دمشق    27 / 05 / 2018
ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  أهالي الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتفقدون منازلهم  ربع قرن من التحرش يطيح برئيس جامعة أميركية  دمشق تحدد أسماء مندوبيها في «لجنة مناقشة الدستور»  «حميميم»: تنامي قدرات داعش سببه تقديم الدعم من إحدى الدول التي تدعي محاربة الإرهاب … أهالي الحسكة يناشدون الدولة التدخل والحماية من «قسد»  انعدام الثقة بين «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي» يعقد الموقف… اتفاق القوى السياسية «الكردية» بحاجة إلى وساطة دولية!  كريدي: يجري وضع اللبنة الأساسية لإطلاق مسار واضح يؤسس للحل  طهران: هزيمة أميركا في سورية أفدح مما كانت في فيتنام  ناجي: الإرهابيون نبشوا قبور «اليرموك» بحثاً عن جثث جنود إسرائيليين  ابتزاز أموال النفط والسيناريوهات المقبلة.. بقلم: تحسين الحلبي  بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟  لماذا نَقول شُكرًا لزَعيم النَّزاهة مهاتير محمد؟  روائع الشتائم!.. بقلم: خالد القشطيني  هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟  بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه  إتصالات متقدمة بين حماس واسرائيل.. إتفاق هدنة وصفقة تبادل ومشاريع اقتصادية  فلوريدا تعلن حالة الطوارئ  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  

أخبار عربية ودولية

2018-02-14 04:09:46  |  الأرشيف

مؤتمر كنسي: 30 موقعاً مسيحياً يحتاج إلى ترميم في سورية

استضافت فيينا مؤتمراً كنسياً شهد تقديم الجزء الأول من كتالوغ أماكن العبادة المسيحية، التي دمرت خلال الحرب في سورية، وأكد أن 30 كنيسة وديراً ومقبرة مسيحية في سورية تحتاج إلى إعادة بناء وترميم في المستقبل القريب.
ووفقاً لموقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، كان المؤتمر تكريساً لذكرى الاجتماع التاريخي لبطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل، والبابا فرانسيس في العاصمة الكوبية هافانا يوم 12 شباط 2016، الذي حضره ممثلون عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية والفاتيكان وكنائس الشرق الأوسط، لمناقشة مسألة مساعدة السكان المسيحيين في سورية.
ولفت الموقع إلى أن الكتالوغ يحتوي على معلومات عن 31 منشأة، كرست لكل واحدة منها مقالة مع الصور عن دور العبادة المدمرة، وفي العديد من الحالات عرض الكاتالوغ صوراً عن الكنائس والأديرة والأضرحة المسيحية في حالتها الأصلية قبل تدميرها.
وتصف المقالات أيضاً الظروف التي عانت فيها هذه الدور من التخريب، وقد دمرت معظم الأضرحة أثناء القتال في حلب وحمص، وكذلك في دمشق والمناطق المحيطة بها.
وقال رئيس قسم العلاقات الخارجية في الكنسية الروسية، المتروبوليت هيلاريون، في المؤتمر: «تمت دراسة الوضع المرتبط بتدمير الأضرحة والكنائس المسيحية في سورية في إطار تنفيذ الخطط التي تم التوافق عليها في هافانا. وكانت نتيجة هذا العمل كتالوغاً مصوراً، وقد نشر الجزء الأول منه للتو. ويتضمن الكتالوغ معلومات عن 30 كنيسة وديراً ومقبرة مسيحية تحتاج إلى إعادة بناء وترميم كبير في المستقبل القريب».
وأشار إلى أن «مسألة استعادة الحياة الطبيعية في سورية ستصبح أولوية لبطريركية موسكو في التعاون بين المذاهب والطوائف».
 
 
عدد القراءات : 3313
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider