الأخبار |
اتفاق سوتشي وأزمة العام 2019.. بقلم: أنس وهيب الكردي  مصدر عسكري روسي: موسكو ستسلّم دمشق منظومة "أس 300"  إسقاط الطائرة الروسية.. لماذا فتحت "إسرائيل" على نفسها باب الجحيم؟!  ليبرمان يصف لقاء أولمرت بعباس بأنه "مثير للشفقة" ومضيعة للوقت  أيـن نحن من الخيار والقرار بين الهـدر المزمن والوفـر الممكن  أردوغان في ورطة .. ويطلب النجدة وربما الإسعاف  3 خطوات مهمة تتخذها روسيا في سورية ردا على إسقاط "إيل-20"  الخارجية الفلسطينية: جرائم الاحتلال تستدعي موقفا دوليا صادقا  اعتقال عدد من الضالعين بالهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية  رئيس البرلمان العراقي يؤكد وجود خلافات حول اختيار رئيس الجمهورية  نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  السفير آلا: الاعتداءات الإسرائيلية على المرافق المدنية في سورية مؤشر على الانتقال إلى مرحلة جديدة من ممارسة إرهاب الدولة  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  عون: لبنان يعتمد سياسة النأي بالنفس تجاه النزاعات في المنطقة وتحديدا في سورية  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  روسيا ستسلم "إس-300" لسورية خلال أسبوعين على خلفية إسقاط "إيل-20"     

أخبار عربية ودولية

2017-01-01 04:49:44  |  الأرشيف

لماذا قرر أوباما طرد الدبلوماسيين الروس من الولايات المتحدة؟

تطرقت صحيفة " أرغومينتي أي فاكتي" إلى قرار البيت الأبيض طرد 35 دبلوماسيا من العاملين في السفارة الروسية في واشنطن والقنصلية في سان فرنسيسكو.

وجاء في مقال الصحيفة: قرر البيت الأبيض يوم 29 كانون الأول 2016، طرد 35 دبلوماسيًا روسيًا من العاملين في السفارة في واشنطن والقنصلية في سان فرنسيسكو. ويبرر الجانب الأمريكي هذا القرار، بأنه رد على "ملاحقة أجهزة الأمن والشرطة للدبلوماسيين الأمريكيين في روسيا". وكذلك اشتباه أجهزة الاستخبارات الأمريكية بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، عبر الهجمات السيبرانية للهاكرز الروس.

وقد أمهلت السلطات الأمريكية الدبلوماسيين الروس مدة 72 ساعة لمغادرة البلاد مع عائلاتهم. وإضافة إلى ذلك، أغلقت إدارة أوباما مجمعين سكنيين تعود ملكيتهما إلى روسيا، لأن هذه المواقع الروسية في ولايتي ميرلاند ونيويورك، وفق البيان الصادر عن أوباما، تستخدم لـ "أهداف استخبارية"، لذلك "يجب إغلاقها". علما أن العقار الأول، الذي تبلغ مساحته 18.2 دونما ويقع في منطقة بيونير بوينت بولاية ميرلاند على ضفاف خليج تشيسابيك على بعد 100 كلم عن واشنطن، كانت السفارة السوفياتية قد أشترته عام 1972. أما العقار الثاني فمساحته 5.66 دونمات، ويقع في ولاية نيويورك على ساحل المحيط الأطلسي، حيث مقر القنصلية الروسية العامة والممثلية الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة. وكانت السفارة السوفياتية قد اشترته عام 1954. وكان الدبلوماسيون الروس يستخدمون المجمعين كدور استراحة وفي الاحتفال بالمناسبات الرسمية.

كيف سترد روسيا على هذه الإجراءات؟

وعدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن موسكو لن تسكت على أي تصرفات عدوانية من جانب الولايات المتحدة، بما في ذلك الموجهة ضد البعثات الدبلوماسية الروسية. كما أكدت أن تصريحات واشنطن كاذبة بشأن القراصنة الروس، وأن إدارة أوباما تستخدمها لتبرير أخطائها. وكتبت زاخاروفا في موقعها على شبكة فيس بوك: "تحدثنا عن ذلك على مدى عدة سنوات متتالية – الأشخاص الذين يقيمون في البيت الأبيض مدة ثماني سنوات ليسوا إدارة، بل إنهم مجموعة فاشلة في السياسة الخارجية، وحاقدة وضيقة الأفق، واليوم اعترف أوباما بذلك رسميا".

أما كيلين كونواي مديرة حملة ترامب السابقة، فقد أشارت إلى أن هذه العقوبات والإجراءات المناهضة لروسيا محاولة من أوباما وإدارته للحد من نشاط ترامب. وقالت: "حتى الذين يتعاطفون مع أوباما في العديد من القضايا، يشيرون إلى أن هدف هذه الإجراءات هو إحباط الرئيس المنتخب ترامب".

وقد وعد ترامب بالاجتماع مع ممثلي أجهزة الاستخبارات الأمريكية بعد فرض أوباما العقوبات الجديدة على روسيا. وقال "حان الوقت لبلادنا للتقدم نحو الأمور الأفضل والأحسن من هذه. ومع ذلك من أجل مصلحة بلادنا ومصلحة شعبنا العظيم، سوف ألتقي مسؤولي الأجهزة الاستخبارية في الأسبوع المقبل، لكي يخبروني عن الحقائق بشأن هذا الوضع".
 

عدد القراءات : 4065
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018