": مسؤولون أمريكيون ناقشوا عزل ترامب  خمسة أخطار لقلة النوم  وزير الاتصالات أمام مجلس الشعب: العمل على تركيب الكوابل الضوئية بدل النحاسية  تعليمات جديدة تتيح التأجيل لوجود أخ في الخدمة     

صحتك وحياتك

2019-02-07 19:42:02  |  الأرشيف

التعرض للمواد الكيميائية في الرحم يتلف وظيفة الرئة عند الأطفال

التعرض للمواد الكيميائية في الرحم يتلف وظيفة الرئة عند الأطفال
 
توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء الحوامل اللواتي يستخدمن المنتجات المنزلية المحتوية على مواد كيميائية معينة، يمكن أن يعرضن صحة رئات أطفالهن للخطر.
 
وبحثت الدراسة التي نشرت في مجلة "The Lancet Planetary Health"، في بيانات أكثر من 1000 أم وطفلها، ووجدت صلات بين التعرض قبل الولادة إلى البارابين والفثالات ومواد البيرفلورو ألكيل (PFAS) وانخفاض وظائف الرئة لدى الأطفال.
 
وعثر على البيرفلورو ألكيل في العديد من المنتجات المنزلية وتغليف المواد الغذائية، مثل أكياس الفشار التي توضع في الميكروويف، وأواني الطهي غير اللاصقة والمقاومة للبقع.
 
ويمكن للأم امتصاص هذه المواد الكيميائية من خلال الطعام أو الماء، ومن ثم يمتصها الطفل الذي لم يولد بعد عن طريق المشيمة.
 
وقاد هذه الدراسة معهد برشلونة للصحة العالمية (ISGlobal)، والمعهد الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية الحيوية، بالتعاون مع فرق أوروبية أخرى.
 
ونظر الباحثون في المشاركين من ست دول أوروبية مختلفة، وهي إسبانيا وفرنسا واليونان وليتوانيا والنرويج، ووجدوا 85 تعرضا إجماليا للمواد الكيميائية أثناء الحمل و125 تعرضا أثناء مرحلة الطفولة.
 
وقاس الباحثون وظائف الرئة لدى الأطفال مرة عند بلوغهم السادسة من العمر، ومرة أخرى عند سن 12 عاما، وذلك بواسطة قياس التنفس وهو اختبار بسيط يستخدم لتشخيص حالات الرئة.
 
وقال مارتين فريخيد، منسق الدراسة والباحث في معهد برشلونة للصحة العالمية: "هذه الدراسة الأولى التي تطبق مقاربة غريبة للتعرف على الرابط بين التعرض ما قبل الولادة وفي فترة الطفولة، لعوامل بيئية هامة، وإعاقة وظيفة الرئة.
 
وأضاف فريخيد أن النتائج التي توصلوا إيها، قد تكون لها آثار هامة على منظور الصحة العامة، موضحا أن "التدابير الوقائية للحد من التعرض للمواد الكيميائية المحددة، بما في ذلك اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ووضع علامات على المنتجات الاستهلاكية لإعلام الجمهور بشكل أفضل، يمكن أن تساعد في منع اختلال وظائف الرئة في مرحلة الطفولة وتدهور الصحة على المدى الطويل".
عدد القراءات : 611

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019