دمشق    18 / 09 / 2018
سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا  مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان حول إدلب  الجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمر  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  نتنياهو يوافق على هجرة ألف يهودي إثيوبي إلى "إسرائيل"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

أخبار عربية ودولية

2018-02-04 20:58:21  |  الأرشيف

إردوغان يكشف المحاور التي سيتحدث عنها مع بابا الفاتيكان

توجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى إيطاليا استعداداً لإجراء محادثات مع البابا فرانسيس. ووفقاً لما نشرته وكالة "الأناضول" أكد إردوغان أنه سيبحث مع البابا الأزمات في فلسطين والقدس وسورية والعراق ومكافحة الإرهاب ومشاكل اللاجئين ومعاداة الإسلام المتصاعدة بالغرب.
 
وشدد إردوغان على أهمية الزيارة التي تتزامن مع رئاسته للدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي بجانب أن البابا فرنسيس هو الزعيم الروحي للطائفة الكاثوليكية في العالم.
 
وأضاف إردوغان هذان القطبان المهمان هما في الوقت الراهن بمثابة عنصر حاسم في المنطقة.
 
وأشاد إردوغان بما وصفه بمساهمة البابا فرانسيس بشأن التصويت لصالح قرار القدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة موضحاً أن الولايات المتحدة كانت وحيدة ولم تجد بجانبها سوى إسرائيل وست أو سبع دول يصعب تسميتها.
 
وتطرق الرئيس التركي إلى عملية غصن الزيتون المستمرة في منطقة عفرين معلناً تحييد 935 إرهابياً من التنظيمات الإرهابية في المنطقة منذ انطلاق العملية العسكرية في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وتعد زيارة إردوغان الأولى على مستوى رئاسة الجمهورية التركية بعد الزيارة التي أجراها الرئيس التركي الراحل جلال بايار عام 1959.
 
وكان إردوغان قد دخل في خلاف حاد مع البابا فرنسيس عندما أصبح البابا أول رئيس للكنيسة الكاثوليكية يصف علناً مقتل زهاء 1.5 مليون أرميني عام 1915 بأنها "إبادة جماعية" وهو ما تنفيه تركيا على الدوام.
 
لكن الاثنين وجدا أرضية مشتركة بشأن القدس وتحدثا هاتفياً بعد إعلان ترامب في ديسمبر/كانون الأول واتفقا على ضرورة تجنب أي تغيير في وضع المدينة.
عدد القراءات : 3434
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider