دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  

أخبار عربية ودولية

2018-02-13 14:51:14  |  الأرشيف

الرئيس الإسرائيلي يلوح بضرورة رحيل نتنياهو إذا واجه اتهاما رسميا

 قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إنه ينبغي على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ترك منصبه في حال وجهت إليه رسميا تهمة الفساد.

وجاء هذا التصريح أمس الاثنين، أثناء مؤتمر عقده الرئيس الإسرائيلي في مدينة القدس، وذلك في وقت رفضت فيه المحكمة العليا الإسرائيلية طلبا بمنع الشرطة من تقديم توصيات لتوجيه اتهامات إلى رئيس الوزراء من عدمه، استنادا إلى نتائج التحقيقات الجارية معه في القضيتين الـ1000 والـ2000 المتعلقتين بالفساد.

وذكر ريفلين أنه سيطرح موقفه الشخصي إزاء هذا الموضوع بعد انتهاء فترته الرئاسية، وتابع مبتسما: "في السابق، كان السياسيون البارزون قد أعربوا عن رأيهم حيال اتهامات كهذه ولتصريحاتهم تأثير على موقفي".

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن هذا التعليق جاء على الأرجح في إشارة واضحة إلى التصريحات التي أدلى بها نتنياهو نفسه في مايو/أيار 2008 حين أُجبر رئيس الوزراء آنذاك إيهود أولمرت على الاستقالة بعد اتهامه في بعض قضايا الفساد.

وشدد نتنياهو في حينها على أنه لا يمكن الثقة برئيس وزراء "دفن حتى عنقه في التحقيقات".

وفي "قضية 1000" يشتبه نتنياهو وزوجته سارة في الحصول على "هدايا غير مشروعة"، وخاصة السجائر وزجاجات الشمبانيا التي تقدر قيمتها بمئات آلاف الشواكل وقدمها إليهما الملياردير الإسرائيلي والمنتج في هوليود آرون ميلتشان.

وأما بخصوص "قضية 2000" فإنها تتعلق بصفقة غير مشروعة مفترضة بين نتنياهو وصاحب جريدة "يديعوت أحرونوت"، واسعة الانتشار، أرنون موزيس.

ويرفض نتنياهو جميع الاتهامات الموجهة إليه.

عدد القراءات : 3320
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider