دمشق    26 / 04 / 2017
الوطن والحكومة  العبادي: حقائب "بمئات الملايين" من الدولارات جلبها الوفد القطري إلى العراق  أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»  نازحو الرقة: «داعش» و«التحالف» علينا  واشنطن: حقد على التشافيزية... وتاريخ من الخطاب المضلِّل  وزير الخارجية الألماني يتعرّض لـ«إهانة دبلوماسية» في إسرائيل  الجيش اليمني يشعل جبهة جيزان ومقتل خمسة جنود سعوديين  الجزائر تنفي الاتهامات المغربية بشأن لاجئين سوريين: ادعاءات كاذبة  الجيش يكتسح أجزاء واسعة من القابون.. و66 تلاً وقرية وبلدة حصيلة عملياته في ريف حماة  أنباء عن تفعيل مذكرة منع التصادم بين موسكو وواشنطن  تصاعد عمليات الاغتيال للدواعش بدير الزور  انقلاب كامل الأوصاف.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  في أكبر فضيحة دولية... الامم المتحدة تختار السعودية لعضوية لجنة حقوق المرأة !!  الساحة السورية مقبلة على معارك ضخمة.. بقلم: ماهر الخطيب  ’إسرائيل’ تخاف سورية.. بقلم:جهاد حيدر  هدم مساجد في سورية خلال الأزمة الحالية...أسباب ودوافع يشرحها رجل دين سوري  ماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟  ظل بيونغ يانغ يخيّم على اختبار واشنطن صاروخا بالستيا عابرا للقارات!  شاذ جنسيا يسفّر الفتيات للخارج للعمل بالدعارة  

نجم الأسبوع

2016-12-12 08:34:28  |  الأرشيف

وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا

 وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا

توفي المفكر السوري صادق جلال العظم عن عمر يناهز الـ 72 عاما إثر صراع مع مرض عضال.

ونشر نجلا العظم، عمرو وإيفان، نعيا تناقله السياسيون والناشطون جاء فيه: "نعلمكم ببالغ الحزن والأسى وفاة والدنا صادق جلال العظم الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول في منفاه برلين، ألمانيا".

وصادق جلال العظم، المولود بدمشق سنة 1934، هو مفكر وأستاذ فخري بجامعة دمشق في الفلسفة الأوروبية الحديثة. كان أستاذاً زائراً في قسم دراسات الشرق الأدنى بجامعة برنستون حتى عام 2007.

درس الفلسفة في الجامعة الأمريكية، وتابع تعليمه في جامعة ييل بالولايات المتحدة. وعمل أستاذاً جامعياً في الولايات المتحدة قبل أن يعود إلى سوريا ليعمل أستاذا في جامعة دمشق في 1977–1999.

وانتقل للتدريس في الجامعة الأمريكية في بيروت بين 1963 و1968. وعمل أستاذا في جامعة الأردن ثم أصبح سنة 1969 رئيس تحرير مجلة الدراسات العربية التي تصدر في بيروت.

عاد إلى دمشق عام 1988 ليدرس في جامعة دمشق، وتمت دعوته من قبل عدة جامعات أجنبية ثم انتقل إلى الخارج مجددا ليعمل أستاذا في عدة جامعات بالولايات المتحدة وألمانيا.

كتب العظم في الفلسفة ودراسات ومؤلفات عن المجتمع والفكر العربي المعاصر. وهو عضو في مجلس الإدارة في المنظمة السورية لحقوق الإنسان.

من أبرز أعماله:

نقد الفكر الديني (1969)

الاستشراق والاستشراق معكوساً (1981)

ما بعد ذهنية التحريم (1992)

دفاعا عن المادية والتاريخ

في الحب والحب العذرى

النقد الذاتي بعد الهزيمة (عن نكسة عام 1967

عدد القراءات : 2024

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider