دمشق    23 / 04 / 2018
إصابة 12 مدنيا بجروح جراء قصف التنظيمات الإرهابية لحيي التضامن والقدم بدمشق  ألمانيا تغرد خارج السيمفونية الغربية المعادية للروس  أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين.. 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية  مجلس الوزراء.. مشروع قانون لتوسيع شريحة متقاعدي الجيش المستفيدين من صندوق الضمان الصحي  «صقور الشام» لا حل إلا برأس «الجولاني»!  أنباء عن انفجار في العاصمة الإيرانية طهران  مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسي  غوتيريش يحذر من حرب نووية مقبلة  ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية  ليبرمان يرحب بحذف الولايات المتحدة عبارة "الأراضي المحتلة"  الحرس الثوري الإيراني: الأمريكيون يخضعون لأوامرنا في الخليج  غرق 11 مهاجرا إفريقيا وإنقاذ 83 آخرين قبالة سواحل ليبيا  هجوم يخلف جرحى في صفوف الجنود الفرنسيين في مالي  الدفاع الروسية: أكثر من 2800 إرهابي وعائلاتهم خرجوا من القلمون الشرقي بريف دمشق منذ 20 أبريل   بتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد أيوب يتفقد بعض تشكيلات الجيش والقوات المسلحة العاملة بالقلمون الشرقي  مسؤول بالبيت الأبيض: تقدمنا كثيرا مع "الثلاثية الأوروبية" نحو مراجعة الصفقة مع إيران  "أنصار الله" في اليمن يعلنون تصنيع مدافع وقذائف هاون  الاشتراكي الديمقراطي الألماني ينتخب أول امرأة رئيسةً للحزب في تاريخه  40 قتيلا وجريحا بغارات للتحالف العربي على حفل زفاف في حجة شمال غرب اليمن  

ثقافــــة

2017-12-28 13:35:01  |  الأرشيف

كتاب يوثق لما دار في المؤتمر الأول للإعلام الوطني في سورية

يرصد كتاب “نحو استراتيجية إعلامية وطنية..حق المواطن في الإعلام” ما دار في المؤتمر الأول للإعلام الوطني في سورية الذي أقيم في نيسان المنصرم بمكتبة الأسد الوطنية من محاضرات ونقاشات ومداخلات وتوصيات.

الكتاب الذي أعده الإعلامي نضال زغبور يتضمن الكثير من القضايا الإعلامية الوطنية وارتباطاتها بالشؤون الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية والدينية والواقع بصورة عامة في إيجابياته وسلبياته ولا سيما خلال سنوات الحرب على سورية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وفي الكتاب أيضاً مضامين قدمت رؤءية كاملة ترسم استراتيجية للإعلام الوطني تقوم على الثوابت والمبادئ الوطنية والقومية إضافة إلى دحض ما يعترض الإعلام السوري من محاولات لإحباطه وبحث سبل تعزيز إيمانه ومستقبله ووطنه.

ويتضمن الكتاب حقائق تبين أن ما قامت به وسائل إعلامية غربية وعربية ضد سورية بما لديها من تقنيات هدف إلى تحقيق غايات الحرب على سورية خدمة لكيان العدو الاسرائيلي بصورة بعيدة عن الصدق والمصداقية للسيطرة على سورية ثقافياً واقتصادياً.

وطرح الكتاب سبل تعزيز الأدوات الوطنية والمؤسسات الإعلامية التي تعمل على المواجهة الحقيقية للإعلام المعادي إضافة إلى الاهتمام بالثقافة العامة التي من شأنها تنمية ذلك مع الإشارة لحاجة الإعلام إلى البراعة والدقة في إنتاج المعلومة وتسهيل تداولها والحرية في قراءتها وتقييمها وصدق مصدرها.

وفي الكتاب كشف لدور وسائل التواصل الاجتماعي في الحرب على سورية حيث استخدمتها أدوات المؤامرة بادئ الأمر ليعود الشباب السوري وبإمكانيات بسيطة يستثمرها بدورها لصد الحرب الإعلامية خلال متطوعين.

ويؤكد الكتاب أن الإعلام السوري قادر على أن يحقق متطلبات العصر مع خدمة المواطن والوطن في آن معا.

الكتاب صادر عن دار الشرق للطباعة والنشر بالتعاون مع وزارة الإعلام ويقع في 331 صفحة من القطع الكبير.

محمد خالد الخضر

عدد القراءات : 1529

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider