دمشق    27 / 05 / 2018
الدفاع الروسية: مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سورية  لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  روسيا تمكنت من تحديد أكثر من 1400 مشتبه بالإرهاب في 2017  تصريح مثير لماكرون عن لبنان وأزمة الحريري الأخيرة مع الرياض  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار عربية ودولية

2017-08-22 20:29:19  |  الأرشيف

اتهامات متبادلة "بالتشدد" بين منصتي موسكو والرياض

أظهرت الإشارات الأولى المسربة من اللقاءات المشتركة التي عقدت في الرياض لمنصات المعارضة السورية الثلاث أنها لا توحي بالكثير من التقدم سوى الاتفاق على مواصلة البحث من أجل العمل على تشكيل وفد واحد للمعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف.

وتبقى الخلافات الأساسية بين منصتي الرياض وموسكو حول التغييرات الدستورية في مرحلة ما قبل وضع الدستور الجديد ومصير الرئيس السوري، العقدتان الأساسيتان اللتان حالتا دون التوصل إلى تفاهمات ودون إصدار بيان مشترك.

وقالت "منصة موسكو" في بيان لها اليوم الثلاثاء بعد اختتام اللقاءات أن التركيز جرى على نقاط الخلاف التي يعود قسم أساسي منها إلى إصرار "منصة الرياض" على طرح شروط مسبقة بما يتعلق برحيل الرئيس السوري وبفكرة الإعلان الدستوري  وهي شروط من شأنها منع الوصول إلى المفاوضات المباشرة ومنع الحل السياسي والانتقال السياسي تالياً، بحسب البيان.


وكشف بيان "منصة موسكو" أنّ وكيل وزارة الخارجية السعودية عادل مرداد الذي التقى المنصات الثلاث أكّد أنه يجب أخذ المتغيرات بعين الاعتبار.


وكان مراسل الميادين في جنيف قد أشار في السادس من الشهر الجاري إلى أنّ الجبير قد أبلغ الهيئة العليا للمفاوضات بضرورة التعامل مع واقع بقاء الأسد في السلطة في سوريا، إلا أنّ مصدراً بالخارجية السعودية قال إنّ ما تم نقله عن الجبير "غير دقيق".

البيان أكد أيضاً أنه تمّ الاتفاق على استمرار البحث عن آليات تسمح بتشكيل الوفد، لافتة إلى أنه "أمر بات قريباً رغم ما يطفو على السطح من تشدد البعض".


وبحسب البيان فقد ساد اللقاء "جو من الجدية والصراحة".

 

ورأت "منصّة موسكو" أنه من الإيجابي توضيح تخوم الخلافات التي يعود قسم أساسي منها إلى إصرار "منصّة الرياض" على طرح شروط مسبقة.

 

وكان مراسل الميادين أشار إلى انتهاء جلسات المعارضة السورية في الرياض والاتفاق على استمرار الاتصالات لتشكيل وفد واحد. ولفت إلى أن أطراف المعارضة السورية التي اجتمعت في الرياض لن تصدر بياناً مشتركاً بل ستكتفي ببيانات منفردة تصدر عن كلّ منها.


وأمس الإثنين عقدت منصات المعارضة السورية لقاءات مشتركة في الرياض شارك في واحدة منها وكيل وزارة الخارجية السعودية عادل المردود على رأس فريق دبلوماسي من الخارجية السعودية، وبحثت هذه اللقاءات العملية السياسية، ومسألة تشكيل وفد معارض واحد لمفاوضة الحكومة السورية.


وختم بيان "منصة موسكو" بالقول "كانت منصة موسكو قد اقترحت أن يجري اللقاء في جنيف وليس في الرياض، ولكن تأجيل المبعوث الدولي لموعد المباحثات التقنية التي كان من المقرر أن تنطلق اليوم الثلاثاء في جنيف، دفع المنصة لقبول الحضور حرصاً على عدم تضييع وقت إضافي جديد".
الهيئة العليا تتهم "منصة موسكو" بالتشدد
من جهتها قالت الهيئة العليا للمفاوضات في بيان لها إنّ ممثلي "منصة موسكو" رفضوا الإقرار بأي نص يشير إلى مطلب رحيل الرئيس السوري وأن لا يكون له أي دور في السلطة الانتقالية.

 

وذكر المكتب الإعلامي للهيئة العليا أنّ "منصة موسكو" طالبت بالإبقاء على دستور العام 2012 مع بعض التعديلات وقال إنّ هذا أمر "لا يمكن للهيئة أن توافق عليه".

 

المكتب الإعلامي للهيئة أشار إلى أنّ هناك "قدراً مهماً من التفاهم" بين منصتي القاهرة والرياض، إلا أنّ "تشدّد" مندوبي "منصة موسكو" أعاق الاستمرار في الجهود لضم ممثلين عن المنصتين إلى وفد المفاوضات، على حدّ تعبيره.

عدد القراءات : 3682
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider