دمشق    18 / 01 / 2018
حذّرت واشنطن من خطورة «القوة الأمنية».. و«با يا دا» طالب بإقامة «آمنة» غربي وشرقي النهر … أنقرة: تدابيرنا لن تقتصر على عفرين  قراءات ومراجعات حولها في مؤتمر لـ«مداد» 20 و21 الجاري … زريق: السؤال الأهم اليوم حول ماهية الهوية الوطنية التي تجمع السوريين  برلماني سلوفاكي: حروب واشنطن كشفت نزعتها الإمبريالية  عفرين وخيارات أردوغان المعدومة.. بقلم: سيلفا رزوق  كأس العالم بروسيا هدف على الأرجح لداعش  هل ترامب مختل العقل؟.. بقلم: جهاد الخازن  يا أكراد سورية..!!.. بقلم: نبيه البرجي  خبير أمريكي: عداء الأمراء يتصاعد ضد القيادة السعودية  الـ"فيغا" السورية تسقط جملة صواريخ إسرائيلية  البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية  الإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة  الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار.. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة  السورية للاتصالات: انخفاض جودة الانترنت نتيجة انقطاع أحد الكوابل البحرية الدولية بين قبرص ومرسيليا  المقداد: سورية ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم  وزير التربية في لقاء مع سانا: تعيين العدد الأكبر من الناجحين في المسابقة الأخيرة.. اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضبط العملية الامتحانية  المقداد: أي عملية قتالية تركية ضد عفرين تعتبر عملاً عدوانياً  المقداد: أي عملية قتالية تركية ضد عفرين تعتبر عملاً عدوانياً  سيطر على قرية بطيحة وتقدم من محور شمال شرق المطار … الجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهات  ودائع «التجاري» 1099 مليار ليرة وأرباحه تضاعفت 5 مرات  

نجم الأسبوع

2010-03-21 02:39:32  |  الأرشيف

جورجيو نابوليتانو

الأزمنة 200 - 21/ 3 / 2010
ولد نابوليتانو في عائلة أرستقراطية عام 1925 في مدينة نابولي (ويعني لقبه بالإيطالية النابولي)، وقد انضم إلى صفوف المناضلين ضد النازية والفاشستية وانتخب نائباً سنة 1953، ومع نهاية الحرب العالمية الثانية وحينما كان في العشرين من عمره انضم إلى الحزب الشيوعي الإيطالي وفي الثامنة والعشرين انتخب عضواً في البرلمان الإيطالي.
حصل على شهادة في الحقوق ودكتوراة في الاقتصاد السياسي، وضع مذكراته تحت عنوان «من الحزب الشيوعي الإيطالي إلى الاشتراكية الأوروبية». وهو الرئيس الثامن عشر للجمهورية الإيطالية، والرئيس الحادي عشر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وأول رئيس للدولة الإيطالية ذي أصل شيوعي، فاز بالانتخابات الرئاسية في أيار 2006، واستلم مهامه الرئاسية رسمياً من سلفه كارلو أزيليو تشامبي، متوجاً بذلك حياته السياسية التي امتدت على مدى نصف قرن وتميزت بالاعتدال والحكمة والشهامة بالصعود إلى قمة المسؤولية في إيطاليا منتخباً من قبل البرلمان الإيطالي بدعمٍ من زعيم ائتلاف وسط اليسار رومانو برودي، وبالحصول عام 2009 على مقعدٍ في مجلس الشيوخ الإيطالي مدى الحياة وهي أعلى مرتبة شرف في إيطاليا منحه إياها سلفه الرئيس كارلو أزيليو تشامبي.
لُقب نابوليتانو بالأمير الأحمر، كما لقب بالملك أومبيرتو الثاني آخر ملوك إيطاليا نسبة للتشابه الكبير بينه وبين الملك أومبيرتو، ونظراً لأناقته الرفيعة وأسلوبه الرشيق. صنعت له آراؤه الإصلاحية اسماً في عالم السياسة الدولية، باعتباره بحق رجلاً سياسياً شديد الإيمان بالديمقراطية، ذا عقل حكيم يؤدي عمله بكل موضوعية.
شغل منصب رئيس مجلس النواب الإيطالي بين عامي 1992 و1994، وكان أول شيوعي سابق يتولّى حقيبة الداخلية في حكومة رومانو برودي الأولى عام 1996، وسجل باسمه واحداً من أهم قوانين إيطاليا الخاصة بالهجرة وقّعه مع وزيرة شؤون الهجرة ليفيا توركو وعرف بقانون «توركو- نابوليتانو»، وانتخب عام 1999 نائباً في البرلمان الأوروبي ورئيسا للجنة الشؤون الدستورية فيه، وفي تشرين الأول 2005 أصبح شيخاً مدى الحياة.

 

عدد القراءات : 6938

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider