دمشق    21 / 06 / 2018
كيم ينهي زيارته لبكين: نحن أسرة واحدة!  جمهورية لوغانسك الشعبية تتهم القوات الأوكرانية بقصف أراضيها مرة واحدة خلال اليوم الماضي  واشنطن تهدد بقطع التعاون مع "هيومن رايتس ووتش"  الجيش يقضي على مجموعة كاملة من إرهابيي "داعش" في بادية السخنة ويدمر تحصينات للإرهابيين ويقضي على عدد منهم بريف درعا  اعتداءات إرهابية بالقذائف على درعا والقنيطرة  مقتل أربعة يمنيين في غارات لطيران العدوان السعودي على صعدة  لافروف: لا نثق بأي معلومات تصدر من تقارير الأمم المتحدة بشأن الأوضاع في سورية  الكرملين يؤكد زيارة بولتون إلى موسكو  مشروع ثوري في تونس.. "المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام"  ماذا يعني وصول أقوى راجمات الصواريخ إلى درعا السورية  واشنطن تحضر لحرب طائفية قادمة  سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  ماي تثير حفيظة وزارة دفاعها بعد تشكيكها بقدرات بلادها العسكرية  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  قضية اللاجئين والتعاون الاقتصادي على جدول أعمال ميركل في بيروت  

أخبار سورية

2018-02-07 17:13:21  |  الأرشيف

جرارات زراعية إيرانية إلى السوق... وغرف الزراعة تبحث تقسيطها مع المصرف المركزي

كشف رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية محمد كشتو عن توقيع الاتحاد لاتفاق مع الشركة الإيرانية لصناعة الجرارات الزراعية لتوريد جرارات زراعية وبيعها للمزارعين بشروط ميسرة وأسعار مناسبة.
 
و بين كشتو أن الغاية من الاتفاق هو تغطية حاجة البلد من الجرارات الزراعية نتيجة النقص الكبير الحاصل بسبب تعرض العديد من الجرارات للتخريب والسرقة والتدمير من المجموعات الإرهابية المسلحة التي كانت تسطو على الجرارات في المناطق الزراعية بغاية الاستفادة منها واستخدامها في عملياتها الإرهابية.
 
ولفت كشتو إلى أنه بنتيجة خروج معمل الفرات لتجميع الجرارات الزراعية في حماة عن الخدمة أصبح هناك نقص كبير في الجرارات المطروحة في الأسواق وتحول عدد كبير من المزارعين لاستخدام الجرارات الزراعية المستعملة التي تحتاج للصيانة بشكل دائم مع مشكلة توفر قطع الصيانة في الأسواق منوهاً بأن الجرارات الزراعية الإيرانية التي ستورد هي من نفس المعمل الإيراني الذي كان يورد محركات الجرارات الزراعية لمعمل الفرات في حماة وهي بجودة عالية وإمكانيات تناسب حاجة السوق السورية ومنافسة للجرارات الصينية والهندية والباكستانية.
 
وأشار إلى أن الاتفاق على الاستجرار تم من دون تحديد عدد محدد من الجرارات حيث يستمر توريدها طالما هناك طلب عليها إلى حين إعادة تأهيل وتشغيل معمل الفرات لتجميع الجرارات الزراعية في حماة.
 
وعن المواصفات والأسعار أوضح كشتو أن الجرارات التي تم التعاقد عليها هي باستطاعة 47 حصاناً واستطاعة 75 حصاناً ومكفولة مدة سنة من تاريخ الشراء وستقوم الشركة الموردة لها على توفير خدمات الصيانة والإصلاح للجرارات عبر ورشاتها في المحافظات.
 
بالنسبة للأسعار فتتراوح بين بسعر 6.2 ملايين ليرة سورية للجرار باستطاعة 47 حصاناً و8.2 ملايين ليرة سورية للجرار بإستطاعاة 75 حصاناً وسيكون هناك عرض للفترة الأولى يقدم فيها حسم من الشركة بمبلغ 300 ألف ليرة سورية على سعر الجرارلافتاً إلى أن الجرارات وصلت منذ يومين إلى غرف الزراعة في محافظات حمص وحماة وطرطوس واللاذقية ودمشق وفي الأيام القادمة سيتم إرسالها إلى غرف الزراعة في حلب ودرعا والسويداء.
 
وأوضح كشتو أن اتحاد غرف الزراعة يتواصل حالياً مع مصرف سورية المركزي لدراسة إمكانية السماح للمصارف العاملة في سورية لمنح المزارعين قروض إنتاجية لشراء الجرارات الزراعية بالتقسيط باعتباره آلة إنتاجية والقطاع الزراعي بحاجتها حيث إن سعر الجرارات مدروس ويعادل أسعارها في الدول المجاورة ولكن المشكلة في القدرة الشرائية الضعيفة للمواطن ولذلك فإمكانية التقسيط تساعد في امتلاك أكبر عدد من المزارعين للجرارات وخاصة في ظل النقص الكبير في عددها بالمحافظات وفي المناطق الريفية، بالتوازي مع تحرير مساحات كبيرة من الأراضي من الجيش العربي السوري، وهذه الأراضي بحاجة لإعادة تأهيلها لتصبح قابلة للزراعة وسيكون الجرار الزراعي الآلة الأولى المطلوبة للقيام بهذه المهمة.
عدد القراءات : 3987
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider