دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

ثقافــــة

2018-03-15 15:52:34  |  الأرشيف

توقيع كتاب ( كهذا الليل لا أنتهي) في ثقافي أبو رمانة

أقام المركز الثقافي العربي في أبو رمانة حفل توقيع كتاب بعنوان “كهذا الليل لا أنتهي “للشاعر نائل عرنوس تضمن عددا من النصوص الشعرية ذات المواضيع الإنسانية المختلفة التي جاءت بأسلوب حديث ركز على الرمز والدلالة والإيحاء والصورة دون الاعتماد على الضبابية.
 
ورأى الناقد الدكتور غسان غنيم في معرض تقييمه للكتاب “مجموعة شعرية تفيض بالأسى والحزن تفاعلا مع الواقع الذي ألم بالوطن ليأتي عنوان المجموعة مدروسا بعناية فائقة باعتباره عتبة نصية دالة بقوة”.
 
وأضاف غنيم “رغم أن عرنوس ضمن المجموعة قصيدتين على بحر الرمل إلا أنه اقتحم قصيدة النثر رغم مخاطرها بطريقة فنية واشتغل فيها على التشكيل الشعري وبث في نثرياته روحا فعوض بذلك الوزن الذي ظل باديا في معظم النصوص على صعيد التقفية كما عوض عن الوزن والقافية بلغة شعرية فيها الكثير من الانزياحات ووفق الى حد كبير”.
 
أما الناقد الدكتور عبد الكريم حسين فأفرد رؤيته من خلال نص ليمون وتوت في مجموعة عرنوس لافتا إلى تكرار معاناة الشاعر في نصوص المجموعة
أما تجربته فتميل الى الرمزية ليصبح الليمون رمزا لحيفا ويافا والتوت للشام والتراب هو الوطن الجامع ما يتطلب من قارئء وشارح المجموعة مجهودا كبيرا للفهم العميق”.
 
من جهته الناقد الدكتور عبدالله الشاهر قال “عنوان المجموعة فيه كثير من التحدي مع تنوع في الموضوعات خلالها مع سيطرة الهم الوطني على فضاءاتها وتغلغل مسحة حزن طاغية غطت حواف النصوص وتصوير فني فيه الكثير من الحنكة والاعتماد على الفكرة الومضة”.
 
وأضاف الشاهر “كان اللون حاضرا في مدلولات الشاعر ما يدل على اصطفافات نفسية مثيرة في ذهنه كما برزت السردية في بعض النصوص عادلها جمال ومضات رشيقة مع سيطرة الفعل المضارع لغاية مرئية غالبا ما تكون مستقبلية والاعتماد على الجمل القصيرة ووجود الموسيقا التي في جلها جاءت عفو الخاطر دون الالتزام بنظام القافية لضرورات الفكرة واستخدام الأسلوبين القصصي والخبري”.
 
من جانبه نوه الاديب عبد الفتاح إدريس عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب الفلسطينيين بشاعرية نائل عرنوس واجتهاده على لغته وصورته واشتغاله في النقد بأسلوبية محترفة تضاف لشاعرية جميلة.
 
يشار إلى أن مجموعة كهذا الليل لا أنتهي من منشورات دار التكوين للتأليف والترجمة والنشر وتقع في 131صفحة من القطع المتوسط.
عدد القراءات : 1161

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider