دمشق    27 / 05 / 2018
ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  أهالي الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتفقدون منازلهم  ربع قرن من التحرش يطيح برئيس جامعة أميركية  دمشق تحدد أسماء مندوبيها في «لجنة مناقشة الدستور»  «حميميم»: تنامي قدرات داعش سببه تقديم الدعم من إحدى الدول التي تدعي محاربة الإرهاب … أهالي الحسكة يناشدون الدولة التدخل والحماية من «قسد»  انعدام الثقة بين «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي» يعقد الموقف… اتفاق القوى السياسية «الكردية» بحاجة إلى وساطة دولية!  كريدي: يجري وضع اللبنة الأساسية لإطلاق مسار واضح يؤسس للحل  طهران: هزيمة أميركا في سورية أفدح مما كانت في فيتنام  ناجي: الإرهابيون نبشوا قبور «اليرموك» بحثاً عن جثث جنود إسرائيليين  ابتزاز أموال النفط والسيناريوهات المقبلة.. بقلم: تحسين الحلبي  بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟  لماذا نَقول شُكرًا لزَعيم النَّزاهة مهاتير محمد؟  روائع الشتائم!.. بقلم: خالد القشطيني  هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟  بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه  إتصالات متقدمة بين حماس واسرائيل.. إتفاق هدنة وصفقة تبادل ومشاريع اقتصادية  فلوريدا تعلن حالة الطوارئ  سيئول تأمل بعقد قمة ثلاثية بين الكوريتين والولايات المتحدة  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  

أخبار عربية ودولية

2018-02-14 12:43:13  |  الأرشيف

يفستافيف: الضربات الأمريكية لسورية بهدف ثروات أرضها كي تشتري حلفاءها بالمال

أكد دميتري يفستافيف المحلل السياسي الروسي أن الولايات المتحدة مهتمة من خلال وجودها العسكري على الأراضي السورية وقبل كل شيء بزعزعة الاستقرار في المنطقة لذا فهي تحتاج لقاعدة اقتصادية وحلفاء والحلفاء يمكن شراؤهم بالمال فقط.
 
وأشار المحلل الروسي حول نشر الولايات المتحدة فيديو تظهر فيه ضربات جوية استهدفت القوات السورية الحكومية إلى أنه لن يكون للولايات المتحدة حلفاء في المنطقة بدون مال لافتاً إلى أنه من أجل شراء الحلفاء الذي يمكن استخدامهم  بأي شكل من الأشكال التي ترغب بها الولايات المتحدة في المستقبل من الضروري السيطرة على مساحات من الأرض الغنية بالثروات وهذا ما يفعله الأمريكيون في سورية.
 
وبين يفستافيف أن الولايات المتحدة لا تستطيع تمويل الموالين لها من ميزانيتها إلى ما لا نهاية. وفسر هذا الأمر بأن هؤلاء الموالين لا يكتفون بما تقدمه لهم فهم اليوم موالون وغداً يمكن أن يكونوا في جهة أخرى. لذلك من الطبيعي أن تحمي الولايات المتحدة أنابيب وحقول النفط  التي بقيت تحت سيطرتها في سورية بأي وسيلة كانت وأي اختراق لهذه المناطق يعتبر مؤلم لها لذلك هي ترد بقسوة.
 
 
عدد القراءات : 3763
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider