الأخبار |
كسر الصمود  بغداد متوجّسة من «الانفتاح» الخليجي  «خطباء الجهاد» يرسمون ملامح المرحلة: المعركة طويلة!  خصوم نتنياهو يراهنون على «فضيحة الغواصات»  العقوبات تهدّد الحوار الكوري ـــ الأميركي  سفاح نيوزيلندا - وتركيا.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  مع مواصلة خروقاتهم لـ«اتفاق إدلب» … الجيش يكثف استهدافه للإرهابيين ويدمر مواقعهم  «الإدارة الذاتية» تنتقد إصرار الدولة السورية على تحرير كامل جغرافيتها!  من دمشق رسائل القوة.. بقلم: ميسون يوسف  8.5 مليارات ليرة أقساط دفعها السوريون لشركات التأمين الخاصة خلال 2018 من دون «الإلزامي»  المنح الروسية مجانية 100 بالمئة وعدد المتقدمين أقل من عدد المنح المعلنة  ماهو الإنترنت السيادي وماذا تعني هذه التسمية؟  النياشين تلمع في دمشق “الشمال والشرق إلى حسم”  جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت  توكايف يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لكازاخستان  بومبيو بتغريدة: سأبقى على رأس خارجية بلادي حتى يقيلني ترامب  خلافات سلمان- ابن سلمان: حقيقة أم خطّة مدروسة؟  العثور على جثة أرملة أبرز شعراء مصر مكبلة في ظروف غامضة  الرئيس الأسد لـ شويغو: العمل السوري الروسي المشترك والتنسيق عالي المستوى في المجالات كافة من العوامل الحاسمة في صمود سورية بوجه الإرهاب     

أخبار سورية

2018-03-14 14:07:42  |  الأرشيف

الجيش يسيطر على منطقة حوش المباركة وعلى مزارع أخرى شرق بلدة الريحان ويحقق تقدماً على أطراف جسرين بالغوطة الشرقية

سيطر الجيش العربي السوري على منطقة حوش المباركة وعلى مزارع أخرى شرق بلدة الريحان في الغوطة الشرقية وسط حالة من التشتت والتخبط في صفوف الارهابيين

كما حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدماً جديداً في عملياتها المتواصلة لاجتثاث تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له وذلك عبر تقدمها على أطراف بلدة جسرين بعد سيطرتها الكاملة على المزارع المحيطة بالبلدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

 وحدات الجيش وبعد سيطرتها على قرية افتريس أول أمس وسعت عملياتها باتجاه أوكار الإرهابيين في بلدة جسرين حيث قضت على آخر تجمعاتهم في المزارع المحيطة بالبلدة.


وقامت وحدات الجيش بتمشيط مزارع جسرين وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين وثبتت نقاطها داخل المزارع لجعلها منطلقا جديداً نحو تطهير بلدة جسرين بشكل كامل من الإرهابيين.

وبدأت وحدات الجيش بتنفيذ عمليات دقيقة تتناسب وطبيعة المنطقة حيث حققت تقدما ملحوظا في الجهة الجنوبية والشرقية من بلدة جسرين التي تعد أحد المراكز الرئيسية لانتشار المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة التي تحتجز المدنيين وتمنعهم من المغادرة عبر الممر الإنساني الذي تم افتتاحه يوم الخميس الماضي باتجاه بلدة المليحة حيث أطلقت النيران أكثر من مرة على عائلات تحاول الخروج ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين.

وكانت وحدات الجيش عثرت أمس خلال تمشيطها المناطق المحررة من الغوطة الشرقية على معمل لتصنيع القذائف في أفتريس ومعمل لتصنيع المواد الكيميائية والسامة من مخلفات الإرهابيين داخل بلدة الشوفينية.

وبالتوازي مع عملياته لاجتثاث الارهابيين من الغوطة يواصل الجيش تأمين ممر مخيم الوافدين حيث خرجت اليوم دفعة جديدة من المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية وقام الجيش بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري باستقبالهم ونقلهم إلى مراكز الاقامة المؤقتة المجهزة بكل المستلزمات الأساسية في ريف دمشق.

عدد القراءات : 3487
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019