دمشق    23 / 06 / 2017
توسيع قائمة المشاركين في مفاوضات أستانا  أنقرة تكشف عن خريطة التواجد الأجنبي المستقبلي بسوريا  فقدان قيادي من “حزب الله” في سوريا  العبادي: أيام قليلة ونعلن تحرير الموصل  المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه  طلائع الجيش التركي تصل الدوحة  دير شبيغل: الاستخبارات الألمانية تجسست على البيت الأبيض  عودة اقتصادية لمناطق ريف دمشق «الثائرة»  فضائح ماكرون تظهر: رحلة باهظة إلى لاس فيغاس من خزينة الدولة  مع اقتراب النصر السوري: الاستحقاقات القادمة!  الجيش التركي يحشد قواته على الحدود مع السورية و هذا ما يستهدفه  يحدث الان في دمشق.. دوريات امنية مشتركة تبدأ بإيقاف المخالفين لتوجيهات الرئيس الاسد  قريباً.. إقالات حكومية من العيار الثقيل  هل قُتل الخليفة؟ دلالات ما بعد مصرع البغدادي.. بقلم: رفعت سيد أحمد  هل يقع الأكراد في الفخ الأمريكي؟ وهل هذا مصيرهم؟  3 أسباب تجعل من استقلال إقليم كردستان عن العراق أمرًا شبه مستحيل  هل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟  تحديد أسس وضع الأسعار الحقيقية للعقارات في كافة المحافظات  وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيق القانون  قطر تتسلم مطالب الدول المقاطعة  

أخبار عربية ودولية

2017-04-21 01:17:49  |  الأرشيف

واشنطن تطلب تعهدات سعودية بخصوص اليمن

 تسعى الولايات المتحدة للحصول على تعهدات جديدة من السعودية بشأن المدنيين في اليمن، في الوقت الذي تبحث فيه الإدارة الأمريكية استئناف بيع ذخائر موجهة بدقة للرياض.
وقال مسؤولون أمريكيون، أمس الخميس، إن واشنطن تريد الحصول على تعهدات من الرياض بتحسين عمليات الاستهداف بحيث تقلل لأقصى درجة ممكنة من سقوط قتلى مدنيين في الحرب الدائرة باليمن.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المسؤولين قوله: "نريد من السعوديين أن يظهروا التزامهم باستخدام هذه الأشياء استخداما ملائما".

ومن بين الأشياء المطروحة أنظمة توجيه بقيمة 390 مليون دولار تقريبا، من إنتاج شركة ريثيون، من شأنها تحويل القذائف غير الموجهة التي تسقط بفعل الجاذبية إلى ذخائر موجهة من المفترض أن تكون أكثر دقة في ضرب الأهداف.

وكان من المتوقع الإعلان، الشهر الماضي، عن صفقة بيع أسلحة لكن اعتراض مشرعين أمريكيين، أغلبهم من الديمقراطيين وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان، زاد الأمر تعقيدا، بحسب المصدر ذاته.

وقتل ما يقرب من 4800 مدني باليمن منذ إنطلاق أحداث القتال في مارس/آذار 2015، وسقط معظمهم جراء ضربات نفذها التحالف، الذي تقوده السعودية، بحسب مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

من جهته، امتنع ممثل للسفارة السعودية في واشنطن عن التعليق على المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن الأسلحة الموجهة بدقة.

عدد القراءات : 3523

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider