دمشق    15 / 12 / 2017
لمن الأولوية للرقة أم لإدلب؟.. بقلم: محمود الصالح  مليون كيلو متر خسارة «اتصالات حلب» من الكوابل بسبب الإرهاب  لماذا التفاوض.. وحول ماذا؟  الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي على أطراف دمشق  طيران “التحالف الدولي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 23 مدنيا في قرية “الجرذي شرقي” بريف دير الزور  الإعلام على موعد مع بوتين في واحد من أهم مؤتمراته السنوية  موسكو: المعارضة السورية تشترط وترفض الشروط المسبقة في آن معا  طرد مساعدة ترامب المقالة من البيت الأبيض بعد محاولتها دخول شقة الرئيس  بوتين: لن نتوقف عن تطوير جيشنا وأسطولنا  بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح  بوتين: ساكاشفيلي عار على الشعبين الأوكراني والجورجي  العراق.. ظهور تنظيم إرهابي جديد في شمالي البلاد  الرئيس الصيني يشدد على عدم جواز نشوب حرب في شبه الجزيرة الكورية  البنتاغون: مقتل أكثر من 20 إرهابيا تابعا لـ"داعش" بالقرب من قاعدة "التنف" في سورية  في ذكرى قرار الضم المشؤوم.. أبناء القنيطرة والجولان يؤكدون أن القضاء على الإرهاب عنوان المرحلة القادمة  مجلس الاتحاد الروسي يبحث توسيع قاعدة الأسطول البحري في طرطوس  دي ميستورا يبلغ أعضاء مجلس الأمن الدولي بنتائج "جنيف 8"  الاتحاد البرلماني العربي يرفض قرار ترامب بشأن القدس  الاتحاد الأوروبي يقرر تمديد العقوبات ضد روسيا  "أنصار الله": لو حصلنا على صواريخ إيرانية لكانت للدفاع الجوي  

أخبار عربية ودولية

2017-08-13 16:29:14  |  الأرشيف

روحاني: العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت إعاقة مسار الاتفاق النووي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الاتفاق الخاص ببرنامج بلاده النووي كان ولا يزال في مصلحة إيران والمنطقة والعالم، مشددا على أن العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار الاتفاق.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" تصريحات روحاني خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، التي قال فيها إن "الاتفاق النووي كان ولايزال في سياق مصالح البلاد والمنطقة والعالم،

ولا يمكن لأحد أن يدعى أن الاتفاق أضر بمصالح الجمهورية الإيرانية الإسلامية".

وأضاف روحاني "ما قبل الاتفاق كان العالم بأسره يتخذ مواقف ضد الإجراءات الإيرانية، وفي مرحلة ما بعد الاتفاق، سيقف العالم بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار هذا الاتفاق"، مؤكدًا "العالم سيقف إلى جانب إيران ضد أي جهة تسعى لتقويض هذا الاتفاق".

يذكر أن إيران والسداسية الدولية ،الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، توصلتا، في تموز/يوليو عام 2015، لاتفاق لتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني.

وتم اعتماد خطة الأعمال المشتركة التي تنص على رفع العقوبات عن إيران مقابل الحد من برنامجها النووي.

ودخلت الخطة حيز التنفيذ يوم 16 كانون الثاني/يناير عام 2016.

ولكن عادت الأوضاع إلى التوتر من جديد، بعدما أقر الكونغرس الأميركي قانونا من شأنه فرض عقوبات جديدة على إيران ورسيا وكوريا الشمالية، وهو ما اعتبرته إيران خرقا للاتفاق النووي.

وصباح اليوم الأحد، وافق البرلمان الإيراني على زيادة المخصصات للبرنامج الصاروخي الإيراني لتصبح 520 مليون دولار، وذلك لمواجهة العقوبات الأميركية.

عدد القراءات : 3505

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider