الأخبار |
الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  الشمال السوري.. بين الاطماع التركية والتعنت الكردي..  أردوغان: سنتسلم 120 مقاتلة إف-35.. ولكن  قتلى وجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في سوق وسط مدينة عفرين السورية  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  صحوة متأخرة من "البرلمان العربي" أم إقرار بفشل ما خُطط له؟  "إس 300" التي باتت تهدد القواعد الأميركية في سورية!  حادث أليم.. مصرع حفيدة أحد رؤساء أفريقيا  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  نجل نتنياهو: السلام يتحقق بطرد كل المسلمين!  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

أخبار سورية

2018-01-10 14:30:13  |  الأرشيف

التركستان يفككون سكّة حلب..وأحرار الشام تسرق النصرة في إدلب

قالت مصادر محلّية في ريف إدلب للميادين نت إنّ مستودعات ذخيرة لهيئة تحرير الشام في جبل الزواية جنوب إدلب تم إفراغها من قبل مجهولين بشكل كامل، بعد قتل الحرس المكلّف بحمايتها، وذلك بالتزامن مع قيام الحزب الإسلامي التركستاني بتفكيك سكّة قطار حلب - اللاذقية.
وأشارت هذه المصادر إلى أن المستودعات التي تم إفراغها بشكل كامل موجودة في قرى المغارة والموزرة واحسم بجبل الزاوية جنوب إدلب، حيث تعرّضت لهجوم بأسلحة كاتمة للصوت بعد منتصف الليل، وقتل الحرس المكلّفين بحراستها، ومن ثم إفراغها بشكل كامل.
وأضافت المصادر أن المستودعات تحوي كمّيات كبيرة من الذخائر والقذائف والصواريخ، وتم نقلها إلى جهة مجهولة، حيث قامت جبهة النصرة باقتحام المنازل وتعذيب بعض سكانها في محاولة لمعرفة الجهة التي سرقت مستودعاتهم، ومن ثم قامت بنشر دوريات تقوم بجولة في جبل الزاوية.
واتهم ناشطون حركة أحرار الشام بإرسال مجموعات تتبع لها من أبناء المنطقة لتنفيذ عملية إخلاء مستودعات الذخيرة التابعة لجبهة النصرة، انتقاماً لمقاتليها الذين لم تخرجهم الأخيرة من سجونها.
من جهة أخرى، بدأ الحزب الإسلامي التركستاني صباح الأربعاء بتفكيك سكّة قطار حلب - اللاذقية، بدءاً من منطقة جنة القرى، وذلك عبر نشر عشرات العناصر على طول السكّة والبدء بتفكيكها، تحضيراً لبيعها ودفع الرواتب لمقاتليها.
وأفادت مصادر محلية بأن الرّتل الذي خرج قبل يومين من جسر الشغور عبر الأوتستراد الدولي نحو جبهات ريف إدلب الجنوبي، ونُشرت صوره على صفحات التواصل الاجتماعي لرفع معنويات أنصار المسلحين، عاد أدراجه بنفس اليوم لأسباب مجهولة.
وكان الحزب الإسلامي التركستاني قام قبل أشهر بتفكيك محطة زيزون الحرارية بريف إدلب وبيعها لتجّار أتراك.

 

عدد القراءات : 3506
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018