الأخبار |
الحريري يتطلع لرؤية سيدة على رأس الحكومة اللبنانية  السبب الرئيسي للسمنة في الدماغ البشري  صحيفة: ملكة بريطانيا انتهكت القانون ولن تعاقب  سناتور أميركي: ولي العهد السعودي يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي  مشافي غزة مهددة بالتوقف خلال ساعات جراء ازمة الوقود  لجنة أردنية سورية لتسهيل مشاركة المقاولين الأردنيين بإعادة الإعمار  نجم برشلونة عقبة في طريق رحيل سواريز  تركيا على مفترق طرق... فإما القبول بالمضايقات أو الرضوخ لاتفاق إجباري  أنشيلوتي يغدر بميلان  سورية تدين بأشد العبارات استمرار اعتداءات “التحالف الدولي” واستهدافه المدنيين السوريين  دعوات ألمانية لبريطانيا تحثها على البقاء في "الحضن الأوروبي"  هازارد يصدم تشيلسي.. وريال مدريد يكثف محاولات ضمه  فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر  "قسد" تقترح أن تكون جزء من الجيش السوري  البيت الأبيض: محادثات التجارة مع الصين تحقق تقدما  مسؤول بـ"الناتو": لم نتوصل لأي اتفاق مع ليبيا حول بناء جيش متطور  "تويتر" يعترف بسر خطير يؤذي هواتف "أندرويد"  "Matrix" تطرح ساعة ذكية لا تحتاج للشحن!  ترامب: لن أعلن حالة الطوارئ  متحول جنسياً في البرلمان الألماني لأول مرة في تاريخه     

أخبار عربية ودولية

2017-07-27 16:35:49  |  الأرشيف

اسرائيل .. انتهاكات مدروسة والهدف فرض الأمر الواقع!!

من فترة الى أخرى تقدم سلطات الاحتلال على ارتكاب انتهاك جديد في القدس، وتنفيذ تدريجي لحلقات مخطط مدروس ومعد مسبقا، هنا، يجب الانتباه الى ابعاد ذلك كاملة.
وتدرك اسرائيل أن الفلسطينيين، وأهل القدس تحديدا ينتفضون ردا على الانتهاكات والاجراءات، ورفضا لما يتم فرضه، ويمس الاماكن الدينية والمقدسات، والردود الفلسطينية على الانتهاكات المستمرة، لا تجد اسنادا عمليا وجديا من السلطات والانظمة الرسمية، وانما مجرد انتقادات واستنكارات باهتة، تدعو الى ازالة الاجراء الاحتلالي المتخذ بحق الاماكن الدينية، دون المطالبة بكنس الاحتلال، أو ازالة جميع الاجراءات، وبالتالي، اسرائيل تكون قد ضمنت الاجراءات التي سبقت الاجراء المستجد، الذي يتوج مطلبا آنيا.
في الايام الاخيرة، كانت المطالبة، باعادة الوضع في المسجد الاقصى الى ما قبل الرابع عشر من تموز الجاري، أي ازالة البوابات الالكترونية والجسور والممرات الحديدية وأجهزة الرقابة الذكية، دون التطرق الى ضرورة اعادة وضع المسجد الاقصى الى ما قبل انتهاك شارون وزمرته للمسجد في العام 2000.
وسلطات الاحتلال تتعمد التدرج في اتخاذ الاجراءات الباطلة الظالمة في ضد المقدسات، لتفوز بالواقع الذي فرضته في السابق.
ان الانتهاكات الاسرائيلية، لن تتوقف، ما دام الاحتلال مستمرا، وبالتالي، المطلوب أن تعود اسرائيل من كل الاجراءات التي اتخذتها ضد الاقصى على امتداد السنوات الماضية، وتوقف تل أبيب عن انتهاكاتها، وبشكل كامل، لن يتأتى الا بالمطالبة والعمل بكل الوسائل على كنس الاحتلال، عن القدس والاراضي الفلسطينية فهي أراضي محتلة حسب كل القرارات والمشاريع الدولية، وأن لا يسمح الفلسطينيون بأن تنجح لعبتها بفرض الأمر الواقع، فالاحتلال اعتاد الاقدان على تنفيذ جريمته وتطبيق اجراء باطل، لتعود عن ذلك بفعل التصدي الفلسطيني البطولي لهذه الانتهاكات، فيضطر للتراجع لكنها تكون قد كرست الاجراءات السابقة كأمر واقع، كما حصل في العام 2000.

عدد القراءات : 3621
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019