دمشق    18 / 11 / 2017
مؤتمر الحوار السوري خارج جدول أعمال بوتين ومصادر تكشف موعده المفترض  استشهاد 4 أشخاص جراء قذائف الإرهاب على حيي الدويلعة والزبلطاني  ماكرون: سأستقبل الحريري كرئيساً للحكومة اللبنانية  ظريف: التحالف السعودي يغرق في مستنقع اليمني  أفضلية تاريخية وأرقام قياسية للريال في أبرز 10 حقائق قبل الديربي  وزير الخارجية القطري: ما حدث لقطر يحدث الآن مع لبنان بطريقة أخرى  روسيا تحذر من خطر هجمات جديدة في أوروبا والولايات المتحدة خلال أعياد رأس السنة  الحريري: أنا في طريقي إلى المطار لمغادرة السعودية  البنتاغون: شراء تركيا منظومات "إس-400" قد يعرقل اقتناءها مقاتلات "F-35"  اكتشاف علمي أمريكي لمعالجة أمراض الدماغ المستعصية  السودان يكشف عن امتلاكه أضخم احتياطي نحاس في العالم  بيانات المصارف متاحة بملفات أكسل للعموم  مدير التسليف الشعبي : التعثر لم يتجاوز المليارين والمكوث سيحد من الإقراض  الخارجية التركية: موقف الناتو من أردوغان وأتاتورك غير أخلاقي  صدام ساخن بين روما ولاتسيو.. ونابولي يختبر قوته أمام ميلان  أنباء عن نقل الأمير متعب و 5 أمراء من الموقوفين إلى المستشفى  موسكو: المشروع الياباني غير واقعي حول تمديد تفويض آلية التحقيق بشأن كيميائي سورية  المجد يلحق الخسارة الأولى بتشرين  بعد يوم من عرقلة المشروع الأمريكي روسيا تعرقل المشروع الياباني  

أخبار عربية ودولية

2017-10-23 05:48:37  |  الأرشيف

لافروف والجعفري سيبحثان كردستان-العراق والحرب على "داعش" والتسوية السورية

 يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، يوم الاثنين، نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، ليبحث معه أزمة كردستان العراق ومحاربة "داعش" والتسوية في سوريا.

وقبيل بدء زيارة الجعفري إلى موسكو، ذكرت وزارة الخارجية الروسية بأن روسيا أكدت، بعد إجراء الاستفتاء حول انفصال كردستان العراق، في 25 من الشهر الماضي، تمسكها بوحدة الأراضي العراقية ودعوتها إلى بغداد وأربيل "للبحث عن حلول مقبولة لدى كلا الطرفين عبر حوار مسؤول بناء".
وكان لافروف أشار سابقا إلى أن لروسيا علاقات طويلة الأمد، بما في ذلك علاقات اقتصادية، مع كردستان العراق، لكن اتصالاتها مع الإقليم لا تعقدها موسكو إلا بعلم السلطات الاتحادية العراقية وبموافقتها.

كما ذكرت الوزارة أن المحادثات بين لافروف والجعفري ستركز على تطور الأوضاع في العراق، "بما في ذلك في سياق المرحلة الختامية للعملية الهادفة إلى القضاء على تواجد داعش" في أراضي البلاد، وذلك نظرا لبقاء العمل المشترك لمواجهة الإرهاب مسارا هاما من مسارات التعاون بين موسكو وبغداد.

وبحسب الخارجية الروسية فسيبحث الوزيران أيضا الملف السوري، في ضوء الجهود الروسية الرامية إلى تطبيع الوضع "على الأرض"، بما في ذلك في إطار عملية أستانا، وإلى تنظيم حوار سوري سوري واسع من أجل حل الأزمة السورية بطرق سياسية في أسرع وقت ممكن، على أساس القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وترى موسكو أن العراق بصفته بلدا جارا لسوريا وبلدا واجه هو الآخر التهديد الإرهابي، يمكن أن يلعب دورا في إحلال السلام في سوريا. وليس صدفة أن المشاركين في مفاوضات أستانا ناقشوا إمكانية مشاركة العراق، إلى جانب دول جديدة أخرى، في جولاتها.

عدد القراءات : 3463

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider