دمشق    19 / 08 / 2018
كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار عربية ودولية

2017-12-11 21:38:19  |  الأرشيف

الرئاسة الفلسطينية عقب لقاء عباس والسيسي: هناك حراك عربي يحدث قريبا

أكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن القمة الفلسطينية المصرية التي عقدت بين الرئيسين محمود عباس ونظيره عبدالفتاح السيسي، كانت هامة وداعمة للموقف الفلسطيني.
 

وقال أبو ردينة، في تصريح لـوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عقب انتهاء الاجتماع الذي عقد في قصر الاتحادية في القاهرة، "إنه تم الاتفاق على الاستمرار والتشاور والتنسيق في المرحلة المقبلة لخطورتها".

وأضاف أبو ردينة إن "هناك حراكا عربيا سيجري للحفاظ على الحقوق العربية في المرحلة المقبلة".

وأكد "الموقف المصري موقف داعم ومهم للقضية الفلسطينية وللرئيس محمود عباس الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني".

وتابع "سنستمر في التشاور مع الأشقاء العرب خاصة مع مصر، والأردن، والسعودية، وباقي الأطراف العربية، لمواجهة المخاطر القادمة خاصة بعد الخطوة الأمريكية المرفوضة بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة دولة الاحتلال".

 وكان الرئيس المصري قد استقبل نظيره الفلسطيني محمود عباس ، حيث بحث الجانبين سُبل التعامل مع التداعيات الخطيرة لقرار الولايات المتحدة حول القدس.

واتفقا على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف، واستغلال الزخم الدولي الرافض بالإجماع للقرار الأمريكي الأخير من أجل الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، بحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

عدد القراءات : 117
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider