دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

أخبار سورية

2018-03-14 14:07:42  |  الأرشيف

الجيش يسيطر على منطقة حوش المباركة وعلى مزارع أخرى شرق بلدة الريحان ويحقق تقدماً على أطراف جسرين بالغوطة الشرقية

سيطر الجيش العربي السوري على منطقة حوش المباركة وعلى مزارع أخرى شرق بلدة الريحان في الغوطة الشرقية وسط حالة من التشتت والتخبط في صفوف الارهابيين

كما حققت وحدات من الجيش العربي السوري تقدماً جديداً في عملياتها المتواصلة لاجتثاث تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له وذلك عبر تقدمها على أطراف بلدة جسرين بعد سيطرتها الكاملة على المزارع المحيطة بالبلدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

 وحدات الجيش وبعد سيطرتها على قرية افتريس أول أمس وسعت عملياتها باتجاه أوكار الإرهابيين في بلدة جسرين حيث قضت على آخر تجمعاتهم في المزارع المحيطة بالبلدة.


وقامت وحدات الجيش بتمشيط مزارع جسرين وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين وثبتت نقاطها داخل المزارع لجعلها منطلقا جديداً نحو تطهير بلدة جسرين بشكل كامل من الإرهابيين.

وبدأت وحدات الجيش بتنفيذ عمليات دقيقة تتناسب وطبيعة المنطقة حيث حققت تقدما ملحوظا في الجهة الجنوبية والشرقية من بلدة جسرين التي تعد أحد المراكز الرئيسية لانتشار المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم جبهة النصرة التي تحتجز المدنيين وتمنعهم من المغادرة عبر الممر الإنساني الذي تم افتتاحه يوم الخميس الماضي باتجاه بلدة المليحة حيث أطلقت النيران أكثر من مرة على عائلات تحاول الخروج ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين.

وكانت وحدات الجيش عثرت أمس خلال تمشيطها المناطق المحررة من الغوطة الشرقية على معمل لتصنيع القذائف في أفتريس ومعمل لتصنيع المواد الكيميائية والسامة من مخلفات الإرهابيين داخل بلدة الشوفينية.

وبالتوازي مع عملياته لاجتثاث الارهابيين من الغوطة يواصل الجيش تأمين ممر مخيم الوافدين حيث خرجت اليوم دفعة جديدة من المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية وقام الجيش بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري باستقبالهم ونقلهم إلى مراكز الاقامة المؤقتة المجهزة بكل المستلزمات الأساسية في ريف دمشق.

عدد القراءات : 3487
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider