دمشق    21 / 07 / 2018
كفريا والفوعة حكاية صمود وانتصار  السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول الغربية  ترامب: موقفي من بوتين دبلوماسية لا ليونة!  (إسرائيل) وحماس تتفقان على استئناف التهدئة في غزة  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  وحدات الجيش العاملة في المنطقة الجنوبية تحرر العديد من التلال والقرى بين ريفي درعا والقنيطرة  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  الخارجية اللبنانية: المركز الروسي لتنسيق عودة النازحين السوريين إجراء عملي متكامل  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  «الإمارات ليكس»: لإخضاع مسقط «بالترغيب أو الترهيب»!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  وزير خارجية أمريكي يكشف عن خطأ "الناتو" الذي استفز بوتين  

أخبار سورية

2017-10-23 05:09:55  |  الأرشيف

796 ألف خدمة بيطرية لتحصين الثروة الحيوانية خلال العام الحالي .. انخفاض في أسعار اللحوم الحمراء بعد التحرير وسوق جبرين ينتعش

محمود الصالح

تأثر قطاع الثروة الحيوانية خلال السنوات السبع الماضية بشكل كبير، حيث تراجعت الأعداد بشكل واضح نتيجة قلة المراعي وارتفاع تكاليف الأعلاف والرعاية الصحية وبشكل خاص في المناطق التي سيطرت عليها المجموعات الإرهابية المسلحة، على الرغم من استمرار الحكومة في تقديم الرعاية الصحية البيطرية لهذه القطعان حيثما استطاعت إلى ذلك سبيلا، هذا التراجع في واقع الثروة الحيوانية أدى ارتفاع قيمة منتجاتها من ألبان وأجبان ولحوم. «الوطن» رصدت انعكاس ذلك على قطاع الثروة الحيوانية في ريف حلب قبل الأزمة وخلالها وبعد أن تم تحرير الجزء الأكبر من ريف حلب الشرقي.
مدير التموين في حلب أحمد مطر أكد تراجع أسعار اللحوم في مدينة حلب وريفها خلال الفترة الماضية من العام الحالي بعد أن تم تحرير الجزء الأكبر من ريف حلب الشرقي حيث تتركز معظم القطعان، وأصبح المربون في المناطق الآمنة يسوقون إنتاج قطعانهم من الألبان والأجبان ومن اللحوم إلى مدينة حلب، وأصبح سوق الغنم في جبرين مقصد معظم مربي الثروة الحيوانية لبيع أغنامهم.
مبيناً أنه ونتيجة ذلك ازداد العرض بالنسبة لمنتجات الثروة الحيوانية وانخفض سعر كيلو اللحم لأغنام العواس الذكور حية من 2200 ليرة في العام الماضي قبل التحرير إلى 1500 ليرة الآن وبالمقابل انخفض سعر اللحم الأحمر خروف عواس ليصل الآن إلى 3600 ليرة للهبرة و2800 ليرة للهبرة 50 بالمئة، أما أسعار الدهن فهي لا تزيد عن 2000 ليرة للكيلو، وهذه الأسعار تساوي نصف أسعار العام الماضي.
من جانبه مدير الزراعة والإصلاح الزراعي نبيه مراد بين لــ»الوطن» أن عدد الأغنام في 2011 كان يقدر بحدود 3 ملايين رأس و300 ألف رأس ماعز و110 آلاف رأس من الأبقار و1200 مدجنة عاملة مرخص منها 650 مدجنة، كانت تقدم لهذا القطاع الخدمات البيطرية من خلال 14 وحدة بيطرية تقدم كل أنواع اللقاحات والخدمات بشكل مجاني.
موضحاً أنه ونتيجة الأعمال الإرهابية انخفض تعداد الثروة الحيوانية حسب إحصائية العام الماضي قبل تحرير الريف الشرقي من المجموعات الإرهابية ليصل إلى مليوني رأس من الأغنام و200 ألف رأس من الماعز و70 ألف رأس من الأبقار وتوقفت معظم المداجن عن العمل، وتم تدمير ونهب معظم المراكز البيطرية في الريف، ولكن بعد تحرير هذه المناطق عاد أصحاب القطعان إلى المناطق الآمنة في سفيرة ودير حافر ومسكنة وغيرها من المناطق المحررة، وعادت وحدات الرعاية البيطرية إلى تقديم خدماتها للثروة الحيوانية، حيث تمت إعادة العمل في مراكز الخفسة ورسم الحميس ومسكنة ودير حافر وجب الصفا وتادف وعران وصوران وسفيرة وتل عرن وسمعان والنيرب والوضيحي ونبل وبلغ عدد الخدمات الصحية المقدمة لقطاع الثروة الحيوانية خلال الفترة الماضية 797 ألف خدمة في مجال التحصينات الوقائية لجميع أنواع الثروة الحيوانية. كل ذلك أدى إلى تحسن قطاع الثروة الحيوانية ما ساهم في انخفاض الأسعار بشكل كبير يتجاوز 25 بالمئة وبالنسبة للدواجن عادت إلى العمل أكثر من 31 مدجنة بعد التحرير وانخفض سعر الفروج الحي ليصل إلى 550 ليرة للكيلو.

عدد القراءات : 3726
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider