دمشق    16 / 08 / 2017
العراق بوابة التسوية السورية .. الجبير كبش الفداء قبل عملية تغيير السياسة السعودية  أزمة الشرق الأوسط.. الأسباب والحلول  إلى من يشكّكون بوجاهة وشرف النصر السوري  تغريدة أوباما تحصد أكثر إعجابات في تاريخ "تويتر"  يهود أمريكا يهددون بقطع تمويلهم السخي عن إسرائيل للأبد.. لماذا؟  الهيئة العليا للمفاوضات: “الثورة” انتهت !  داعش يقطع هذه الشجرة لأنها كافرة!  حريق هائل في إحدى حظائر الطائرات بمطار في لندن  بيل غيتس يتبرع بـ4.6 مليار دولار للأعمال الخيرية  وزير خارجية قطر يصل الكويت بزيارة غير معلنة  إصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس  مسلسل الرعب السعودي "اختطاف الأمراء المعارضين"  "الجيشان معاً في المعركة".. السعودية تنصح الحريري بزيارة دمشق!  الصراع الأميركي - الروسي: توريط وضغط وتطويق  قريباً.. أردوغان في طهران  انشقاقات داخلية تُنذر بزوال سريع لـ"داعش"  فضيحة اخلاقية جديدة تهزّ "اسرائيل"، أبطالها رجال الدين  الانتخابات الألمانية والسؤال الصعب. بقلم: د.منار الشوربجي  الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في نقاط المخافر الحدودية مع الاردن  

ثقافــــة

2017-07-29 15:00:32  |  الأرشيف

الشرق الأوسط خرائط ترسم من جديد… كتاب لواقع المنطقة وتأثرها بالمتغيرات الدولية

يلخص كتاب “الشرق الأوسط خرائط ترسم من جديد” للدكتور مصعب نجم عبد الله حالة عدم ثبات العلاقات الدولية نتيجة تحولات القوة وآلية توزيعها ولا سيما بعد الحرب البادرة ونشوء العديد من الصراعات المسلحة والتي أخذ بعضها طابعا عرقيا ودينيا.

وفي الكتاب شرح لطبيعة النظام الدولي والتي تعكس حقيقة التوزيع التراتبية للقوة في العلاقات الدولية ما أدى لظهور مصطلح القطبية كتعبير عن تحكم قوة معينة في كل مرحلة من مراحل تطور النظام الدولي مع الإشارة إلى أن الصراع هو السمة الغالبة في العلاقات الدولية حيث اتخذ أشكالا متعددة من أهمها سياسات المحاور والاستقطابات الإقليمية والدولية.

وجاء في الكتاب أيضا أن الصراع الدولي ظاهرة معقدة بسبب تعدد أبعاد هذه الظاهرة وتداخل مسبباتها وتنوع مصادرها وتفاعلاتها وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة مبينا أن الصراع في أساسه هو تنازع الإرادات الوطنية.

ويرى عبد الله أن دراسة المتغيرات على النظام الدولي الذي تشكل الدولة فيه الوحدة الأساسية أمر ضروري في حقل العلاقات الدولية حيث وصف الشرق الأوسط بالمنطقة المهمة لدراسة هذه المتغيرات ولا سيما أنه يتميز بمجموعة من العناصر التاريخية والدينية والسياسية والاجتماعية التي أسهمت في صياغة هويته المعقدة إضافة إلى ثراء هذه المنطقة وموقعها المهم بالنسبة للتجارة الدولية ومنها انطلقت كل الحضارات وجرت حولها كل معارك الصراع عبر التاريخ.

ويرى الباحث عبد الله أن القوة المادية والمعنوية الموجودة في المنطقة أثارت أطماع القوى الاستعمارية في القرنين التاسع عشر والعشرين وهي لا تزال موضع اهتمام وتنافس بين القوى العظمى والإقليمية لتجد فيها مناطق نفوذ ولذلك بقيت مسرحا للتنافس بين هذه القوى واصبح الاستيلاء عليها يشير إلى الدولة الأقوى.

وجاء في الكتاب أن معظم سكان الشرق الأوسط ينتمون إلى الأمة العربية ويشكل الوطن العربي الجزء الأساسي المهم من المنطقة التي فيها أنظمة حكم مختلفة وتوجهات خارجية وداخلية مختلفة ما أثر على أوضاعها السياسية والاقتصادية في المنطقة.

والمتغيرات الدولية وفق الكتاب حدثت بعد انتهاء الحرب الباردة وحاولت الولايات المتحدة الأمريكية الاستفادة من هذه المتغيرات وتوطيد مصالحها في المنطقة ورسم وجه جديد يتلاءم مع مصالحها محاولة إفشال الدول التي تعمل ضد مصلحتها وخاصة تلك التي تعتبر مواجهة لسياساتها مثل سورية والعراق وليبيا.

الدراسة منهجية بحثية تسلط الضوء على كثير من تداعيات منطقة الشرق الأوسط وتبين الخرائط والصراعات الجديدة ومظاهرها وأسبابها وأهدافها وتقدم البنى التي تدل على توثيقها وتمكينها من الحضور كبحث يشكل مفصلا مهما في الفكر السياسي.

الكتاب من إصدار داري العراب ونور حوران للدراسات والنشر والترجمة في دمشق يقع في 340 صفحة من القطع الكبير.

أما مؤلف الكتاب الدكتور مصعب نجم عبد الدليمي فهو من مواليد نينوى في العراق وحاصل على شهادة دكتوراه علوم سياسية من جامعة دمشق ومستشار في الهيئة الدولية للتحكيم له عدد من الأبحاث المحكمة والمنشورة في مجلات جمعات دمشق وتشرين والفرات ومجلة الحكمة في بريطانيا ومقالات في مجلات عربية ودولية.

محمد خالد الخضر

 

عدد القراءات : 736

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider