الأخبار |
تعرفوا على التسعيرة النظامية لكشفية الأطباء..أقلها 350 ليرة وأعلاها 700 ليرة فقط  الرئيس الأسد يصدر قانونا بمنح جرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من كل الضرائب والرسوم  نظام إحداث وتنفيذ واستثمار المناطق الصناعية والحرفيةأصبح ساريا. ..فماذا تضمن؟!  بعد مشاورات السلام... السودان يحسم موقفه من المشاركة في حرب اليمن  وكيل رونالدو يكشف سرا عن انتقاله إلى يوفنتوس  ريال مدريد يضحي بنجمين لاصطياد مبابي  زيدان وبوكيتينو على رأس قائمة المرشحين لخلافة مورينيو  رئيسة الوزراء البريطانية تحاول الحصول على بريكست دون اتفاق  اتفاق روسي تركي إيراني على وضع أسس رئيسة لعمل اللجنة الدستورية السورية  إيران تشكر السعودية على "حفاوة الاستقبال والترحب" والجانبان يوقعان مذكرة تفاهم  جابري أنصاري: البيان الختامي لاجتماع لدول الضامنة لمحادثات أستانا يؤكد على نجاح الجهود  إغلاق مدرسة سرية "سلفية" في فرنسا  بوتين يقيم فعالية صواريخ "توماهوك" الأمريكية في سورية والعراق  خلاف في جنيف بين الأمم المتحدة والدول الضامنة الثلاث على أعضاء اللجنة الدستورية  مباحثات سورية عراقية لتطوير التعاون في مجالات النقل البري والجوي والقضاء  اليمن .. العدوان يخرق هدنة الحديدة، وإفشال تسلل بالساحل الغربي  الجامعة العربية تدين انتهاك تركيا للسيادة العراقية  ظريف ينتقد صمت الغرب حيال تهديدات نتنياهو تجاه إيران  باسيل: لبنان يرفض توطين أو إدماج اللاجئين  روسيا تجد طرقا للالتفاف على الدفاع الصاروخي الأمريكي     

أخبار عربية ودولية

2017-11-25 16:52:16  |  الأرشيف

قيادي في الحشد: تحرير آخر مناطق "داعش" لا يعني القضاء عليه

 اعتبر نائب قائد قوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أن تحرير آخر مناطق تواجد تنظيم "داعش" في العراق في الصحراء الغربية الممتدة على طول الحدود مع سورية، لا يعني القضاء عليه نهائيا.

وقال المهندس إن منطقة العمليات العسكرية التي أطلقتها القوات العراقية في البادية غربي البلاد قبل يومين، تمثل آخر منطقة تواجد عسكري للتنظيم في العراق، لكن هذا لا يعني نهاية "داعش".

وأوضح أن "الأمر يحتاج إلى مسح كبير حتى في المناطق المحررة، لأن هناك مجاميع صغيرة يفترض أن تطارد حتى لا تتحول إلى مجاميع كبيرة"، مضيفا أنه "لا يمكن تحقيق الأمن إلا من خلال مسك جميع الحدود".
وأشار المهندس إلى أن العمليات انطلقت منذ يومين وتستهدف مساحة 27 ألف كم مربع، تمتد من حوض الفرات الشمالي ومدينة راورة وحتى منطقة الحضر شمالا، ومن الحدود السورية غربا حتى خط الصد التابع للحشد إلى غرب طريق "تكريت - صلاح الدين – الموصل".

وانطلقت القوات العراقية اليوم عبر محور جديد في إطار العمليات العسكرية لتطهير مناطق البادية من فلول التنظيم، الذين فروا إليها مع استعادة السيطرة على كل المدن والبلدات، بعدما أطلقت الخميس آخر عملياتها العسكرية.

وبانتهاء هذه العملية، تختتم القوات الحكومية هجومها المتواصل منذ 17 تشرين الأول 2016، بدءا من الموصل التي استغرق تحريرها تسعة أشهر من المعارك الدامية، مرورا بتلعفر والحويجة المجاورتين، وصولا إلى الأنبار.

عدد القراءات : 3456
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018