دمشق    21 / 07 / 2018
كفريا والفوعة حكاية صمود وانتصار  السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول الغربية  ترامب: موقفي من بوتين دبلوماسية لا ليونة!  (إسرائيل) وحماس تتفقان على استئناف التهدئة في غزة  النقل الأردني مستعد لاستئناف التبادل التجاري مع سورية  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  النصرة تبايع داعش غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوري  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  «الإمارات ليكس»: لإخضاع مسقط «بالترغيب أو الترهيب»!  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار عربية ودولية

2017-12-04 21:07:01  |  الأرشيف

ما حقيقة عرض ابن سلمان التخلي عن القدس لصالح "إسرائيل"

ردت الرئاسة الفلسطينية، على الأخبار التي تحدثت، عن عرض من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، للرئيس محمود عباس، قيام دولة فلسطينية بدون أن تكون القدس عاصمة لها.
وذكرت وكالة "معا"، أن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، نفى صحة هذه الأخبار التي تحدثت عن عرض الأمير محمد بن سلمان، للرئيس محمود عباس، بقيام دولة فلسطينية دون القدس عاصمة لها.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قد نقلت عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن ولي العهد السعودي​ محمد بن سلمان اقترح على الرئيس ​محمود عباس​ أن تكون بلدة أبو ديس عاصمة لفلسطين.

وزعمت الصحيفة، أن "بن سلمان أعطى الرئيس الفلسطيني مهلة شهرين للقبول بالصفقة وإلا سيكون مجبراً على ​الاستقالة"، مؤكدة أن هذه التفاصيل التي وصفتها بـ"المثيرة" جاءت عقب المفاوضات التي عقدت بين عباس وابن سلمان وراء الأبواب المغلقة في الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

كما ادعت الصحيفة، أن ابن سلمان اقترح على الرئيس الفلسطيني تعويضاً عن هذه التنازلات، وخاصة تقديم مساعدات مالية إلى الفلسطينيين وعباس شخصيا، ولكن الأخير رفض هذا المقترح، زاعمة أن إحدى أفكار السعوديين كانت تقضي بتخصيص أراض إضافية للدولة الفلسطينية المستقبلية في شبه جزيرة سيناء بدلا عن تلك التي ستخسرها بموجب الخطة، غير أن مسؤولا آخر غربياً أفاد بأن السلطات المصرية قد نفت هذه الفكرة.

ومن المرتقب أن يعترف الرئيس الأمريكي، الأربعاء المقبل، بالقدس عاصمة رسمية "لإسرائيل" وينقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس بناء على الاعتراف المثير للجدل الذي من شأنه أن يقلب منطقة الشرق الأوسط بأكملها رأساً على عقب، حسب الرئاسة الفلسطينية.

عدد القراءات : 254
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider