دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  

أخبار سورية

2018-04-16 13:32:17  |  الأرشيف

قريباً.. اتفاق مصالحة في الضمير بريف دمشق

 أعلنت فصائل مسلحة عن التوصل إلى اتفاق مع الجانب الروسي لمغادرة بلدة الضمير إلى وجهة لم تحدد بعد.

ونقلت مواقع على صفحات التواصل الاجتماعي عن الناطق باسم ما يسمى قوات "أحمد العبدو" سعد سيف قوله "تم الاتفاق على خروج الفصائل من الضمير لكن الوجهة لم تحدد بعد إلى الآن"، ونوّه سيف بأن الاتفاق تمّ في سبيل تجنّب ويلات الحرب والحفاظ على أرواح أكثر من 100 ألف مدني، حسب تعبيره.

وأضاف سعد سيف أن "هناك اجتماع يوم الثلاثاء القادم لتحديد الوجهة، وبما يخص باقي البنود تم الاتفاق على تسوية أوضاع من يشاء من العسكريين أو المنشقين، وفتح مكتب للشرطة العسكرية داخل الضمير لمتابعة ما تم الاتفاق عليه وعدم خرق أي بند من بنود الاتفاق".

وحسب نشطاء كان قد تم التوصل في أول أبريل/ نيسان إلى اتفاق مبدئي بين المجموعات المسلحة والجيش العربي السوري والجانب الروسي حول مصير الضمير، وبلدات القلمون الشرقي التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة.

وتعتبر منطقة القلمون الشرقي آخر معاقل المجموعات المسلحة في ريف دمشق، تسيطر عليها فصائل من ما يسمى قوات "أحمد العبدو" وإرهابيي"جيش الإسلام" و"أحرار الشام".

عدد القراءات : 3317
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider