الأخبار |
الكويت تتدارس مع السعودية حل الخلافات بشأن حقلي نفط "الخفجي" و"الوفرة"  الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  منظمة التحرير تطالب الدول العربية بقطع علاقاتها مع أستراليا بسبب القدس  الدول الضامنة تستعد لإعلانها من جنيف قبل نهاية الأسبوع الجاري … لائحة المشاركين في «الدستورية» جاهزة ولن تلتئم قبل شباط المقبل  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  أول ردود فعل فلسطينية وعربية على قرار أستراليا  ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال  "السترات الحمراء" في تونس.. ما هدفها ومن يقف وراءها؟  مفاوضات ستوكهولم والفشل الذي مُني به تحالف العدوان السعودي  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

أخبار عربية ودولية

2018-04-02 03:35:21  |  الأرشيف

صحيفة: «أعداء أقوياء» يتجمعون ضد ابن سلمان في الأسرة المالكة

نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية تقريرا لمراسلتها لويزا كلاهان، نسبت فيه إلى مصدر غربي في العاصمة السعودية الرياض، قوله إن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تسبب في نشوء أعداء أقوياء له داخل الأسرة الملكية ووسط النخبة المالية".
وأوضح المصدر، أن "الغضب في الأسرة الملكية سببه تركيز ابن سلمان، السلطات في يده بعد أن كانت موزعة بين عدة جهات، كما أصبح ينفرد بكل القرارات حتى أخطرها بعد أن كان هناك حرص على الإجماع في صناعة القرار".
ووفقاً للصحيفة البريطانية، فإن أعضاء الأسرة ورجال الأعمال الذين احتجزوا واستبعدوا من دائرة القرار يشعرون بطعن الكبرياء، كما  أشارت الصحيفة إلى أن أعضاء المؤسسة الدينية أيضا يشعرون "بالامتعاض".
وقال التقرير، إن "ابن سلمان أحدث تغييرات ليبرالية صادمة منذ أن تولى منصبه في يونيو/ حزيران الماضي، لكن انفتاحه هذا ترافق مع حملة الاعتقالات والتضييق التي وصفها مراقبون بأنها غير مسبوقة وخطرة للغاية". وأشارت إلى "أنه بعد أن عاد فندق الريتز كارلتون بالرياض إلى وضعه الطبيعي عقب تلك الاعتقالات، فإن ميزان القوة في المملكة أصبح واضحا".
وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية منذ تأسيسها ظلت تُحكم بتحالف بين الأسرة الملكية وعلماء المؤسسة الدينية، لكن بمجيء ابن سلمان تفكك ذلك التحالف، وأصبحت السلطة بيد الرجل الواحد الذي غيّر هيكل الحكم السعودي من جذوره، وتم تجريد الأمراء من أعضاء أسرة آل سعود من أي سلطة أو نفوذ كان لديهم على مختلف المؤسسات.
وقال المصدر الغربي في الرياض للصحيفة، إن "الملك وولي العهد موجودان على الدوام في تقاليد أسرة آل سعود، لكن القرارات تُتخذ ببطء وبعد مشاورات وإجماع أو شبه إجماع، مضيفاً أنهم في المستويات العليا من الأسرة في السابق كانوا جميعا يتحدثون عن "القرارات"، غير أن الأوضاع تغيّرت الآن".
كما نقلت "التايمز" تصريحات لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبد الله السواحة، والذي قال إن "منهج ابن سلمان هو نهج "من أعلى لأسفل" وفقا لتقاليد المجتمعات القبلية، لكن الآخرين يرون أنه منهج استبدادي".
 
عدد القراءات : 3419
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018