دمشق    26 / 04 / 2018
ما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟  انسحابات وانشقاقات في ما يسمى"الائتلاف السوري" المعارض  استقالات جماعية من «الائتلاف» تطلق رصاصة الرحمة عليه  تحرُّك دي ميستورا: الالتفاف على نتائج العدوان الثلاثي  حبّ ـ حرب.. مَنْ سينتصر في النهاية؟ .. بقلم: نظام مارديني  لقاء وزاري لـ«ثلاثي أستانا»  لا كيميائي في «أبحاث برزة» وخبراء التقصي دخلوا دوما مجدداً … اجتماع للضامنة في موسكو السبت.. وفشل أوروبي في بروكسل لإحياء «جنيف»  موسكو أكدت أن استعادة السيطرة على مخيم اليرموك على وشك الانتهاء … الجيش يكثف عمليات الاقتحام في جنوب العاصمة ويتقدم على كافة المحاور  «روسيا إنسايدر»: الصواريخ الروسية تحوّل الأساطيل الأميركية إلى عديمة الجدوى  القلمون الشرقي خالٍ من الإرهاب والاحتفالات عمّت بلداته  في تركيا سيناريو استباقي.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  216 شركة جديدة تأسست خلال 3 أشهر ومنح 3662 سجلاً تجارياً  العبادي: زمن الطغيان ولى ولانريد اعادة حكم دكتاتوري  معركة حماة - إدلب تتجهز على نارٍ هادئة..  الجولاني يرضخ دون شروط بعد تصريحات أردوغان حول إدلب  هذه العادات ميزت 6 دول وجعلت مواطنيها أكثر صحة  الشرطة العسكرية الروسية تبدأ دورياتها في القلمون  البنتاغون: قوات خصومنا في سورية تستخدم وسائل الحرب الإلكترونية بكثافة ضدنا!  المارينز الأمريكي يعترف بضعفه أمام روسيا  

أخبار عربية ودولية

2017-12-16 14:33:56  |  الأرشيف

"إسرائيل" تكشف نجاة رئيس عربي من الاغتيال بفضل التنسيق الأمني

قال وزير الدفاع "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان، إن "إسرائيل" ساهمت بالتنسيق الأمني في نجاة رئيس عربي من الاغتيال.

وأشار ليبرمان إن عددا من كبار المسؤولين في حركة "فتح" اغتيلوا من قبل حركة "حماس" أثناء سيطرتها على قطاع غزة في عام 2007 مضيفا أن التنسيق الأمني مع "إسرائيل" هو الذي أنقذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس من ذلك المصير، بحسب تصريحاته لصحيفة تايمز أوف "إسرائيل".

 

وانتقد الوزير "الإسرائيلي" تهديد عباس بوقف التنسيق الأمني مع "تل أبيب" في ظل أزمة القدس، لافتًا إلى أنه بحاجة إلى ذلك التنسيق أكثر مما تحتاج إليه "إسرائيل"، بل إنه لا يزال على قيد الحياة بفضل هذا التنسيق، بحسب تصريحات الوزير.

وشدد ليبرمان على أنه ليس خائفا من تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل معتبرا أن عباس استغل قرار البيت الأبيض بالاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل" لرفض المشاركة في مفاوضات السلام المقبلة تحت الرعاية الأمريكية، بينما لا تزال "إسرائيل" في رأي وزير الدفاع الإسرائيلي مستعدة للإصغاء إلى مبادرة أمريكية جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن عباس هدد، من منصة القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول الأربعاء الماضي، بقطع التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل".

عدد القراءات : 3382
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider