دمشق    25 / 07 / 2017
مهذبون ...ولكن!! العرفان جوهر كل فن رائع وعظيم.. بقلم: أمينة العطوة  قوات الاحتلال تواصل قمعها للمقدسيين.. ومبعوث ترامب في إسرائيل  الجيش وحلفاؤه يتقدمون بريف الرقة.. وفتح الطريق إلى مدينة دير الزور يقترب  مراكز مراقبة وتفتيش روسية جنوب سورية وفي الغوطة.. وأغلب مسلحي «فيلق الرحمن» انحازوا للاتفاق … «منطقة تخفيف التصعيد» شرق العاصمة «مؤقت» ريثما تتم التسوية الشاملة  هرباً من داعش.. عائلات سورية وعراقية تصل إلى مخيم «الهول»  معركة عرسال والجغرافيا.. بقلم: ميسون يوسف  70 حالة قتل و3 دعاوى دعارة … 12 بالمئة من دعاوى الجنايات في دمشق جرائم سلب بالعنف  منصور: جلسة مجلس الأمن انتهت بعدم التوصل إلى صيغة عملية للتصدي للاعتداءات الإسرائيلية في القدس المحتلة  روسيا تنشر نصا مبدئيا للدستور السوري  لماذا تتهاوى النصرة في عرسال وتتمدد في إدلب؟  محمد بن سلمان في ورطة  الجيش السوري قادر على تحرير الرقة في خمس ساعات وينتظر الإشارة  قطر تتحدث عن استراتيجية جديدة لحل الأزمة الخليجية  حفتر والسراج يتفقان على وقف إطلاق النار في ليبيا خلال اللقاء قرب باريس  كوريا الشمالية قد تطلق صاروخا جديدا في غضون 6 أيام  المقداد يؤكد لوفد لائحة القومي العربي الأردني حتمية انتصار سورية في الحرب الإرهاب  الجيش الجزائري يعلن عن قتل إرهابيين اثنين  صحيفة تكشف مكان تخفي البغدادي وتؤكد أنه حي  معركة تطهير عرسال.. حقائق ونتائج  تشكيلة جديدة لمجلس إدارة السورية للتأمين  

أخبار عربية ودولية

2017-05-19 23:48:49  |  الأرشيف

«جنيف 6» ينتهي بلجان «دستورية»... تمهيداً لمفاوضات مباشرة

اختتمت جولة محادثات جنيف أمس، مكتفية بنجاحها الخجول في عقد اجتماعات تقنية تناقش «قضايا دستورية» بين خبراء من الوفدين الحكومي والمعارض ونظراء لهم من مكتب المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا. الجولة التي شهدت أقل معدل من التصعيد في خطابات الوفدين السوريين، مقارنة مع سابقاتها، لم تكن أكثر من محطّة للحفاظ على مسار جنيف ومنع انهيار التسوية المغطّاة أمميّاً.

وبدا لافتاً بالتوازي مع تهميش باقي «سلال» دي ميستورا، ترحيب موسكو بمناقشة تفاصيل مشروع دستور جديد، لكونها «قد تفتح أفقاً لتفاوض مباشر»، وتأكيدها أن «عدم قدرة المعارضة على التوحد سيكون عقبة» أمام ذلك.
الخلاف الداخلي في الجانب المعارض تكرّس مجدداً في هذه الجولة المنتهية، إذ شهدت «الهيئة العليا للمفاوضات» المعارضة انقساماً بين أعضائها، تمثّل في انسحاب ممثلي عدد من الفصائل العسكرية المعارضة، ليل أول من أمس، من الوفد التفاوضي. وأبدى هؤلاء اعتراضاً على «طبيعة عمل الهيئة»، موضحين أن انسحابهم يعود إلى «عدم وجود مرجعية والتخبط في اتخاذ القرار، والعلاقة بين (الهيئة العليا للمفاوضات) والوفد التفاوضي (التي) لا تصبّ في مصلحة الثورة». ونقلت مصادر معارضة أن الخلاف بين أعضاء «الهيئة» وصل إلى حد الاشتباك بالأيدي في مقر إقامتهم في جنيف، في وقت أكدت فيه «الهيئة» مشاركة كامل أعضاء وفدها التفاوضي في الاجتماع مع دي ميستورا، أمس.
من جانبه، رأى دي ميستورا، عقب إعلانه انتهاء جولة المحادثات، أن هذه الجولة نجحت في تعزيز التركيز على العملية السياسية بالتوازي مع الحفاظ على «السلال الأربع»، لافتاً إلى أن اجتماعات الخبراء التقنية وجدت «لتسهيل الانتقال نحو مفاوضات مباشرة». وأشار إلى أنه عقد لقاءات خلال الجولة مع ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا، لبحث مستجدات المحادثات.
وفي ختام اجتماعات الوفد الحكومي مع المبعوث الأممي، قال رئيس الوفد الحكومي بشار الجعفري إن «اجتماعاً واحداً جرى بين خبرائنا وخبراء المبعوث الأممي، وهذه هي النتيجة الوحيدة التي خرجنا بها في هذه الجولة»، موضحاً أن «الاتفاق هو أن تجري هذه الاجتماعات الفنية خلال الجولات وليس بينها أو بعدها». ولفت في سياق آخر إلى أن آليات تنفيذ «اتفاق أستانا» الأخير لم توضع بعد، مضيفاً أن دمشق «تنتظر الأصدقاء والحلفاء الروس والإيرانيين لكي يأتوا ونتدارس معهم آليات تطبيقه».
وفي المقابل، شدد رئيس وفد «الهيئة»، نصر الحريري، على أن وفده ركّز خلال الجولة على الانتقال السياسي، إلى جانب استكمال الاجتماعات التقنية حول الدستور، كذلك قدّم مذكرة إلى دي ميستورا حول «الخطر الإيراني في سوريا». ورأى أن الوفد الحكومي «ليس جاداً في الوصول إلى تسوية سياسية»، منتقداً غياب «ضغط دولي حقيقي على النظام السوري ورعاته في موسكو وطهران».
بدوره، شدد نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، الذي حضر على هامش الاجتماعات في جنيف، على أن بلاده لا تسعى إلى فرض مقترح لمشروع دستور سوري جديد على أي من الأطراف السورية. وأكد أن وفد «الهيئة» يبدي «اهتماماً بمواصلة الاتصالات مع الجانب الروسي»، مشيراً إلى أن «موسكو ستعمل لدفع المعارضين نحو التحلي بالواقعية السياسية والمشاركة في المناقشات مع دي ميستورا».
(الأخبار)

عدد القراءات : 3448

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider