دمشق    23 / 07 / 2018
"داعش" يعلن عن مقتل أحد قادته في سيناء  25 ألفا يحتجون على موقف حلفاء ميركل من الهجرة  بعد تحول مشكلة الهجرة إلى إسبانيا... إنقاذ أكثر من 300 مهاجر في يوم واحد  القربي: إدلب ستعود إلى الدولة بسرعة ستفاجئ الجميع  تواصل عملية إخراجهم وعائلاتهم من ريف القنيطرة … العلم الوطني يرفرف في نبع الصخر وقادة الإرهابيين يفرون إلى «إسرائيل»  التنظيم سمح للمدنيين بالخروج من جيوب سيطرته نحو مناطق «قسد» … أميركا تستضيف قادة داعش الأجانب بسجن في الرقة!  قانون يهودية الدولة أسبابه وأهدافه.. بقلم: تحسين الحلبي  «تسويات» الجنوب في أواخرها.. تصعيد ضد «داعش» في وادي اليرموك  إسرائيل تكتشف عقم تهديداتها: نحو جولة لاحقة  المطلوب لا حكم عليه وسند ملكية وفاتورة كهرباء ومعروض من النيابة … جهل مواطنين بوثائق ضبوط الأضرار يجعلهم لقمة سائغة للسماسرة ومعقبي المعاملات  طهران مستعدة لـ«أمّ المعارك»: أوراقنا «أعقد» من إغلاق هرمز  عرض القيصر لترامب: سورية أولاً... أو الطوفان؟ .. بقلم: محمد صادق الحسيني  في الحروب.. ابحث عن واشنطن.. بقلم: صفاء إسماعيل  ترامب إلى روحاني: إياك وأن تهدد أمريكا وإلا  هجوم مسلح يستهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق  ارتفاع درجات الحرارة إلى مستوى قياسي في اليابان  الأمن الروسي يفكك خلية هرّبت أسلحة من الاتحاد الأوروبي  قتيلان و14 جريحا بإطلاق نار في تورونتو الكندية  في دمشق.. 100 مليون ليرة مهر لعروس  

أخبار سورية

2017-08-25 08:11:21  |  الأرشيف

في رحاب المعرض.. التعامل والتعاون الاقتصادي قادم بقوة.. والإقبال يؤكد النجاح

شهد معرض دمشق الدولي مشاركة عربية ودولية في دورته التاسعة والخمسين لهذا العام، وتميّزت هذه المشاركة بوقوف الدول الشقيقة والصديقة إلى جانب سورية في أزمتها المفتعلة من قبل الدول المتآمرة عليها لزعزعة استقرارها وأمنها، ولكن المعرض تميّز بإقبال جماهيري على المستوى الرسمي والشعبي، فقد زاد عدد زواره عن نصف مليون خلال أيام المعرض، وللوقوف على أهمية هذه التظاهرة الاقتصادية والوطنية كان للبعث العديد من اللقاءات مع الوفود المشاركة.

دحر الإرهاب

رياض حسون الطائي القائم بأعمال سفارة العراق في سورية، أكد أن مشاركة العراق في معرض دمشق الدولي بدورته التاسعة والخمسين تعبير لتضامن الشعب العراقي مع شقيقه الشعب السوري في الوقوف  إلى جانبه في مواجهة الإرهاب ودحره، فالمشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية تعبير قوي للتصدي للإرهاب الذي حاول أن ينال من سورية والعراق، ولكن صمود القيادتين والشعبين أدى إلى دحر الإرهاب، وإعادة إقامة هذه المعرض بعد توقف دام سبع سنوات، ما يمثل إرادة قوية للشعبين بموقف واحد للتصدي للعدوان، فالمصير واحد.

وأضاف: إن التعامل التجاري قادمٌ بقوة لاسيما بعد التقاء الجيشين العربيين العراقي والسوري على الحدود، ما سيسهل التبادل التجاري على الطريق البري، وهذا يطور العلاقات التجارية والاقتصادية، وتعود هذه العلاقات كما كانت سابقاً بعد طرد داعش من البلدين، وإسقاط المؤامرات التي تهدف للنيل من البلدين بصمودهما المشرّف ضد قوى الظلم والعدوان.

إعادة الإعمار

الدكتور ماتييف رئيس الملحقية التجارية والاقتصادية في سفارة روسيا الاتحادية، قال: المشاركة في هذا المعرض دليل واضح لإعادة الإعمار في سورية، وأهنئ الشعب العربي السوري بالنجاح الذي يحققه في هذا المعرض ببعده الاجتماعي والاقتصادي، ونؤكد دعمنا للشعب السوري في إعادة الإعمار، مشيداً بالعلاقات الجيدة التي تربط الشعبين الصديقين، والشركات الروسية تشارك في هذا المعرض في مجال النفط والثروة المعدنية والمواد الغذائية والالكترونية، فالمعرض حدث مهم بطابعه الاقتصادي والاجتماعي، والمشاركة الروسية ستبقى موجودة في المعارض المقبلة أيضاً.

الأمن والأمان

السيد مسعد الجوهري من جمهورية مصر العربية يعمل في الشركة القابضة للغزل والنسيج قال: الشركة لها امتدادها الواسع بفروعها المختلفة في كافة المدن المصرية، ومشاركتنا في معرض دمشق الدولي في دورته التاسعة والخمسين تأتي دعماً للشقيقة سورية ضمن الأمن والأمان، وإعادة الإعمار في سورية، وإنتاج الشركة من الغزل كالألبسة، والأقمشة، وقد وجدت الشركة سوقاً لها لمنتجاتها في السوق السورية، لاسيما من خلال الطلبات المقدمة للشركة لتسويق منتجاتها.

مشاريع كثيرة

المهندس حسين مرتضى من جمهورية إيران الإسلامية، ممثّل مجموعة ميت قال: المجموعة تشمل 45 من الشركات الإيرانية، وقد شكّلت هذه المجموعة دعماً لسورية في الوقوف إلى جانبها خلال الأزمة فيما يتعلق بقطاع الكهرباء كمحطات التوليد مثل محطتي تشرين وجندر، وأغلب عملنا مع وزارة الكهرباء، ولدينا مشاريع كهربائية في محطة حلب، فالمشاركة في المعرض حالة طبيعية للعلاقات الجيدة بين سورية وإيران، تعزيزاً لانتصار سورية في أزمتها، وإعادة إعمارها.

البيت مسبق الصنع

في مؤسسة الإسكان العسكرية أوضحت الإعلامية سعاد علي من المكتب الصحفي في المؤسسة أن مشاركة المؤسسة في المعرض تتمثّل بمواد البناء، والقرميد، والبلاط، والرخام، والبلوك، وتقوم المؤسسة بالتعريف بمشاريعها الهامة والحيوية في كافة مجالات العمل كالضواحي السكنية، والفيلات، والمنشآت الثقافية، والمباني الحكومية، والمنشآت الصحية، ومشاريع الري، والسدود، والمنشآت الرياضية، وللمؤسسة قاعدة صناعية لتأمين المواد اللازمة للعمل الإنشائي في مواد البناء، والموبيليا، والصناعات المعدنية، والكيميائية بهدف السرعة في الإنجاز، وخفض التكاليف.

محمد الجمال

عدد القراءات : 3840
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider