دمشق    23 / 04 / 2018
بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  رئيس الوزراء الأرميني يستقيل من منصبه  قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب  بدء خروج الحافلات التي تقل ما تبقى من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  ميركل: الاتفاق غير المثالي مع إيران أفضل من عدمه  كوريا الشمالية .. "الانتقال من الردع إلى الحد من التسلح"  طوقُ دمشقَ قيد الاكتمال.. ماذا في التّفاصيل..؟  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  قصف صاروخي مكثف لـ"أنصار الله" جنوبي السعودية  بوغدانوف: روسيا مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة حول سورية  زعيم المعارضة الأرمينية: تعيين رئيس الوزراء الأرميني الجديد الأسبوع القادم  

أخبار سورية

2018-04-16 13:32:17  |  الأرشيف

قريباً.. اتفاق مصالحة في الضمير بريف دمشق

 أعلنت فصائل مسلحة عن التوصل إلى اتفاق مع الجانب الروسي لمغادرة بلدة الضمير إلى وجهة لم تحدد بعد.

ونقلت مواقع على صفحات التواصل الاجتماعي عن الناطق باسم ما يسمى قوات "أحمد العبدو" سعد سيف قوله "تم الاتفاق على خروج الفصائل من الضمير لكن الوجهة لم تحدد بعد إلى الآن"، ونوّه سيف بأن الاتفاق تمّ في سبيل تجنّب ويلات الحرب والحفاظ على أرواح أكثر من 100 ألف مدني، حسب تعبيره.

وأضاف سعد سيف أن "هناك اجتماع يوم الثلاثاء القادم لتحديد الوجهة، وبما يخص باقي البنود تم الاتفاق على تسوية أوضاع من يشاء من العسكريين أو المنشقين، وفتح مكتب للشرطة العسكرية داخل الضمير لمتابعة ما تم الاتفاق عليه وعدم خرق أي بند من بنود الاتفاق".

وحسب نشطاء كان قد تم التوصل في أول أبريل/ نيسان إلى اتفاق مبدئي بين المجموعات المسلحة والجيش العربي السوري والجانب الروسي حول مصير الضمير، وبلدات القلمون الشرقي التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

وتعتبر منطقة القلمون الشرقي آخر معاقل المجموعات المسلحة في ريف دمشق، تسيطر عليها فصائل من ما يسمى قوات "أحمد العبدو" وإرهابيي"جيش الإسلام" و"أحرار الشام".

عدد القراءات : 3311

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider