دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

أخبار سورية

2017-06-19 13:36:35  |  الأرشيف

أنباء عن وفاة وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس في باريس

 

أنباء عن وفاة وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس في باريس

تناقلت شبكات إخبارية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، أنباء عن وفاة وزير الدفاع الأسبق العماد مصطفى طلاس سريريا بأحد مشافي العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت التقارير إن العماد طلاس توفي سريريا في مشفى ديكارت الجامعي بباريس، بعد أن نقل إليها في حالة صحية حرجة استدعت دخوله العناية المشددة، ولم يصدر أي إعلان رسمي أو تأكيد للخبر حتى اللحظة.

يشار إلى أن العماد طلاس وكان الذراع اليمنى للسلطة العسكرية في سوريا، حيث شغل منصب وزير الدفاع ونائب رئيس مجلس الوزراء بالفترة من عام 1972 حتى 2004، بالإضافة الى كونه والد العميد المنشق مناف طلاس الذي اعلن انشقاقه عن الجيش السوري في عام 2012.

عدد القراءات : 3624
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider