الأخبار |
أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  منظمة التحرير تطالب الدول العربية بقطع علاقاتها مع أستراليا بسبب القدس  الدول الضامنة تستعد لإعلانها من جنيف قبل نهاية الأسبوع الجاري … لائحة المشاركين في «الدستورية» جاهزة ولن تلتئم قبل شباط المقبل  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  وزير التربية يجري عدد من التعديلات في تربية دمشق  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  أول ردود فعل فلسطينية وعربية على قرار أستراليا  ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال  "السترات الحمراء" في تونس.. ما هدفها ومن يقف وراءها؟  مفاوضات ستوكهولم والفشل الذي مُني به تحالف العدوان السعودي  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  قمة ثلاثية مرتقبة في واشنطن تضم ترامب ونتنياهو وابن سلمان  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية     

أخبار سورية

2018-03-19 10:29:43  |  الأرشيف

خروج أكثر من 3500 مدني من الغوطة الشرقية.. ووحدات الجيش تقوم بتأمينهم

خرج اليوم أكثر من 3500 مدني من المحاصرين الذين تتخذهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر ممر حمورية حيث قامت وحدات من الجيش العربي السوري بتأمينهم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم بالتعاون مع الهلال الأحمر.

وقصد مئات العائلات من أهالي الغوطة الشرقية أغلبهم أطفال ونساء الممر الآمن اليوم في حمورية هربا من التنظيمات الارهابية التي اتخذتهم لسنوات دروعا بشرية واعتدت عليهم ونهبت املاكهم عبر شرائها مقابل الطعام.

وفاق عدد الذين خرجوا اليوم من المعبر الـ 3500 مدني بينهم مرضى وشيوخ حاملين معهم لوازم شخصية بسيطة وكميات قليلة من الثياب مؤكدا أن وحدات الجيش وفرق الهلال الأحمر العربي السوري استقبلتهم وعملت على تأمينهم وتزويدهم بالاحتياجات الضرورية الآنية من ماء وطعام تمهيدا لنقلهم في حافلات وسيارات الاسعاف إلى مراكز الاقامة المؤقتة.

وأشار عدد من الأهالي في تصريحات لموفد سانا إلى أن الوصول إلى نقاط الجيش العربي السوري يعني الأمان مطالبين بالضرب بيد من حديد للتخلص من الإرهابيين الذين حاصروهم واعتدوا عليهم ونهبوا أملاكهم ولم يراعوا حرمة لشيخ او امرأة أو طفل حتى الحيوانات والشجر والزرع طالتها اعمالهم الاجرامية.

وأكدوا أن الآلاف من أهالي الغوطة ضاقوا ذرعا وينتظرون بفارغ الصبر وصول الجيش العربي السوري لتحريرهم من الارهابيين وإعادة الحياة التي عاشوها في ظل الدولة السورية التي تربوا في كنفها كرماء وأعزاء وفخورين بسوريتهم ووطنهم وجيشهم.

وخرج منذ يوم الخميس الماضي آلاف المدنيين من المحاصرين الذين تتخذهم التنظيمات الارهابية دروعا بشرية في الغوطة الشرقية عبر الممرات الآمنة حيث قامت وحدات من الجيش العربي السوري بتأمينهم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري.

عدد القراءات : 3379
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018