دمشق    28 / 05 / 2017
هل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأميركي شابيرو والشق الرابع خاصة؟  الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتعديل مادة من القانون 36 لعام 2014 حول حجز 50 بالمئة من الشواغر المراد ملؤها بموجب المسابقات والاختبارات لذوي الشهداء  الخلافات السعودية القطرية تظهر في غوطة دمشق!  الرئيس الفلبيني يشجع جنوده على الاغتصاب!  مفتي السعودية وأسرة آل الشيخ يتبرآن من أمير قطر  انفجارات متتالية تهز الرقة والتحالف يستهدف حافلات الفارين  إقالة وزير السياحة الجزائري بعد يومين من تعيينه  في خرق جديد لمذكرة تخفيف التوتر.. المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية تستهدف بالقذائف ضاحية حرستا بريف دمشق  8 قتلى بإطلاق نار في ولاية مسيسيبي الأمريكية  8 قتلى بإطلاق نار في ولاية مسيسيبي الأمريكية  قمة "السبع الكبرى" مضيعة للوقت  ترامب يغرّد: عدت من الشرق الأوسط بمئات المليارات من الدولارات!  قطر خطر أم الخليج إنشطر؟!!  استاذ في الحقوق للوزراء: بنزين سياراتكم شهرياً يعادل راتبي لسنة !!  تحرير الشام تعتقل أحد وجهاء الغوطة وتجلده!  بيونغ يانغ تتحدى العالم وتختبر سلاح جديد مضاد للطائرات  السعوديون يدفعون أول ضريبة في حياتهم  رئيس الفلبين يمنح جنوده حق اغتصاب 3 سيدات  لعنة الايزيديات ...تدمر "داعش" في "أرض عز" العراق وتلاحقه نحو سورية  مع استمرار ضربات درنة... مثلث الحدود مع السودان وليبيا تحت سيطرة الجيش المصري  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 10:53:41  |  الأرشيف

كابوس حرب 2006 مستمرّ: جنود الاحتلال يرفضون الخدمة في دبابات الميركافا

تعود تداعيات الحرب على لبنان في العام 2006 بوجه عام ومقبرة الدبابات في وادي الحجير بوجه خاص، لتؤثر على معنويات جنود جيش العدو الصهيوني، الذين يرفضون الخدمة في الدبابة التي يعتبرون أنها أصبحت قبرًا لهم في أية حرب مقبلة.

صحيفة "معاريف" أشارت في هذا السياق الى أن أحد التحديات التي يواجهها الجيش الإسرائيلي في العام الأخير هو تجنيد مقاتلين في سلاح المدرعات، مع العلم أن هناك في ألوية المدرعات الدبابة الأفضل في العالم، ألا وهي الميركافا الجيل الرابع، ومع ذلك لم ينجح الجيش في تسويق آلة الحرب هذه، المسؤولة منذ قيام "الدولة" عن تأمين الردع لـ"إسرائيل"، والتي لا يقل شأنها عن الطائرة أو أيّة قطعة بحرية، وفق تعبير الصحيفة.

وبحسب "معاريف"، رفض 86 جنديًا في شهر تشرين الثاني الماضي فرزهم خلافًا لرغبتهم في سلاح المدرعات، ما أدّى فيما بعد إلى سجنهم ومن ثم الخدمة عنوةً في المدرعات.

وأوضحت الصحيفة أن ألوية المشاة وسلاحي البحر والجو يحظون بفائض في الطلبات للخدمة فيهم، فيما لم يجد سلاح المدرعات الصيغة المناسبة التي تسمح بإكمال الأعداد المطلوبة للخدمة قبل انتهاء فترة التجنيد.

واعتبرت "معاريف" أنه "بحسب منهج التجنيد، فإن معظم الجنود الذين يحضرون إلى قاعدة الفرز يوم التجنيد يعلمون إلى أين سيتم فرزهم، فيما يتحدثون في سلاح المدرعات عن ثغرات جسيمة بين المرغوب وما هو موجود، لافتة الى أن الجيش يحاول اليوم التشديد على ميزة الخدمة في المدرعات بإعتبارها تنمِّي الصداقات بين عناصر الدبابة والتدريب في آلة الحرب التي يمكن أن تحسم المعركة والتأهيل الإستثنائي التي تقدمه هذه الآليات للمقاتل".


وخلصت "معاريف" الى أنه يجب على الجيش إيجاد الصيغة المناسبة للوصول إلى قلب الشاب المرشح للخدمة.

عدد القراءات : 3324
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider