دمشق    24 / 06 / 2018
6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  مصر.. إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب لدول "الساحل والصحراء"  السيدة أسماء الأسد تحضر المناظرة الأولى ضمن المرحلة النهائية لـ البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2018  كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسكريا  مونديال 2018: اليابان تعقد المجموعة الثامنة بالتعادل مع السنغال (2-2)  ترامب يدعو إلى إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم دون انتظار أحكام القضاء  مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري  الجيش يحرر 1800 كم2 في بادية دير الزور ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش”  الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  الحشد الشعبي: لن نسكت على الغارة الأمريكية  اعتقال 30 مشتبها بتورطهم بمحاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا  "تيار الحكمة" العراقي يرفض تمديد مهام البرلمان الحالي  حزب الشعب الجمهورى\rيشكك بفوز أردوغان بالانتخابات الرئاسية التركية ويرجح التوجه نحو جولة ثانية  الرئيس اليمني المخلوع عبد ربه منصور هادي: تحرير الحديدة بات وشيكا  

أخبار عربية ودولية

2017-08-12 23:04:57  |  الأرشيف

إحباط "مخطط إرهابي كبير" جنوب تونس

 

 

أخبار العالم العربي
إحباط

كشف سفيان السليطي المتحدث الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، وهو جهاز يتبع وزارة العدل بتونس، السبت، عن إحباط مخطط إرهابي كبير كان يستهدف مقرات أمنية وعسكرية جنوب البلاد.

وقال السليطي إن "خمسة عناصر إرهابية، من بين 22 عنصرا متورطا في المخطط، جرى اعتقالهم وإصدار بطاقات إيداع بالسجن بحق 4 منهم".

جدير بالذكر أن القطب القضائي لمكافحة الإرهاب هو هيئة استحدثتها الحكومة التونسية عام 2014 بهدف تخفيف الضغط على محكمة تونس العاصمة المختصة في النظر بالقضايا الإرهابية، ودعم جهود الدولة في مكافحة الإرهاب.

وبحسب المتحدث، فإن المخطط الذي تم الكشف عنه عبر عمل استخباراتي، كان يقوم على تجنيد عناصر داخل تونس ، بالتنسيق مع عناصر أخرى موجودة بليبيا والتحضير لشن ضربات ضد مقرات أمنية وعسكرية جنوب البلاد، شبيهة بتلك التي تم التحضير لها في مدينة بن قردان في مارس/آذار 2016 ، قبل أن يتم إحباطها من قبل قوات الأمن والجيش التونسيين.

وذكر أن "الخلية الإرهابية كانت تعمل على استغلال الاضطرابات والاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها مناطق في الجنوب، ومن بينها تطاوين وقبلي، في وقت سابق من هذا العام".

وأكد السليطي في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن "النيابة العامة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب باشرت تحقيقا ضد 22 متهما، من بينهم 5 بحالة إيقاف و2 بحالة سراح و15 بحالة فرار في ليبيا، بتهمة الإرهاب والتآمر ضد أمن الدولة الداخلي ومحاولة الاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة".

وقال السليطي إن هذه "العملية تعد من أكبر العمليات نجاحا على المستوى الاستخباراتي"، مؤكدا أن "المخطط الإرهابي كان مدروسا ويعتمد على حشد أكبر عدد من المقاتلين".

عدد القراءات : 3610
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider