دمشق    21 / 10 / 2017
أردوغان بقناع جديد..بقلم: محمود الشاعر  مقتل وإصابة عدد من رجال الشرطة المصرية في عمق صحراء طريق الواحات  ليبيا ما بعد القذافي.. الدولة المفقودة  بوتين وأردوغان يبحثان الأزمة السورية  «داعش» يحتضر ويهدد.. بقلم: يونس السيد  سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل  الموز والبطاطا اللبنانية إلى الأسواق السورية  دراسة: 3 ملايين أمريكي يحملون سلاحا معبأ يوميا  الجيش السوري يعلق على الاعتداء الاسرائيلي  القيادة العامة للجيش: العدو الإسرائيلي يعتدي على موقع عسكري بالتنسيق مع المجموعات الإرهابية في ريف القنيطرة  توقيع مذكرة تفاهم بين الجيشين الإيراني والسوري  إصابة 4 أشخاص بعملية طعن في ميونيخ  أزمةُ كوردستان ؛ خيانةٌ أم تواطؤ ؟!  بعد 3 أسابيع من احتلال داعش لها..القريتين تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه  الكونغرس سُيصيغ خطة لكسب صلاحيات جديدة فيما يخص الاتفاق النووي  انطلاق خط الشحن البحري مع روسيا بداية الشهر القادم  الخارجية: الاعتداء الإسرائيلي في ريف القنيطرة محاولة يائسة لدعم المجموعات الإرهابية  البحرين تحتل المركز الأول عربياً في عدد السجناء  علماء فلك : "مطر من الشهب" ليلة السبت!  

ثقافــــة

2017-07-29 15:00:32  |  الأرشيف

الشرق الأوسط خرائط ترسم من جديد… كتاب لواقع المنطقة وتأثرها بالمتغيرات الدولية

يلخص كتاب “الشرق الأوسط خرائط ترسم من جديد” للدكتور مصعب نجم عبد الله حالة عدم ثبات العلاقات الدولية نتيجة تحولات القوة وآلية توزيعها ولا سيما بعد الحرب البادرة ونشوء العديد من الصراعات المسلحة والتي أخذ بعضها طابعا عرقيا ودينيا.

وفي الكتاب شرح لطبيعة النظام الدولي والتي تعكس حقيقة التوزيع التراتبية للقوة في العلاقات الدولية ما أدى لظهور مصطلح القطبية كتعبير عن تحكم قوة معينة في كل مرحلة من مراحل تطور النظام الدولي مع الإشارة إلى أن الصراع هو السمة الغالبة في العلاقات الدولية حيث اتخذ أشكالا متعددة من أهمها سياسات المحاور والاستقطابات الإقليمية والدولية.

وجاء في الكتاب أيضا أن الصراع الدولي ظاهرة معقدة بسبب تعدد أبعاد هذه الظاهرة وتداخل مسبباتها وتنوع مصادرها وتفاعلاتها وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة مبينا أن الصراع في أساسه هو تنازع الإرادات الوطنية.

ويرى عبد الله أن دراسة المتغيرات على النظام الدولي الذي تشكل الدولة فيه الوحدة الأساسية أمر ضروري في حقل العلاقات الدولية حيث وصف الشرق الأوسط بالمنطقة المهمة لدراسة هذه المتغيرات ولا سيما أنه يتميز بمجموعة من العناصر التاريخية والدينية والسياسية والاجتماعية التي أسهمت في صياغة هويته المعقدة إضافة إلى ثراء هذه المنطقة وموقعها المهم بالنسبة للتجارة الدولية ومنها انطلقت كل الحضارات وجرت حولها كل معارك الصراع عبر التاريخ.

ويرى الباحث عبد الله أن القوة المادية والمعنوية الموجودة في المنطقة أثارت أطماع القوى الاستعمارية في القرنين التاسع عشر والعشرين وهي لا تزال موضع اهتمام وتنافس بين القوى العظمى والإقليمية لتجد فيها مناطق نفوذ ولذلك بقيت مسرحا للتنافس بين هذه القوى واصبح الاستيلاء عليها يشير إلى الدولة الأقوى.

وجاء في الكتاب أن معظم سكان الشرق الأوسط ينتمون إلى الأمة العربية ويشكل الوطن العربي الجزء الأساسي المهم من المنطقة التي فيها أنظمة حكم مختلفة وتوجهات خارجية وداخلية مختلفة ما أثر على أوضاعها السياسية والاقتصادية في المنطقة.

والمتغيرات الدولية وفق الكتاب حدثت بعد انتهاء الحرب الباردة وحاولت الولايات المتحدة الأمريكية الاستفادة من هذه المتغيرات وتوطيد مصالحها في المنطقة ورسم وجه جديد يتلاءم مع مصالحها محاولة إفشال الدول التي تعمل ضد مصلحتها وخاصة تلك التي تعتبر مواجهة لسياساتها مثل سورية والعراق وليبيا.

الدراسة منهجية بحثية تسلط الضوء على كثير من تداعيات منطقة الشرق الأوسط وتبين الخرائط والصراعات الجديدة ومظاهرها وأسبابها وأهدافها وتقدم البنى التي تدل على توثيقها وتمكينها من الحضور كبحث يشكل مفصلا مهما في الفكر السياسي.

الكتاب من إصدار داري العراب ونور حوران للدراسات والنشر والترجمة في دمشق يقع في 340 صفحة من القطع الكبير.

أما مؤلف الكتاب الدكتور مصعب نجم عبد الدليمي فهو من مواليد نينوى في العراق وحاصل على شهادة دكتوراه علوم سياسية من جامعة دمشق ومستشار في الهيئة الدولية للتحكيم له عدد من الأبحاث المحكمة والمنشورة في مجلات جمعات دمشق وتشرين والفرات ومجلة الحكمة في بريطانيا ومقالات في مجلات عربية ودولية.

محمد خالد الخضر

 

عدد القراءات : 835

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider