دمشق    25 / 04 / 2018
مصر لن ترسل قوات عربية إلى سورية  التلويح بـ«اس 300» يقلق تل أبيب: سندمّر ما يهدّدنا  دي ميستورا: قلق على مصير إدلب  ماكرون «يُسمسر» في واشنطن.. صفقة إقليمية شاملة مع طهران  مَنْ هم المستفيدون من الإرهاب؟ .. بقلم: د. وفيق إبراهيم  الصراع بين اسرائيل وايران.. فتيل الحرب يقترب من الاشتعال  مواجهات عنيفة بين شبّان فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس  الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة  الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  وحدات الهندسة تعثر على عشرات العبوات الناسفة من مخلفات الإرهابيين في بلدة الرحيبة  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  الأركان الروسية: معظم الصواريخ أثناء العدوان الثلاثي لم تصب أهدافها  الخارجية الإيرانية تعلق على إرسال قوات قطرية إلى سورية  

أخبار عربية ودولية

2018-01-12 22:36:13  |  الأرشيف

العراق: عدد العائدين يتجاوز أعداد النازحين لأول مرة منذ عام 2013

كشف بيان المنظمة الدولية للهجرة في العراق أن عدد العائدين إلى مناطقهم الأصلية تجاوز عدد النازحين في البلاد لأول مرة منذ بداية الأزمة في العراق في عام 2013.
 
وذكرت المنظمة أنه على مدى السنوات الأربع الماضية تأثر البلد بشدة جراء صراعه مع تنظيم "داعش" الإرهابي ما أدى إلى نزوح ما يقرب من ستة ملايين شخص مشيرة إلى إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انتصار العراق في معركته ضد "داعش" العام الماضي.
 
وحددت المنظمة الدولية للهجرة وهي وكالة الأمم المتحدة للهجرة عدد العائدين إلى مواطنهم الأصلية بنحو3.2 مليون شخص في حين ما يزال هناك 2.6 مليون نازح.
 
وأضافت منظمة الهجرة الدولية في العراق أنه عقب تحسن الوضع الأمني في المناطق المستعادة عاد عدد كبير من العراقيين النازحين إلى مواقعهم الأصلية حيث عادوا بصورة أساسية إلى كل من محافظة الأنبار بنسبة (38 في المئة أي أكثر من 1.2 مليون شخص) نينوى (30 في المئة أي حوالي 975 ألف شخص) وصلاح الدين بنسبة (14 في المئة أي ما يقرب من 460 ألف شخص). 
 
وكانت هذه المحافظات الثلاث هي الأكثر تضرراً من احتلال "داعش" وتمثل 86 في المئة من السكان النازحين الحاليين في البلد.
 
وبعد فترة وجيزة من بدء عملية استعادة الموصل في أكتوبر/ تشرين الأول قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق بتشييد موقعين للنزوح في حالات الطوارئ أحدهما في "الحاج علي" والآخر في القيارة لإيواء 110 آلاف نازح وأنشئت هذه المواقع بالشراكة مع وزارة الهجرة والمهجرين العراقية.
 
يذكر أنه لا تزال تلك المواقع تؤوي أكثر من 71 ألف نازح يتلقون مجموعات الإغاثة والخدمات الطبية والدعم النفسي والاجتماعي من المنظمة الدولية للهجرة كما يتلقون مجموعات متنوعة من الخدمات الأخرى من الشركاء الآخرين في المجال الإنساني.
 
وتمثل حركة العودة داخل المحافظات نحو 55 في المئة من نسبة العائدين حيث كان هذا الاتجاه شائعاً في جميع المحافظات الأكثر تضرراً ومن المرجح أن يستمر لأن نسبة النازحين داخلها لا تزال عالية.
 
ولا يزال النازحون يتمركزون في نينوى بنسبة (75 في المئة) أما عدد السكان النازحين داخل المحافظات فيبلغ نحو 97 في المئة.
 
وقال جيرارد وايت رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق إن العراقيين الذين ما زالوا نازحين هم من أكثر الفئات تضرراً حيث يواجهون عقبات كثيرة في العودة بما في ذلك والضرر والدمار الذي لحق بمنازلهم والبنية التحتية المحلية إضافة إلى الحالة المالية المحدودة وقيود أخرى.
عدد القراءات : 287

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider