دمشق    22 / 08 / 2018
الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  مليارديرات أمريكا يتناحرون لنهب أوروبا  ما هي وصية حنا مينة التي نشرها في الصحف الرسمية السورية ؟  جسر الشغور.. الايغور أول الهالكين  حارس يسرق مبلغ ثمانية آلاف دولار أمريكي من فيلا بريف دمشق  حظر جوي وبري.. الكشف عن تفاصيل السياسة الامريكية الجديدة في سورية  اللاجئون والنازحون السوريون العائدون لديارهم.. بالأرقام  «كاسة» شاي لجيش الاحتلال.. بقلم: ايفين دوبا  الوطن ما بين الوطني والديني!!.. بقلم: حاتم استانبولي  ماهي التطورات الأخيرة في إدلب  زلزال بقوة 6.7 درجة يضرب جنوب المحيط الهادي  البحرين توقف إصدار تأشيرات دخول للقطريين  مليار دولار قيمة صادرات إسرائيل السنوية إلى دول الخليج  فتح ملف الإخوان في الكونغرس الأمريكي.. ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد  روسيا تطمح لشغل المركز الأول في تصدير الأسلحة دولياً  

أخبار عربية ودولية

2018-03-05 10:23:11  |  الأرشيف

ظريف: السعودية لم تكن تبحث عن الحل السلمي في اليمن

شدد محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني على أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الصراع المستمر منذ ثلاثة أعوام في اليمن. مشيراً إلى تقديره لعرقلة روسيا إصدار قرار بمجلس الأمن يدين دور إيران في اليمن.
 
وقال ظريف: نحن أكدنا للمسؤولين اليمنيين خلال زيارتهم لطهران أن حل الأزمة اليمنية لن يكون عبر الطرق العسكرية معتبراً أن روسيا أنقذت كرامة مجلس الأمن الدولي. مضيفاً: نقدر الموقف الروسي الأخير بعد استخدام روسيا الفيتو بما يخص اليمن. وتابع: إيران تستطيع أن تساعد أوروبا حتى لا تكرر أخطاءها حيث يجب منع تجهيز الأسلحة وإرسالها لقتل الشعب اليمني.
 
بدورها نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن وزير الخارجية الإيراني قوله: إنه ومنذ انطلاق الأزمة في اليمن اعتقد النظام السعودي أنه سيحقق النصر العسكري هناك خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع مشيراً إلى أن السعودية لم تكن تبحث عن الحل السلمي منذ البداية.
 
وأشار ظريف إلى أن إيران سعت منذ البداية إلى حل سياسي في اليمن وقد تحدثنا عن هذا الأمر مع مختلف الأطراف التي تحاورنا معها مشدداً على ضرورة أن تعمل جميع الدول علي إنهاء الأزمة في اليمن. وأكد علي أن إيران تباحثت مع الأوروبيين في هذا الموضوع وسوف تواصل تباحثها في هذا المجال. وشدد على ضرورة أن لا يقف الأوروبيون إلى جانب العدوان في اليمن وأن لا يقدموا الدعم العسكري له ليقوم بقصف الأهالي والأبرياء هناك.
 
وقال: لقد قلنا إن مثل هذه السياسة الأوروبية ليست بناءة وعليهم أن يغيروها وأن يتوجهوا إلى الحل السياسي في اليمن وأن يكون لهم دور فاعل في القضية اليمنية ويساعدوا على وقف إطلاق النار وإننا سوف نتعاون معهم في هذا المجال.
عدد القراءات : 3464
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider