الأخبار |
عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن  فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية  روحاني: طهران ستكون مستعدة لتجربة إطلاق قمر صناعي جديد خلال أشهر  ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  مقتل 4 جنود أمريكيين جراء التفجير في سوق منبج  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  عملية جراحية تُغيب بنزيما عن ريال مدريد  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  أمريكا تخطط لشراء "القبة الحديدية" من إسرائيل  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

ثقافــــة

2018-11-21 20:42:56  |  الأرشيف

رواية قاع البلد في قراءة نقدية لفرع دمشق لاتحاد الكتاب

 
رواية قاع البلد للأديب الفلسطيني صبحي فحماوي تحكي فصولاً من واقع الفلسطينيين في دول الشتات تناوب على تحليلها ونقدها عدد من الأدباء والنقاد خلال قراءة نقدية أقامها فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب بحضور مؤلف الرواية.
 
الأديب أيمن الحسن قدم ملخصاً عن الرواية التي تدور أحداثها في العاصمة الأردنية عمان مبيناً أنها مليئة بوصف الأمكنة لدرجة يمكن القول إنها توثق المكان بجدارة مشيراً إلى أن شخوصها الرئيسة هم الهربيد عوض الذي يشبه طرزان في بلاد الأدغال والراوي سامي الناظر وهو طالب الطب الأزهري إضافة إلى شخصيات أخرى ثانوية تعيش حياة الشظف والبؤس والشقاء والقهر.
 
وأوضح الحسن أن بطل الرواية يروي لطالب الطب عشر حكايات تطلع كل واحدة من الأخرى كحكايات ألف ليلة وليلة متناولاً فيها الهم الاجتماعي والقومي وخاصة قضية فلسطين.
 
الناقد الدكتور محمد حسن عبد المحسن قال عن الرواية: “يجب قراءة الرواية بإمعان وتفحص سعياً وراء اكتشاف معانيها التي تجسد وعي المؤلف وجماليات أسلوبه وصوره في رصد معاناة الفلسطينيين في الداخل وفي الشتات من حيث المكان والزمان بدءاً من وعد بلفور وما تلاه من مراحل ومحطات حتى اليوم”.
 
ورأى الناقد عماد فياض أن (قاع البلد) تمثل ثلاث مقارنات الأولى مع ألف ليلة وليلة عبر عدد الليالي وأسلوب السرد واعتماد التشويق والانتظار لليلة التالية كما أن بعض حكايات الرواية لا تختلف كثيراً عن حكايات ألف ليلة وليلة من حيث أجوائهما الغريبة وطقوسهما السحرية.
 
والمقارنة الثانية للرواية بحسب فياض مع رواية (قاع المدينة) ليوسف إدريس الصادرة عام 1958 حيث تتحدث كلا الروايتين عن المجتمع الفقير والهامشي بالقاهرة وعمان في الستينيات من القرن الماضي.
 
أما المقارنة الثالثة فهي مع رواية زوربا لنيكوس كازنتزاكس حيث يقارب الناقد فياض بين شخصية زوربا وبين الهربيد في رواية قاع البلد مع فارق أن الهربيد كان محباً للثقافة في حين أن زوربا كان أمياً.
 
كما تحدث فياض عن الاستشراف في الرواية حيث الاستباقات التي تشي بما سيحدث لاحقاً فالهربيد يسكر لينسى لكنه يصحو فجأة يقول: “هذا الشعور بالخطايا المتلاحقة لن يغسله سوى العودة لاختراق حدود فلسطين والبقاء فيها حياً أو ميتاً” ثم يقوم بعملية فدائية ضد المحتل الصهيوني ليسجن بعدها مدة سبع سنوات.
 
وحول روايته تحدث الأديب فحماوي عن الرواية وأن “الصراع العربي مع الإسرائيلي الغاصب المحتل بقوة الغرب هو صراع استراتيجي مشيراً إلى أن الحرب الإرهابية على سورية كانت بسبب موقفها من القضية الفلسطينية” مبيناً أنه حاول رسم مأساة فلسطين في كل مكان مطالباً في الوقت نفسه بحماية للناس والبيئة مما تلحقه بهما الرأسمالية الغربية.
عدد القراءات : 3239

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019