دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

أخبار سورية

2018-06-13 09:18:28  |  الأرشيف

«يونيسيف»: أكثر من مليوني طفل يعيشون خارج مقاعد الدراسة في سورية!

ذكرت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «يونيسيف» أن 2.1 مليون طفل سوري يعيشون خارج مقاعد الدراسة في سورية.
ويرى مراقبون أن هذا الرقم مبالغ فيه نظرا لعودة الأطفال السوريين إلى مقاعد الدراسة بعد تحرير مناطقهم من الإرهاب على امتداد البلاد، حيث عادت دمشق وريفها آمنة كذلك حمص وحماة ودير الزور وحلب ولم يتبق أطفال محرومون من التعليم إلا في مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في إدلب ودرعا.
وقالت «اليونيسيف» في تقرير لها، نقلته مواقع إلكترونية معارضة: إن 2.1 مليون طفل سوري يعيشون خارج مقاعد الدراسة في سورية.
وبين التقرير، أن الحرب الدائرة في سورية منذ 2011، تسببت بانقطاع هذا العدد من الأطفال السوريين عن الدراسة.
وقال: إنه تم التحقق من 347 هجوماً على المدارس والعاملين في سلك التعليم منذ بدء الأزمة السورية، وحمل التقرير عنوان «تحطيم كافة القيود: يتقدم 8 ملايين طفل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لامتحانات نهاية العام الرسمية».
وفي لبنان، قال التقرير: إن أكثر من نصف الأطفال السوريين اللاجئين، موجودون خارج المدرسة لاضطرارهم للعمل لسدّ لقمة العيش، أو بسبب تنقل العائلة المستمر، أو لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف المواصلات إلى المدرسة.
وقال المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خيرت كابالاري: «لا ينبغي لأي شيء أن يمنع الأطفال في أي مكان في المنطقة من إتمام تعليمهم، والحصول على الشهادات، وذلك من خلال تقدّمهم للامتحانات العامة».
ويستحق الأطفال في تلك المنطقة، بحسب مدير المنظمة، الثناء والإعجاب على تصميمهم في التغلب على التحديات للالتحاق بالتعليم.
ودعت المنظمة في نهاية تقريرها، الجهات المسؤولة عن التعليم، إلى تسهيل وصول الأطفال إلى الامتحانات، التي تعتبر حجر الأساس لتغيير مستقبلهم ومستقبل المنطقة.

عدد القراءات : 3384

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider