دمشق    28 / 03 / 2017
الدفاع الروسية: مقتل المئات من إرهابيي ” جبهة النصرة” في ريف حماة.. و “التحالف الدولي” يعمل على تدمير البنية التحتية في سورية  وفد الجمهورية العربية السورية يلتقي غاتيلوف ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ويتبادل معهما وجهات النظر حول سير الحوار السوري السوري في جنيف5  المرحلة القادمة في سورية ستحمل عنوان عملية الحصاد للمسلحين  تسريب 12 بندا من الدستور السوري الجديد.. سورية علمانية و الكردية والسريانية لغات رسمية  حرب على الإرهاب أم حرب مع الإرهاب؟.. بقلم: عقيل الشيخ حسين  "سورية الديمقراطية" تتوقع انضمام الرقة لفدراليتها  أردوغان: وحده الله يطيل أجلي أو ينهيه!  روسيا تتهم التحالف الدولي بتدمير غاشم للبنى التحتية في سورية  تقنيات لا تملكها الا دول كبيرة استخدمها المسلحون في جوبر  بوتين يشيد بالتعاون مع إيران في تحريك التسوية السورية ومكافحة الإرهاب  الجمعة المقبل بدء العمل بالتوقيت الصيفي  استطلاع جديد يعزز احتمال فوز ماكرون برئاسة فرنسا  الدفاع الروسية: 3 خيارات طُرحت أمام مسلحي الوعر  لذنب من جنس العمل.. "داعش" ينحر قاضيه الشرعي في دجلة  قصف عنيف على مدينة محردة ومحطة توليد الكهرباء بريف حماه  “داعش”يشتم الظواهري والجولاني ..ويعترف..  بعد استعادة حلب وسقوط الدور التركي.. دمشق تسقط الدور السعودي  الأردن يكشف قائمة الزعماء العرب والمسؤولين الذين سيحضرون القمة في الأردن  الفيفا يعاقب ميسي بالحرمان 4 مباريات في تصفيات المونديال !  الأركان الروسية: 10 آلاف مسلح هاجموا ريف حماة والجيش السوري قتل 2100 منهم  

نجم الأسبوع

2015-03-02 01:28:34  |  الأرشيف

خالد محيي الدين البرادعي 1934_2008

 حين تقف على تخوم حياة المبدعين فمما لاشك فيه انك سوف تششعر بالرضى الذي يقودك اليه ما انجزوه في رحلة زمنية لم تكن نزهة ولا هي ابدا بين الورود والعطايا والهدايا , كثيرون منهم شقوا دروبهم الى القمة والذروة من خلال التعب والمثابرة والقدرة على الابداع والاتجاه به نحو افاق الحياة ودروبها والعمل من اجل تحقيق مكانة عالية لهم ولابداعهم ولاوطانهم
ومن هؤلاء الشاعر خالد محيي الدين البرادعي الشاعر العصامي والمتعدد المواهب والعطاء الذي ترك ابداعا هاما ومتميزا في المسرح الشعري وفي الدراسات الادبية والنقدية وفي الشعر نفسه , نقف اليوم عند محطات من حياة الشاعر الذي رحل عنااثر حادث سيرعلى طريق دمشق حمص منذ سنوات
* ولد في يبرود عام 1934. عاش بين سوريا ولبنان والخليج العربي.
* عمل في الصحافة.
* يمارس الآن الأعمال الحرة.
*عضو جمعية الشعر
* عضو الاتحاد العام العالمي للمؤلفين باللغة العربية.
* عضو مجمع البلاغة العالمية.
* عضو مجلس اتحاد الكتاب العرب بدمشق.
* مقرر جمعية المسرح من عام 1988 إلى عام 1993.
* شارك في تأسيس اتحاد الكتاب العرب في سوريا عام 1969.
* حاز عدداً من الجوائز الأدبية الكبرى منها:
- جائزة البابطين للإبداع الشعري/ فاس المغرب عام 1994، عن أفضل ديوان شعر.
- جائزة يماني الثقافي للشعر / القاهرة عام 1996، عن أفضل ديوان شعر.
- جائزة الأثنينية/ جدة عام 1996.
- جائزة الملك الحسن الثاني عام 1996.

مؤلفاته:

1- دمر عاشقاً - مسرحية شعرية- اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1978.
2- العرش والعذراء - مسرحية شعرية - اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1980.
3- حصان الأبانوس - مسرحية شعرية - اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1982.
4- السلام يحاصر قرطاجنة - مسرحية شعرية - اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1978.
5- جودر والكنز - مسرحية شعرية -اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1984.
6- المؤتمر الأخير لملوك الطوائف - مسرحية شعرية -اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1986.
7- النبوءة - مسرحية شعرية - القاهرة - الهيئة العامة للكتاب - القاهرة 1992.
8- جزيرة الطيور - مسرحية شعرية -اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1991.
9- عرس الشام - مسرحية شعرية 1992.
10- أشباح سيناء - مسرحية شعرية - نادي جدة الأدبي- السعودية 1980.
11- أبو حيان التوحيدي - مسرحية نثرية - دمشق 1983.
12- الوحش - مسرحية نثرية -اتحاد الكتاب العرب-دمشق 1976.
13- الطريق إلى العصر الحجري - مسرحية نثرية- اتحاد الأدباء والكتاب - الإمارات.
14- الجراد - مسرحية نثرية - ليبيا 1978.
15- الشيخ بهلول وأفراد عائلته - مسرحية نثرية الدار الجماهيرية - ليبيا.
16- الحب لغتي - شعر - دمشق 1981.
17- حكاية الأميرة جنان - حكاية شعرية 1985- دمشق - دار طلاس.
18- قصائد للأرض قصائد للحبيبة- شعر - اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1989.
19- عبد الله والعالم - شعر 1993.
20- القبلة من شفة السيف - شعر - دمشق 1974.
21- صور على حائط المنفى - شعر - بيروت 1972.
22- تداعيات المتنبي بين يدي سيف الدولة - شعر دمشق 1976- دار الكتاب العربي.
23- الرحيل نحو المستقبل- شعر - دمشق 1973.
24- الغناء الأبدي- دراسة - وزارة الثقافة - دمشق 1977.
25- الإبداع من الرؤيا القومية إلى المنظور الإنساني - دراسة-الدار العربية للكتاب- ليبيا - تونس 1983.
26- خصوصية المسرح العربي - دراسة - اتحاد الكتاب العرب- دمشق 1986.
27- تعددية النمط في القصيدة الجاهلية- دراسة- أطروحة دكتوراه.
28- دراسات في الشعر العربي المعاصر - دراسة.
29- هذيل القبيلة في شعرها - دراسة ، الدار العربية للكتاب- ليبيا/ تونس.
30- حكايات إلى امرأة من يبرود- شعر - الكويت 1976.
31- رسائل إلى امرأة غريبة- شعر - تونس 1975.
32- الغناء بين السفن التائهة- شعر - بغداد 1974.
33- قصائد في النضال والحب - شعر- دمشق 1973.
34- أناشيد للأنصار- شعر - الكويت- 1969.
35- بدءاً من حزيران - شعر- دمشق 1969.
36- اختصار كتاب الزهرة- 1992.
37- الأيام السبعة الطوال في حياة أبي القاسم الفردوسي - مسرحية شعرية- نادي القصيم الأدبي- السعودية.
38- الشجرة أورقت سيوفاً- مسرحية شعرية ملحمية.
39- مكاشفات عائشة بنت طلحة- مسرحية شعرية- وزارة الثقافة - دمشق.
40- أسفار سيف بن ذي يزن- مسرحية شعرية - الهيئة المصرية للكتاب- القاهرة.
41- الامبراطور زمسكس- مسرحية شعرية- اتحاد الكتاب العرب - دمشق 1991.
42- وادي العذارى- مسرحية شعرية- وزارة الثقافة- دمشق.
43- تلك القرية- مسرحية شعرية- نادي جدة الأدبي- السعودية.
44- الزهر- اتحاد الكتاب العرب والسيف - مسرحية شعرية - اتحاد الكتاب العرب- دمشق.
45- ميسلون- ملحمة شعرية - اتحاد الكتاب العرب - دمشق.
46- الشيخ بهلول في سوق الخياطين - مسرحية - الدار الجماهيرية - ليبيا.
47- أسطورة الطفل المخلص مع دراسة- وزارة الثقافة - دمشق.
48- مقالات في الوعي والانتماء - دراسات- دار المبدعون- يبرود.
49- أوراق من هذا العصر - شعر - منشورات الأثينية- جدة.
50- أغني لتنام سفانة- شعر - دار المبدعون- يبرود.
51- الصعود إلى عرش فاطمة- شعر- دار الذاكرة- حمص.

وعن رحيله كتبت وكالة انباء الشعر العربي بقلم زياد ميمان قائلة :
قضى الشاعر السوري خالد محيي الدين البرادعي عن 74 عاما إثر حادث أليم على طريق دمشق حمص مساء أمس وكان البرادعي عضوا ًفي مجمع البلاغة العالمية. وعضو مجلس اتحاد الكتاب العرب بدمشق. و مقرر جمعية المسرح من عام 1988 إلى عام 1993.

* وشارك في تأسيس اتحاد الكتاب العرب في سوريا عام 1969. * وحاز عدداً من الجوائز الأدبية الكبرى منها: جائزة يماني الثقافي للشعر / القاهرة عام 1996، عن أفضل ديوان شعر

وجائزة البابطين عن أفضل ديوان شعر عام 1994 وعنوانه «عبد الله والعالم». . وجائزة الأثنينية/ جدة عام 1996. و جائزة الملك الحسن الثاني عام 1996. وشارك في تأسيس اتحاد الكتاب العرب عام 1969، وترأس تحرير أكثر من مجلة أسبوعية في الخليج العربي، كما ترأس جمعية المسرح في اتحاد الكتاب العرب من عام 1989 - 1994 وترأس فرع اتحاد الكتاب العرب في ريف دمشق من عام 1998 حتى عام 2000.شارك في أكثر من ستين ندوة ومؤتمراً أدبياً ولقاء فكرياً ومهرجاناً شعرياً في سورية والوطن العربي وبعض بلدان العالم.
كتب عن شعر البرادعي ومسرحه أكثر من 40 رسالة وأطروحة جامعية ورسالة تخرج وحلقات بحث في الجامعات العربية وبعض جامعات العالم، وقد انفرد من بين الشعراء في هذا العصر بكتابة الملحمة والحكاية الشعرية حصل على درجة الدكتوراه عام 1995 من جامعة أم اللغات التابعة للاتحاد العالمي للمؤلفين عن أطروحته «تعددية النمط في الشعر الجاهلي وظلاله الطويلة» بإشراف د.أسعد علي. ، وقد كرمته الجامعات العربية والأكاديميات بعدد من ألقاب التكريم هي: شاعر العروبة والإسلام، شاعر العرب، شاعر الملاحم، شاعر المسرح المتفرد، الشاعر الكبير. وقد قامت جامعة محمد الأول في وجدة مؤخراً بجمع فصول من الأطروحات الجامعية التي كتبت عن شعره ومسرحه وطبعتها في كتاب من ثلاثة مجلدات متوجة بمقدمة للعلامة الراحل عبد الكريم اليافي
عدد القراءات : 5930

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider