دمشق    14 / 08 / 2018
وفد «الإدارة الذاتية» في دمشق مجدداً: جهود لاجتراح حل توافقي للشمال  المقاومة تهدد العدو بقصف «يُغرق» تل أبيب  انقلاب جديد في تركيا ..أم صعود سلطاني إلى الهاوية...!  الانفصال عن العراق هبة من الله!.. بقلم: أحمد ضيف الله  بعد الشرارة الأولى.. إدلب أمام خيارين لا ثالث لهما  في سورية.. 3 أشقاء ضحايا مشاجرة بسيطة  قانون صناعة الأعداء.. بقلم: محمد خالد الأزعر  لافروف في أنقرة وبوتين إلى برلين لبحث الأزمة السورية  واصلت عمليات تجنيد شبان منبج … «قسد» تدخل شاحنات أغذية إلى مناطق سيطرة داعش!  لماذا لم ينجح مشروع «سرفيس تكسي»؟ … 50 سيارة فقط من أصل 35 ألف سيارة تكسي تعمل في دمشق  ألبسة إيطالية مهربة في أسواق دمشق بيد «الجمارك» … مسؤول جمركي يتوقع زيادة التهريب خلال العيد  بكين تحتج على اعتماد ميزانية الدفاع الأمريكية لعام 2019  قمة "كيم-مون" الجديدة ستجري في الـ12 أو الـ13 من الشهر القادم  وسائل إعلام: الشرطة البريطانية تعتقل شخصا صدم بسيارته حاجزا أمام مجلس العموم البريطاني في لندن  الناتو: لن نتدخل في النزاع التجاري بين تركيا والولايات المتحدة  الأمم المتحدة: عشرات الآلاف من إرهابيي داعش لايزالون بالمنطقة  الدفاع الروسية: إسقاط 5 طائرات مسيرة أطلقها مسلحون من إدلب باتجاه قاعدة حميميم  الخارجية الإسبانية: مدريد قد تقلص صادرات الأسلحة إلى السعودية  جدل النقاب في بريطانيا: معركة أخرى لزعامة المحافظين والحكومة؟  

أخبار سورية

2018-05-21 03:26:20  |  الأرشيف

التصفيات تتصاعد في إدلب.. وحميميم تحذر من «صراع دموي قريب»

بينما حذرت موسكو من أن انقضاء الفترة الزمنية المتاحة لإنهاء تنظيم جبهة النصرة الإرهابية في إدلب سيكون الحد الفاصل بين حالة الاستقرار القائمة حالياً والصراع الدموي المتوقع حدوثه قريباً، تصاعدت وتيرة التصفيات في المدينة مجدداً. وذكرت «القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية» الروسية، فلاديمير نيتريبوف، في حسابها على موقع «فيسبوك»، بأن «انقضاء الفترة الزمنية المتاحة لإنهاء تنظيم جبهة النصرة الإرهابية في إدلب سيكون الحد الفاصل بين حالة الاستقرار القائمة حالياً والصراع الدموي المتوقع حدوثه خلال فترة زمنية ليست ببعيدة».
إلى ذلك، تصاعدت وتيرة التصفيات، في اليومين الماضيين، عقب إعدام «هيئة تحرير الشام» الواجهة الحالية لـ«النصرة»، «خلية» في مدينة إدلب.
وأفادت مصادر محلية، بحسب شبكة «الدرر الشامية» الإخبارية المعارضة، بأنّ مسلحين من ميليشيا «جيش الأحرار»، أُصيبا بجروح، بعد رمي قنبلة يدوية من مجهولين، على أحد حواجزهم في قرية عين الحمرا، في ريف مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الجنوبي الغربي، أمس.
وكان قُتل السبت، خمسة مسلحين من اللجنة الأمنية التابعين لـ«النصرة» في هجوم بالأسلحة الرشاشة على حاجز «الرام» على أطراف مدينة إدلب.
كذلك أطلق مجهولون النار على حاجز تابع لـ«الهيئة»، في منطقة الزعينية في الريف الغربي لمدينة جسر الشغور، قتل على إثرها مسلحان وأُصيب 4 آخرون بجراح. كما استهدف مجهولون حاجزاً لـ«الحزب الإسلامي التركستاني»، قرب مفرق مزرعة حاج محمود، في الريف الشمالي لجسر الشغور.
كما ألقى مسلحون قنبلة يدوية على حاجز تابع لميليشيا «حركة أحرار الشام»، في محيط قرية عين الحمرا في منطقة جسر الشغور غربي إدلب، من دون ورود معلومات عن إصابات.
في سياق متصل، استهدفت عبوة ناسفة على طريق «المسطومة» سيارة كان داخلها ما يسمى قائد كتائب «حمزة بن عبد المطلب»، المدعو «أبو عدنان زبداني» بحسب مصادر إعلامية معارضة.
من جانب آخر، أصيب أكثر من 100 مدني بحالات تسمم في مخيم «حفصة» للنازحين السوريين في ريف مدينة معرة النعمان بإدلب، وفق مصادر إعلامية معارضة، وذلك إثر تناولهم وجبات دجاج فاسدة وزعتها عليهم إحدى السيارات.
 
 
عدد القراءات : 3362

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider