دمشق    20 / 01 / 2018
حميميم: تواصل الأنشطة الرامية إلى تسوية سلمية في سورية  بونداريف: أستبعد أن تنفذ تركيا عملية عسكرية للقضاء على الأكراد أو لاحتلال أراض سورية  ترامب يمدد السماح بمراقبة الأجانب  السيطرة على حريق بالكلية البحرية العسكرية في سان بطرسبورغ  «قارة المستقبل».. إلى أين وصل صراع الشرق الأوسط على أفريقيا؟  كلام عنيف من ملك الأردن إلى محمد بن سلمان  ماذا عن مشروع أمريكا في سورية !؟  الجيش يسيطر على قرى جديدة بريف إدلب وصولا إلى مطار أبو الضهور ويستعيد قرية أم تينة بريف حلب  البرلمان العراقي يفشل في التصويت على مقترح تأجيل الانتخابات  تركيا تعتقل 54 أجنبيا يشتبه بانتمائهم لـ"داعش"  تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  الدفاع الروسية: رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في عفرين  الأردن وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون العسكري  مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 يناير/كانون الثاني  قوات سورية الديمقراطية تنفي تقدم القوات التركية في عفرين.. وتعلن وجود ضحايا جراء عمليات القصف  

نجم الأسبوع

2017-11-26 11:04:41  |  الأرشيف

أسماء الأسد

صورة ذات صلة

 

ولدت أسماء فواز الأخرس في بريطانيا عام 1975 لأب ينحدر من مدينة حمص وسط سوريا، ووالدتها سحر العطري من مدينة حلب، ولها من الأشقاء اثنين، فراس الطبيب، وإياد المختص بعلوم التاريخ.

عرفت أسماء الأسد باسم إيما بين زميلاتها في المدارس البريطانية حيث أتمت تعليمها في مدرسة تشيرش أوف إنغلاند، وانصبت اهتماماتها في ذلك الوقت على قراءة الكتب وركوب الخيل والباليه إضافة إلى علوم الكمبيوتر، وانتقلت فيما بعد إلى مدرسة كوينز كوليج للفتيات.

في العام 1993 دخلت أسماء الأسد جامعة كينغز كوليج وتخرجت مع دبلوم في علوم الكمبيوتر، كما حصلت على شهادة «MPI» في التحليل المالي من هارفارد وعملت كمحللة نظم في بنك «G B Morgan».

اعتادت أسماء الأسد على زيارة وطنها الأم سوريا خلال العطل الصيفية بشكل دوري، وضمن لقاءات الجالية السورية في بريطانيا، تعرفت في مطلع التسعينيات على الرئيس بشار الأسد الذي كان يتابع اختصاصه في طب العيون في ذلك الوقت.

عادت نهائيا إلى دمشق في العام 2000 ليعقد قرانها على الرئيس بشار الأسد في حفل عائلي بسيط، وأنجبت حافظ ابنها البكر، والطفلة زين وكريم.

برزت أسماء الأسد في المجتمع السوري ضمن سلسلة نشاطات مكثفة، كان بدايتها من خلال مؤسسة الفردوس لتطوير الريف السوري، وحيث لم تكن هويتها واضحة لدى عموم السوريين، فقد اعتادت النزول فيما بينهم بشكل بسيط ومقرب فتعرفت على المجتمع السوري بشكل واضح، وزادت

نشاطاتها عبر مؤسسات ومنظمات غير حكومية لتفعيل المرأة ومشاركتها في الاقتصاد، وكرست جهودا لدعم قطاع الطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة، كما ساهمت إلى حد بعيد في دعم فئة الشباب فأنشأت الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب «سيا»، لمكافحة البطالة ودعم الشباب.

نالت الدكتوراه الفخرية من جامعة لاسبينزا الإيطالية على خلفية الجهود الاجتماعية التي بذلتها لاسيما في الحفاظ على التراث السوري وتمكين المرأة، وهذه الشهادة هي الثانية من نوعها التي تمنحها «لاسبينزا» بعد بابا الفاتيكان الراحل يوحنا بولس الثاني.

إضافة للغة العربية، تتكلم أسماء الأسد اللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية بطلاقة، وتعرف بجولاتها العفوية في المدن والأرياف السورية.
 

عدد القراءات : 4636

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider