دمشق    23 / 02 / 2017
هل يفجّر الخداع «جنيف 4» ويفرض الروس الخطة الاحتياطيّة؟.. بقلم: معن حمية  قرار جديد خاص بعمل النساء في سورية  ماكين في عين العرب  تعرض القوات الأمريكية في الموصل لإطلاق نار  هاتف محمول من أزمنة غابرة!  العراق يزود مصر بمليون برميل نفط شهريا  القوات العراقية تستعيد السيطرة على مطار الموصل بالكامل  بوتين: هدفنا الحفاظ على سلطة شرعية في سوريا والقضاء على عدوى الإرهاب  إعلان قائمة منتخب سورية لكرة القدم التي ستخوض مباراتي أوزبكستان وكوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم  المهندس خميس للسفير الصيني: نحارب الإرهاب ومنفتحون سياسيا على كل المبادرات الرامية إلى تحقيق الأمن والأمان للشعب السوري  وفد الجمهورية العربية السورية يعقد جلسة مباحثات مع دي ميستورا في جنيف  الصين.. مكافأة مالية لمن يبلغ عن ملتح أو إمرأة منقبة  "درع الفرات" سيطرت على "الباب".. هل حسمت المعركة؟  وزارة النفط: الفرق الفنية تدخل موقع حيان للغاز وتعمل على ربط الآبار السليمة بخطوط نقل الغاز لمعالجته  أبو عمر"الروسي" في قبضة القوات العراقية  بدء الجلسة الافتتاحية للجولة الرابعة من الحوار السوري السوري في جنيف  دي ميستورا يعلن الانطلاق الرسمي لمؤتمر جنيف-4  إنها تغلي.. باريس وعود الكبريت الرطب منذ الأزمنة الوسطى  سلاح الجو الروسي: مقاتلات "سو 33" و"ميغ 29" تعمل بفاعلية في سورية  إيقاف عصام الحضري بسبب "صفعة"  

ثقافــــة

2016-07-10 12:34:32  |  الأرشيف

الباحث خلف المفتاح: نحتاج ثقافة عربية جديدة تعبر عن مصالحنا وتواجه الخطر الصهيوني والإرهاب

يقوم البحث الفكري عند الدكتور خلف المفتاح على استقراء الواقع الحالي للخروج منه بمعطيات تسهم في التأسيس لفكر سياسي عربي جديد يستند على الثوابت ويستوعب المتغيرات ويساهم في بناء ثقافة عربية تجمع الأصالة والحداثة.

وفي حديث خاص لسانا الثقافية قال الدكتور المفتاح إن “التاريخ هو المعلم الثقافي الأول ولديه القواعد التي تحكم السيرورة البشرية ولكن الإنسان هو الذي يكون المادة الحقيقية التي يسجلها التاريخ و التي من المفترض أن تكون نموذجا يحتذى به عبر مرور الأزمنة والقرون”.

وأضاف المفتاح “لا بد لنا من ثقافة عربية جديدة تعبر عن مصالحنا ووجودنا وتواجه الخطر الصهيوني والإرهاب الذي يصنعه على صعيد العالم”، داعيا إلى تغيير السياسات العربية التي “تدعي الديمقراطية فأنجبت بادعاءاتها وسلوكها الثقافي والسياسي ما سمي بالربيع العربي الذي جعل الدين غطاء لمشروعه الصهيوني”.

وأكد مؤلف كتاب في الأبعاد الحقيقية للأزمة ضرورة امتلاك السياسيين والمثقفين العرب إرادة للنهوض بالثقافة العربية في مختلف المجالات لأن المثقف العربي الحقيقي برأيه قادر على صنع التغيير المطلوب لأنه يستند على إرث عريق ورفض لسلبيات الواقع ويقف دائما في طليعة المدافعين عن الوطن.

والعمل السياسي بحسب المفتاح يفقد رصانته إن لم تحمله الثقافة والتي وحدها بوسعها تزويده بالموضوعية وبالنظرة الشاملة ونبذ البراغماتية معتبرا أن السياسي غير المثقف لا يمتلك القدرة على مواجهة التغييرات والانعطافات ويتأثر بما حوله دون وعي وإدراك.

ولفت الباحث المفتاح إلى أهمية وجود الفكر في البحث السياسي على أن يدعم هذا الفكر منهج تطبيقي معتبرا أن البحث الذي يفقد الفكر والمنهج عبارة مقال صحفي يعبر فقط عن وجهة نظر وسيطويه النسيان سريعا لأنه لم يقدم قيمة أو فائدة حقيقية للبشر مبينا أنه حاول عبر مقالاته السياسية “تحليل ما يجري في منطقتنا من أحداث وإضاءة للمستقبل من خلال القناعة من أنها قابلة للتكرار في أي وقت واستقراء مستقبل الأمة في المعاني التي قدّمها الفعل المقاوم”.

والكتابة عند مؤلف كتاب “العالم من حولنا” فعل مقاوم خاصة وأن الأحداث التي تمر بها المنطقة العربية تحتاج إلى عمل فوري وحاسم يستند إلى تحليل ورؤية تنير الطريق أمام القوى الفاعلة في مجتمعنا وتأمل للمستقبل.

ودعا المفتاح إلى الاهتمام بالثقافة الحقيقية وترسيخ حضورها وتفعيل دور المؤسسات الثقافية والإعلامية في هذا الجانب والسعي لرعاية الأدب الحقيقي وجعله في المقدمة معتبرا أن التركيز على هذه الأوليات من شأنها صناعة ثقافة حقيقية قوة عصية على الاختراق.

وبعد مرور أكثر من عشرين عام على الترويج لمصطلح صراع الحضارات رأى المفتاح أن هذا المصطلح فقد بريقه لأنه لم يكن علميا وخالف الواقع بأن الحضارات لا تتصارع بل تتنافس فيما بينها سعيا وراء العلم والمعرفة مبينا أن الغرب حاول الترويج لهذا المصطلح ليبرر سياساته تجاه الآخرين لاسيما العرب الذين يسعى لتحويلهم لأشكال استعمارية.

يذكر أن الباحث الدكتور خلف المفتاح باحث في الثقافة السياسية وله مؤلفات في الفكر السياسي والاجتماعي منها “ثقافة الكراهية” و”الأبعاد الحقيقية للأزمة” و”إضاءات سياسية” وهو عضو اتحاد الكتاب العرب جمعية البحوث والدراسات.

شغل العديد من المناصب الإعلامية والثقافية والسياسية مثل المدير العام لمؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع ومعاون وزير الإعلام وهو الأن عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام القطري.
عدد القراءات : 4126

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider