دمشق    19 / 07 / 2018
المفوضية الأوروبية تدعو للتحضير لإنهاء سريان قوانين الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة  مفوضية الانتخابات العراقية: انتهاء عملية العد والفرز في محافظة الأنبار  الرئيس الجورجي: التعاون بين جورجيا و"الناتو" يخدم أمن المنطقة واستقرارها  وحدات من الجيش تحرر قريتي خربة الطير والشيخ سعد في ريف درعا  كوبا: مستمرون بدعم سورية في حربها ضد الإرهاب  الخارجية الروسية: التعديلات اليابانية حول جزر الكوريل تتعارض مع الاتفاقيات بين الدولتين  مصادر: توقعات بخروج 1500 مسلح اليوم ضمن اتفاق القنيطرة  الرئاسة التركية تدين قانون "القومية" الإسرائيلي  الرئيس عباس: القدس عاصمة فلسطين ولا سلام واستقرار دونها  روسيا والصين تعرقلان طلبا أمريكيا بمنع تصدير مشتقات النفط إلى بيونغ يانغ  ترامب يرفض اقتراح بوتين حول تنظيم استجواب للمواطنين على أساس متبادل  دبلوماسي إيراني يكشف حقيقة سرقة "الموساد" وثائق البرنامج النووي  مصدر دبلوماسي: الاتحاد الأوروبي سيرد بالمثل على قرارات ترامب  ترامب: "الجبل الأسود" سيجرنا إلى حرب عالمية ثالثة  روسيا تأخذ بالاعتبار خطط بولندا لنشر فرقة أمريكية على أراضيها  اليمن... 8 قتلى و5 جرحى في غارة للتحالف على صعدة  الحجز على أموال رجل أعمال معروف ضمانا لـ20 مليون دولار  (إسرائيل) وسورية على شفير حرب  انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي  

أخبار عربية ودولية

2017-05-02 11:43:15  |  الأرشيف

مارين لوبان تفاجئ الجميع .. اليمين المتطرف لم يخسر بعد!

 بعد ساعات قليلة على انتهاء الجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية قبل نحو أسبوع، بدأ المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون يتصرّف وكأنه الرئيس الفرنسي، متجاهلا الى حدّ كبير الجولة الثانية من الانتخابات والتي ستجمعه مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، وهو ما لاقى استغرابا من عدد كبير من المتابعين للانتخابات الفرنسية.

 ثقة ماكرون الزائدة، عززتها بعض الاطراف التي اعلنت دعمها له وعلى رأسها مرشح يمين الوسط فرانسوا فيون ومرشح اليسار بونوا امون، وهو ما دفعه الى البدء باستشارات مع الاطراف متجاهلا القيام بجولات على المناطق، وهو ما فتح المجال امام لوبان التي لم توفر مدينة خلال الايام القليلة الماضية الا وزارتها لتلتقي بالناخبين، وتحاول اقناع الناخب الفرنسي المتذبذب ومن دعموا مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون في الدورة الاولى لتكسب أصواتهم في الجولة الحاسمة، وهو ما نجحت بتحقيقه بحسب استطلاعات الرأي.

 وبعد ان كانت الاستطلاعات تشير بعد انتهاء الدورة الأولى الى حصول مارين لوبان على 30% من الاصوات المحتملة مقابل 70% لماكرون، أظهرت الاستطلاعات الأخيرة مساء الاثنين 1/5/2017 حصول مارين لوبان على 39% فيما حصل ماكرون على 61%، وعزت مراكز الدراسات هذا التقدم الى الحضور القوي للوبان في الشارع، بينما تغيّب ماكرون عن الساحة الاعلامية. واشار الاستطلاع الى ان نسبة تقدّر بحوالي 30% من ناخبي اليمين التقليدي ستصوت لصالح لوبان في الجولة الثانية، كما انه من المرجح ان تذهب 60% من الاصوات التي ذهبت لمرشح اليسار الراديكالي ميلانشون لصالح ماكرون في الجولة الثانية، وتذهب 20% من هذه الاصوات الى لوبان، لتبقى 20% غير مسحومة لاي اتجاه ستذهب.

ومن النقاط الايجابية التي تصب أيضا في مصلحة لوبان هي في تحالفها مع رئيس حزب “انهضي فرنسا” والمرشح الخاسر في الجولة الاولى “نيكولا دوبون انيان”، لتكون هي المرّة الاولى التي يتحالف فيها اليمين المتطرف مع اليمين التقليدي، وهو ما يمكن ان يساعدها على كسب مزيد من الأصوات. أمّا ماكرون فيعاني من ازمة كبيرة تتعلق بنسبة الممتنعين عن التصويت والتي من المرجح ان تكون مرتفعة جدا هذه الجولة بحسب استطلاعات الرأي. كما أن ماكرون وبسبب طروحاته الاقتصادية فإنه يعاني كثيرا في موضوع اقناع العمال في الشارع بالتوصيت له، على اعتبار انه هو عرّاب خطط فرانسوا هولاند الاقتصادية والتي اعطت حوافز للمؤسسات الاستثمارية على حساب الطبقة الوسطى.

تطورات وتقلبات كبيرة تعيشها الساحة السياسية في فرنسا قبل ايام من موعد الجولة الثانية والحاسمة، والأكيد ان الامور لم تحسم بعد، وان اليمين المتطرف يتقدم بشكل واضح، وحتى في حال خسارته هذه الانتخابات، فإن عجز ماكرون عن تحقيق اغلبية في مجلس النواب، وايجاد حلول جديّة للوضع الاقتصادي فإن اليمين المتطرف سيحظى بالمزيد من الدعم وسياخذ فرصته في اي استحقاق انتخابي مقبل، سواء في الانتخابات النيابية او المناطقية وحتى في الرئاسة.

المصدر: موقع المنار

عدد القراءات : 3821
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider