دمشق    18 / 07 / 2018
قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  هل ينهي الاتحاد الأوروبي «حرب الغاز»؟  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  الأوروبيون يحطّون في طوكيو: اتفاق تجارة حرّة... ضدّ «الحمائية»  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  مستشار في الكونغرس للعالم: هناك خيانات داخل أروقة الكونغرس  بعد الجنوب لمن القرار  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  ماذا تعرف عن نشاط وحدة "سييرت متكال" الاسرائيلية؟!  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  مقتل يمني بانفجار قذيفة من مخلفات العدوان السعودي في حجة  كيف سيتعامل أردوغان مع متغيرات المنطقة بما يخدم بلاده؟  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  

أخبار عربية ودولية

2018-02-04 20:58:21  |  الأرشيف

إردوغان يكشف المحاور التي سيتحدث عنها مع بابا الفاتيكان

توجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى إيطاليا استعداداً لإجراء محادثات مع البابا فرانسيس. ووفقاً لما نشرته وكالة "الأناضول" أكد إردوغان أنه سيبحث مع البابا الأزمات في فلسطين والقدس وسورية والعراق ومكافحة الإرهاب ومشاكل اللاجئين ومعاداة الإسلام المتصاعدة بالغرب.
 
وشدد إردوغان على أهمية الزيارة التي تتزامن مع رئاسته للدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي بجانب أن البابا فرنسيس هو الزعيم الروحي للطائفة الكاثوليكية في العالم.
 
وأضاف إردوغان هذان القطبان المهمان هما في الوقت الراهن بمثابة عنصر حاسم في المنطقة.
 
وأشاد إردوغان بما وصفه بمساهمة البابا فرانسيس بشأن التصويت لصالح قرار القدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة موضحاً أن الولايات المتحدة كانت وحيدة ولم تجد بجانبها سوى إسرائيل وست أو سبع دول يصعب تسميتها.
 
وتطرق الرئيس التركي إلى عملية غصن الزيتون المستمرة في منطقة عفرين معلناً تحييد 935 إرهابياً من التنظيمات الإرهابية في المنطقة منذ انطلاق العملية العسكرية في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وتعد زيارة إردوغان الأولى على مستوى رئاسة الجمهورية التركية بعد الزيارة التي أجراها الرئيس التركي الراحل جلال بايار عام 1959.
 
وكان إردوغان قد دخل في خلاف حاد مع البابا فرنسيس عندما أصبح البابا أول رئيس للكنيسة الكاثوليكية يصف علناً مقتل زهاء 1.5 مليون أرميني عام 1915 بأنها "إبادة جماعية" وهو ما تنفيه تركيا على الدوام.
 
لكن الاثنين وجدا أرضية مشتركة بشأن القدس وتحدثا هاتفياً بعد إعلان ترامب في ديسمبر/كانون الأول واتفقا على ضرورة تجنب أي تغيير في وضع المدينة.
عدد القراءات : 3434
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider