الأخبار |
الاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج  وفد أمريكي يزور موقع تخزين مساعدات في كولومبيا موجهة لفنزويلا  اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: أمريكا متورطة بتهريب الإرهابيين من سورية إلى أفريقيا  زيدان يُملي شروطه القاسية لتدريب تشيلسي  الكرملين: العملية العسكرية في إدلب ضرورية والسؤال هو من سينفذها؟  ديل بييرو يرفض إفشاء سر نجم يوفنتوس  فينجر يوارب باب تدريب ريال مدريد  الحرب على هاتفك.. بقلم: عامر محسن  المدفعية الإسرائيلية تقصف غزة وأنباء عن إصابات  "Xiaomi" تكشف عن هاتفها الأقوى قريبا  صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان  حقائق على الكرد أن يعوها.. بقلم: مصطفى محمود النعسان  أستاذ جامعي: تجربة دعم الخبز فاشلة.. وإلغاؤه يخفض الاستهلاك 50 بالمئة … 28 مليون رغيف خبز يأكلها السوريون يومياً  ظريف: نزعة أمريكا للهيمنة خلقت شرخا بينها وبين أوروبا والعالم  خبراء يكشفون طعاما يخلصك من الدهون الزائدة  القدرة على أداء تمرين الضغط تحدد احتمالية الإصابة بأمراض القلب  تعرف على "nubia-a" الهاتف الأول من نوعه في العالم!  "Xiaomi" تكشف عن هاتفها الأقوى قريبا  «الكهرباء»: مليار ليرة خسائر محطة توليد محردة بسبب الإرهاب  على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم     

أخبار سورية

2019-02-11 04:20:36  |  الأرشيف

الكشف عن دراسة لنقل مقر توزيع مخصصات المازوت للآليات الخاصة من منطقة البرامكة

ازدحامات خانقة تتكرر بين الفينة والأخرى في منطقة البرامكة وسط العاصمة دمشق، لتزيد من «طين المعاناة بلة» وتؤكد استمرار مسلسل عدم اتخاذ الحلول السريعة لمعالجة أي ازدحامات ملحوظة للعيان وتحدث بشكل يومي في المنطقة ذاتها.
وتزامنت ذروة هذه الاختناقات في أطراف منطقة البرامكة مع توزيع مادة المازوت والمخصصات للآليات الخاصة من سرافيس وباصات نقل داخلي خاص، منتشرة على أطراف منطقة البرامكة، وعلى وجه التحديد على مختلف مناحي «مشروع سورية القابضة» وسط تجمع كبير للسيارات وحركة مرور كثيفة جداً، الأمر الذي يشكل عبئاً كبيراً على حركة المرور ويتسبب في حدوث اختناقات مرورية لحين إنجاز عملية التعبئة المخصصة.
شكاوى كثيرة وصلت إلى صحيفة «الوطن» وتمت معاينتها على أرض الواقع، تؤكد وقوع ازدحام كبير، بالتزامن مع التأخير أو التباطؤ في معالجة هذا الموضوع، واتخاذ إجراءات تنهي هذا الازدحام الحاصل من المعنيين في محافظة دمشق، أو على الأقل تتخذ حلولاً لمسألة توزيع مخصصات البنزين للآليات الخاصة في منطقة «غير مناسبة» على الإطلاق.
وفي هذا السياق، كشفت مصادر رسمية مطلعة لـ«الوطن» أن هذا الموضوع ضمن اختصاص محافظة دمشق التي تحركت بدراسة جادة لمعالجته بشكل فعلي.
وكشفت المصادر عن وجود دراسة لإلغاء هذا المركز بشكل تدريجي، ليصار حالياً إلى سحب بعض الخطوط ضمن المركز، مشيراً إلى التوجه لسحب 1000 باص أو سرفيس إلى بعض الكازيات المنتشرة في أماكن متفرقة جغرافياً.
وبينت المصادر أنه يتم يومياً تعبئة من 40 إلى 45 ألف لتر مازوت لنحو 900 آلية خاصة، مضيفاً: إن منطقة البرامكة مزدحمة «عن بكرة أبيها»، فكيف مع زيادة الأمر بحصر التعبئة ضمن المنطقة ذاتها، مشيراً إلى أن البعض يعتقد بوجود معاناة في نقص المازوت نتيجة هذه الازدحامات، ولكن السبب غير ذلك ويعود لطبيعة المكان غير المؤهل لعملية التوزيع وكثرة الخطوط التي يوزع لها المادة ضمن المنطقة، الأمر الذي يتطلب معالجة من محافظة دمشق، وهو ما وعدت به قريباً.
وأكدت المصادر أن هناك دراسة جدية من محافظة دمشق والموضوع ضمن المتابعة لمعالجته بشكل تدريجي ونهائي.
ويشار في سياقه إلى حصر عملية توزيع مخصصات المازوت لجميع الآليات الخاصة بدمشق وريف دمشق «ضمن البطاقة الذكية» لتشمل السرافيس وباصات النقل الخاصة والبولمانات وسيارات الشحن الخاصة، لتتوحد عملية التوزيع ضمن المحافظتين ضمن آلية مدروسة يعمل بها لتنظيم المسألة بشكل أكبر.
ولفتت المصادر إلى أن جميع السرافيس الخاصة حصلت على البطاقة الذكية منذ الشهر العاشر من العام الماضي، وتوزع لها المادة بشكل يومي بمعدل من 40 إلى 50 لتراً حسب خط السرفيس إن كان ضمن العاصمة أو في الريف المجاور من دمشق.
عدد القراءات : 3385

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019