الأخبار |
الميليشيا طلبت إبقاء 1500 عنصر من قوات الاحتلال … فوتيل يخيب آمال «قسد»: أميركا ستسحب كل قواتها  «روستيخ» الروسية مستعدة لتنفيذ مشاريع البنية التحتية في سورية  مسؤول تشيكي سابق: أردوغان متورط مع داعش في سورية  تصاعد خروقات الإرهابيين لـ«اتفاق إدلب» والجيش يقضي على العشرات منهم  خطاب الرئيس الأسد.. بين الشفافية والحزم.. بقلم: محمد نادر العمري  "تاميكو" تفتتح خط إنتاج 8 أصناف دوائية من الشرابات الجافة  سلطنة عمان تخرج عن صمتها وتكشف وجود خلافات مع الإمارات بشأن اليمن  شويغو يعلن نجاح اختبارات الغواصة المسيرة "بوسيدون"  ألمانيا لا ترى مبررا للسماح بتصدير مزيد من السلاح للسعودية  عباس: قرار الاحتلال قرصنة أمولانا يهدف لتمرير "صفقة العار"  بين كسر الحصار وانخفاض الدخل.. تداعيات مكافحة التهريب في سورية  راكيتيتش على بعد خطوة من الكالتشيو  أمريكا تستعد لإطلاق حملة عالمية لإلغاء تجريم المثلية الجنسية  توتر في سجن "النقب" بعد محاولة أسير فلسطيني إحراق نفسه  إعادة تشكّل التحالفات الإقليمية..بقلم: عباس ضاهر  بوتين يحدد في رسالته السنوية الاتجاهات الرئيسية للسياسة الداخلية والخارجية  مستشار خامنئي يعلن معلومة خطيرة... ويقول "النظام السعودي لن يدوم"  16 ولاية تقاضي ترامب لإعلانه الطوارئ  والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد  ريال مدريد يضع شرطا لرحيل مارسيلو     

أخبار سورية

2018-09-19 12:54:53  |  الأرشيف

الجولاني يدمج "داعش" بـ"النصرة" ويعيد إسكانهم قرب "المنطقة المنزوعة السلاح"

نتيجة بحث الصور عن جبهة النصرة
 
قالت مصادر محلية في ريف إدلب إن إرهابي"هيئة تحرير الشام" قاموا بتجميع إرهابيتنظيم "داعش" من عدة مناطق قرب الحدود التركية في ريف إدلب، ونقلهم على وجه السرعة باتجاه منطقة حارم شمالي المحافظة.
 
وأضافت المصادر  لوكالة "سبوتنيك" أن إرهابي هيئة تحرير الشام الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي قاموا بتجميع إرهابيتنظيم "داعش" الأجانب والسوريين، من عدة مناطق بريف إدلب ونقلهم باتجاه منطقة حارم، موضحة أن قياديين من الهيئة اتفقوا على دمج إرهابي"داعش" في صفوف الهيئة بعد عدة لقاءات ضمت قياديين من التنظيمين الإرهابيين وبحضور المسؤول الأول في الهيئة المدعو أبو محمد الجولاني.
 
وأكدت المصادر أن "هيئة تحرير الشام" قدمت لإرهابي "داعش" منازل ومواقع في منطقة حارم، فيما منح إرهابيو "داعش" من الجنسيات الآسيوية والصينية منازل أخرى في بعض مناطق جسر الشغور بالتنسيق مع إرهابي الحزب الإسلامي التركستاني، وذلك بالتزامن مع قيام الجيش التركي بإرسال تعزيزات عسكرية كبيرة له عبر معبر كفرلوسين شمالي إدلب حيث توجه الرتل باتجاه بلدة كفرحوم التابعة لمدينة حارم، مشيرة إلى أن القوات التركية استقرت في هذه المنطقة القريبة من مناطق سيطرة "داعش" دون توافر معلومات حول ما إذا كانت القوات ستبقى في المنطقة أو ستتابع التحرك باتجاه نقاط المراقبة التركية في ريف إدلب وحماة.
 
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توصل لـ "قرار متفق عليه حول إدلب " مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في سوتشي الإثنين الماضي، ينص على خط فصل منزوع السلاح بين المجموعات المسلحة والجيش العربي السوري في إدلب، وبحسب الاتفاق، فإن القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية ستجريان دوريات مشتركة في منطقة خط الفصل في إدلب.
 
وقال بوتين للصحفيين عقب مباحثاته مع الرئيس التركي: "درسنا الوضع بالتفصيل وقررنا إنشاء منطقة فاصلة بطول خط التماس بين "المعارضة المسلحة" والقوات الحكومية بحلول الـ 15 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام الجاري، بعمق 15-20 كيلو مترا مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مقاتلو تنظيم "جبهة النصرة" .
 
وأعلن الرئيس الروسي أن دوريات تابعة للشرطة العسكرية الروسية والقوات التركية ستتولى مهمة المراقبة في المنطقة المنزوعة السلاح بمحاذاة الخط الفاصل في منطقة خفض التصعيد بإدلب، حيث قال: "بحلول 10 تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2018، بمقترح من الرئيس التركي سيتم إخراج الأسلحة الثقيلة والدبابات وراجمات الصواريخ وقاذفات الهاون من جميع تشكيلات المعارضة.
عدد القراءات : 3396
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019