الأخبار |
ما علاقة أجهزة السمع وجراحة المياه البيضاء بالخرف؟  بدأ الجدّ بين أميركا والسعودية.. بقلم: عمر غندور  آبل توفر مسلسلات وأفلاما مجانية لمستخدميها  تعرف على أفضل هاتف لحماية بيانات وخصوصية المستخدم  مهلة خروجهم انتهت من دون أي انسحاب لهم.. و«النصرة» رفضت تنفيذ «اتفاق إدلب»  لفلفة برعاية أميركية: إبن سلمان بريء من دم خاشقجي!  أردوغان يحشد «الحر» لطرد «حماية الشعب» من منبج  «أكبر انشقاق في المسيحية منذ ألف عام»  كامل يزور تل أبيب ورام الله: رسائل ردع بين غزة والاحتلال  فتح معبريّ الجنوب: سورية تحصد انتصاراتها… ولبنان والأردن يتنفّسان  مدرب بلجيكا يقلل من فرص انتقال هازارد لريال مدريد  مودريتش: رونالدو خذلنا  عقبات في وجه «بريكست»: إيرلندا الشمالية... وأمور أخرى  تفاؤل بحركة تصدير نشطة بعد فتح معبر نصيب…. والمنتجات الزراعية كانت السباقة في عبوره  مبادرة لعودة سورية للجامعة العربية , هل تنجح؟  هل انقلبت تركيا على اتفاق سوتشي؟ وما هي النتيجة؟  عدم إقرار «التحالف» بقتل مدنيين في الرقة إهانة للناجين  مكملات "جنسية" تخفي "سرا" خطرا صحيا!  موسكو تنتظر رد واشنطن على اقتراح بوتين لتحسين العلاقات بين البلدين  13 سفيرا عربيا يجتمعون في أستراليا للرد على التهديد الأخير     

أخبار عربية ودولية

2017-12-14 20:28:43  |  الأرشيف

الاتحاد البرلماني العربي يرفض قرار ترامب بشأن القدس

أعلن رؤساء البرلمانات العربية رفضهم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل"، واصفين القرار الأمريكي بالعبثي.
 

وأدان المشاركون في دورة استثنائية لاتحاد البرلمانات العربية، عقدت الخميس في الرباط، ما وصفوه بـ"الخطوات العبثية التي أقدم عليها ترامب، والتي ستنهي بشكل كبير عملية السلام، وتفتح المنطقة على المجهول"، واعتبروا في مداخلاتهم  أن "إعلان القدس عاصمة "لإسرائيل" خروج عن الإجماع الدولي، وقرار معزول سياسيا، وديبلوماسيا، وأخلاقيا".

وأكد رؤساء البرلمانات العربية "تمسك بلدانهم بمواقفها الثابثة والراسخة في دعم الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وأجمع رؤساء البرلمانات العربية على إدانة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واعتبروا أن الهدف منه هو مصادرة الحق من أصحابه ومنحه للمحتل، محذرين من تداعيات هذا القرار على المنطقة، خصوصا أن ما حصل يعد استفزاز لمشاعر المسلمين والمسيحيين في فلسطين.

وقال رئيس مجلس النواب المغربي الحبيب المالكي في كلمته الافتتاحية، إن "الإدارةَ الأمريكية اختارت الاختيار الخطأ، بل واختارت للإعلان عنه الزمن الخطأ أيضا لأنه جاء بعد أيام فقط من إِحياء المجتمع الدولي لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني".

وأضاف أن "القرار الأمريكي قَرَار ظالِم، ويقوّض أُفُق السلام، ويهدفُ إِلى وَأْد الحَل القائمِ على إِمكانية وُجودِ دَولتين". وأكد المالكي أنه "لا سلام في المنطقة دون حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وفقا لما ينص عليه القانون الدولي".

وجاء انعقاد الدورة الاستثنائية بالعاصمة الرباط من أجل بحث التطورات الأخيرة المرتبطة بوضع القدس الشريف، وبهدف اتخاذ موقف يرقى إلى مستوى التحديات الصعبة التي تواجهها القضية الفلسطينية في أَعقاب قرارِ الرئيسِ الأَمريكي نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى مدينة القدس واعتبارها عاصمة "لإسرائيل".

وكان البرلمان المغربي قد عقد جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين عبر خلالها عن رفضه للقرار الأمريكي، "باعتباره قرارا يفتقد لأي سند قانوني سياسي أو أخلاقي، ومسًا صريحا بالشريعة الدولية وبقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

وأضاف بيان البرلمان المغربي أن هذا القرار سيسقط عن الولايات المتحدة الأمريكية صفة الدولة الكبرى الراعية للسلام في الشرق الأوسط، ويحول وضعها الاعتباري من حكم إلى خصم في مسلسل المفاوضات بين الفلسطينيين و"الإسرائيليين".

عدد القراءات : 3523
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018