الأخبار |
ديشامب يدخل على خط أزمة ديمبلي مع برشلونة  تراجع الريال وبرشلونة يقود لحقبة تنافسية جديدة بالليجا  الدولية للطاقة: روسيا المورد الرئيسي للغاز إلى أوروبا حتى عام 2040  إطلاق أكثر من 400 قذيفة صاروخية من قطاع غزة تجاه الأراضي الإسرائيلية  رئيس الوزراء الكندي يؤكد تلقي بلاده تسجيلات صوتية تتعلق بمقتل خاشقجي  إفلاس أم بداية الإقرار بالهزيمة في العراق؟.. بقلم: أحمد ضيف اللـه  مصدر عسكري سوري: معركة إدلب على الأبواب  لماذا انتهى شهر العسل بين ماكرون وترامب؟  مهمة ماي «الصعبة»: الاتفاق مع بروكسل... والحفاظ على الحكومة  جهد ديبلوماسي «صامت» بين واشنطن وأنقرة: «داعش» يواصل هجماته شرق الفرات  «الحشد» أعلن مقتل وإصابة 20 داعشياً في الجانب السوري … «قسد» لم تبدأ بعد المعركة البرية الجديدة ضد داعش شرق دير الزور!  أبواب الحُديدة لا تُفتح: عودة الزخم إلى حراك وقف الحرب  "جنون الحب"... ياباني يتزوج من صورة "ثلاثية الأبعاد"  صراع «رايات» في الشمال بعد تعديلات «الإنقاذ» على علم الانتداب الفرنسي! … الجيش يكثف استهدافه لخارقي «اتفاق إدلب» رغم الظروف الجوية  فرنسا تحاكم أما تركت رضيعها في صندوق سيارة عامين  سان جيرمان يترقب عقوبة محتملة أمام ليفربول  مقتل 10 أشخاص بهجوم مسلح شمال بغداد  حقيقة وفاة إليسا في دبي  «النصرة» تستغل المعابر لفرض «الإتاوات» وتخنق الشمال اقتصادياً  "سامسونغ" تختبر شاشات للمعاقين... تعمل بالدماغ     

أخبار سورية

2018-06-23 03:50:26  |  الأرشيف

مسلحو درعا يرفضون التسوية.. اغتيالاتٌ بحق أعضاء لجان المصالحة

علي حسن
وسط الأجواء الضبابية في الجنوب السوري والمحادثات المتوترة بين اللاعبين الإقليميين حول المستقبل القريب لهذه الجبهة الحساسة التي باتت على رأس أولويات الدولة السورية، هناك جهودٌ سورية بحتة ومستقلة لتجنيب هذه المنطقة ويلات العمليات العسكرية التي قد تنطلق في أية لحظة، إذ تبذل وزارة المصالحة الوطنية في الحكومة السورية جهوداً كبيرة للوصول الى عملٍ تصالحي مع المسلحين المتواجدين في أرياف المحافظة، إلّا أنهم على ما يبدو متعنّتون رافضون لذلك.
حتى اليوم لم يبدأ الجيش السوري بأية عملياتٍ عسكرية واسعة على مواقع انتشار التنظيمات المسلحة في الجنوب السوري؛ يقتصر الأمر على بعض الاستهدافات الصاروخية والمدفعية المتفاوتة الفعالية رداً على استفزازات المسلحين الذين يرفضون التسوية التي أتاحتها الدولة السورية في فرصة منها لتحييد المنطقة عن عمل عسكري، يبدو أنه بات وشيكاً إثر تعنّت المسلحين ورفض داعميهم الإقليميين إيجاد أي مسار ينقذ المنطقة من ويلات الحرب.
مصدرٌ سوري مسؤول يؤكد في حديث لموقع “العهد” الإخباري أنّ “الدولة السورية مدّت يد التصالح والتسوية للمسلحين المنتشرين في أرياف محافظة درعا بهدف تحييد مناطقهم عن العمل العسكري مثلها مثل كل المناطق التي تمت فيها التسوية مسبقاً في أرياف دمشق وحمص وغيرهما، إلا أنّ المسلحين رفضوا هذه الفرصة التي قدمتها لهم الدولة السورية وقاموا بتنفيذ عشرات الاغتيالات في الآونة الأخيرة بحق أعضاء لجان المصالحات التابعين لوزارة المصالحة الوطنية وأغلبهم من وجهاء درعا المساهمين في إنجاز التسويات التصالحية”.
وبحسب المصدر عينه، فإن “المسلحين نفذوا عمليات الاغتيالات في المناطق التي يسيطرون عليها في الأرياف الشرقية والشمالية و الغربية للمحافظة عبر زرع العبوات الناسفة على محاذاة من بيوت بعضهم وفي سيارات آخرين أو عبر إطلاق الرصاص عليهم”، مشيراً إلى أنّ “معظم الاغتيالات قد نفذت في بلدة الغارية الشرقية حيث استشهد فيها أربعة من أعضاء لجان المصالحة على يد المسلحين الرافضين للتسوية فيها، بالإضافة إلى اغتيال اثنين آخرين في بلدة داعل وثلاثة آخرين في كل من بلدات جاسم وعابدين وخربة غزالة”.
“الدولة السورية مدت يد المصالحة والتسوية لمسلحي أرياف درعا وهي جادة في ذلك لكن قيادات المسلحين تعنّتوا وقاموا بقتل بعض أعضاء لجان المصالحة واختطاف أقرباء بعضهم الآخر لتوجيه رسالة تحذيرية لهم بغية ثنيهم عن سعيهم التصالحي كرد رافض منهم لأية عملية تسوية في المنطقة”، هذا ما يخلص اليه المصدر المسؤول في حديثه لـ”العهد”، مؤكداً أنّ “المسلحين ينفذون أوامر مشغّليهم الإقليميين الذين لا يريدون حقن الدماء وتجنيب المنطقة ويلات المعارك المحتملة، الأمر الذي سيضطر الجيش السوري لاستخدام القوة وإطلاق عمل عسكري يهدف لإنهاء الوجود الإرهابي المسلح وإعادة الأمن والأمان إلى المنطقة”.
العهد
 
عدد القراءات : 3417
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018