دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  مسؤول إيراني يفجر مفاجأة بشأن إعدام "صدام حسين"  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  واشنطن تحاول تضييق الخناق على شركات سلاح روسية  

أخبار عربية ودولية

2017-08-12 23:04:57  |  الأرشيف

إحباط "مخطط إرهابي كبير" جنوب تونس

 

 

أخبار العالم العربي
إحباط

كشف سفيان السليطي المتحدث الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وهو جهاز يتبع وزارة العدل بتونس، السبت، عن إحباط مخطط إرهابي كبير كان يستهدف مقرات أمنية وعسكرية جنوب البلاد.

وقال السليطي إن "خمسة عناصر إرهابية، من بين 22 عنصرا متورطا في المخطط، جرى اعتقالهم وإصدار بطاقات إيداع بالسجن بحق 4 منهم".

جدير بالذكر أن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب هو هيئة استحدثتها الحكومة التونسية عام 2014 بهدف تخفيف الضغط على محكمة تونس العاصمة المختصة في النظر بالقضايا الإرهابية، ودعم جهود الدولة في مكافحة الإرهاب.

وبحسب المتحدث، فإن المخطط الذي تم الكشف عنه عبر عمل استخباراتي، كان يقوم على تجنيد عناصر داخل تونس ، بالتنسيق مع عناصر أخرى موجودة بليبيا والتحضير لشن ضربات ضد مقرات أمنية وعسكرية جنوب البلاد، شبيهة بتلك التي تم التحضير لها في مدينة بن قردان في مارس/آذار 2016 ، قبل أن يتم إحباطها من قبل قوات الأمن والجيش التونسيين.

وذكر أن "الخلية الإرهابية كانت تعمل على استغلال الاضطرابات والاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها مناطق في الجنوب، ومن بينها تطاوين وقبلي، في وقت سابق من هذا العام".

وأكد السليطي في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن "النيابة العامة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب باشرت تحقيقا ضد 22 متهما، من بينهم 5 بحالة إيقاف و2 بحالة سراح و15 بحالة فرار في ليبيا، بتهمة الإرهاب والتآمر ضد أمن الدولة الداخلي ومحاولة الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة".

وقال السليطي إن هذه "العملية تعد من أكبر العمليات نجاحا على المستوى الاستخباراتي"، مؤكدا أن "المخطط الإرهابي كان مدروسا ويعتمد على حشد أكبر عدد من المقاتلين".

عدد القراءات : 3574

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider