دمشق    23 / 01 / 2017
خطة أستانا: اجتماعات مغلقة وبيان مشترك  «الديمقراطية» على مشارف سد الفرات.. وأردوغان يستشعر خطراً من ترامب  ظاهرة ترامب وصراع التيارات في النظام الأميركي  وضع الآبار الاحتياطية بالاستثمار لإرواء دمشق  السيسي «يهدّئ» الرياض: تمديد المشاركة في حرب اليمن  تراجع أعداد المقيمين في مراكز الإيواء من 11 ألفاً إلى 4600 شخص … دورات إنتاجية للمقيمين في المراكز وتأمين فرص عمل لهم  “الليد” والشاحن والبطارية .. أبطال من هذا الزمان  مؤتمر أستانة: ما بعده... تماماً كما قبله.. بقلم: يحيى دبوق  كرة القدم: لعبة «تبيض» ذهباً..الإنكليز يتسيّدون «دوري المال»  الإرهاب كمهنة.. وسط آسيا خزان داعش البشري الجديد  شهر ترامب الأول: مراسيم يومية لتفكيك إرث أوباما  الجيش يقترب من نبع عين الفيجة  رئيس غامبيا الجديد يطالب “العسكر الإفريقي” بضمانات لعودته  هاكرز يشعلون الحرب العالمية على تويتر  وقائع التعديل الوزاري المرتقب  انطلاق لقاء أستانا للتسوية في سورية  رئيس الوفد الروسي في اجتماع أستنة: حماية وحدة الأراضي السورية من أولى الأولويات.. أنصاري: من حق الشعب السوري أن يقرر مستقبله بنفسه  الجعفري: اجتماع استنة يهدف الى تثبيت اتفاق وقف الاعمال القتالية وزرع بذور الثقة بإمكانية العمل سوية كسوريين لمواجهة الحرب الإرهابية المفروضة على سورية  مخترع الأندرويد يخطط لمنافسة آبل وغوغل بإطلاق هاتف ذكي  ميالة: لن نتهاون في السماح باستيراد الكماليات  

أخبار سورية

2016-12-11 15:50:52  |  الأرشيف

القيادات الميدانية في تدمر تتخذ قرارا بالانسحاب من وسط المدينة والانتقال إلى محيطها

 أعلن محافظ حمص، طلال البرازي أن القيادات الميدانية في القوات السورية اتخذت قرارا بالانسحاب من وسط مدينة تدمر في ريف حمص بسبب الهجوم الواسع من قبل تنظيم "داعش".

وقال البرازي لقناة "الإخبارية السورية" الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول إن القوات السورية انتقلت لمراكز إسناد في محيط المدينة، مؤكدا استهداف الجيش لعناصر التنظيم في تدمر وتحقيقه إصابات مباشرة.

وأضاف محافظ حمص: "قبل الظهر كان هنالك هجوم واسع من قبل "داعش"، حيث تم استقدام تعزيزات كبيرة من الرقة ودير الزور باتجاه تدمر"، مؤكدا أن الجيش يستخدم كل الوسائل لمنع الإرهابيين من الاستقرار في تدمر.
ورأى أن المحاولات المتكررة للإرهابيين في تدمر تأتي بعد انتصارات الجيش العربي السوري في حلب.

إجلاء المدنيين من تدمر ومعارك عنيفة على أطرافها

من جهته أفاد مصدر ميداني لوكالة "سبوتنيك" الروسية الأحد، بإجلاء السكان المدنيين من مدينة تدمر بسبب المعارك.

وقال المصدر: "بعد إخلاء المدنيين ليلة أمس انسحب الجيش السوري من مدينة تدمر بشكل كامل، منذ ساعتين تقريبا، بعد أن واجه اشتباكات عنيفة مع عناصر "داعش"".

وأضاف: "الجيش الآن على أطراف المدينة، وهناك مقاومة شديدة وطلعات طيران واستهداف عناصر "داعش" المتمركزين في مدينة تدمر".

أعداد كبيرة من عناصر "داعش" تهاجم النقاط العسكرية في محيط تدمر

هذا وأفادت وكالة "سانا" السورية أن الجيش السوري اشتبك مع مجموعات من تنظيم "داعش"، التي هاجمت بأعداد كبيرة النقاط العسكرية في محيط تدمر.

وقال مصدر عسكري للوكالة إن وحدات من الجيش تتصدى لهجوم أعداد كبيرة من إرهابيي "داعش" على عدة اتجاهات "رغم التعزيزات التي تصل إلى التنظيم من مدينة الرقة".

وأكد المصدر في وقت لاحق أن الطيران الحربي نفذ طلعات جوية مكثفة على تجمعات التنظيم ومحاور تحركهم ما أدى إلى تدمير عشرات الآليات والعربات أثناء تحركها على عدة محاور باتجاه المدينة.

وذكرت الوكالة أن التنظيم هاجم من محاور عدة المنطقة الصناعية وتلة العامرية بريف تدمر في محاولة للسيطرة عليها، مشيرة إلى اشتباكات في اتجاه الصوامع شرق تدمر بنحو 10 كم.

عدد القراءات : 5697

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider