دمشق    19 / 09 / 2018
توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  أنقرة: إسرائيل ترغب في استمرار الحرب السورية  الاتحاد الوطني الكردستاني يصوت بالإجماع على ترشيح برهم صالح لرئاسة العراق  الجولاني يدمج "داعش" بـ"النصرة" ويعيد إسكانهم قرب "المنطقة المنزوعة السلاح"  الإرهابيون ينقلون أسلحة وعتادا حربيا إلى المنطقة "المنزوعة السلاح" في إدلب  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  بوتين يطلع ميركل على الاتفاقيات الروسية - التركية حول إدلب السورية  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  

أخبار عربية ودولية

2018-04-02 03:35:21  |  الأرشيف

صحيفة: «أعداء أقوياء» يتجمعون ضد ابن سلمان في الأسرة المالكة

نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية تقريرا لمراسلتها لويزا كلاهان، نسبت فيه إلى مصدر غربي في العاصمة السعودية الرياض، قوله إن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تسبب في نشوء أعداء أقوياء له داخل الأسرة الملكية ووسط النخبة المالية".
وأوضح المصدر، أن "الغضب في الأسرة الملكية سببه تركيز ابن سلمان، السلطات في يده بعد أن كانت موزعة بين عدة جهات، كما أصبح ينفرد بكل القرارات حتى أخطرها بعد أن كان هناك حرص على الإجماع في صناعة القرار".
ووفقاً للصحيفة البريطانية، فإن أعضاء الأسرة ورجال الأعمال الذين احتجزوا واستبعدوا من دائرة القرار يشعرون بطعن الكبرياء، كما  أشارت الصحيفة إلى أن أعضاء المؤسسة الدينية أيضا يشعرون "بالامتعاض".
وقال التقرير، إن "ابن سلمان أحدث تغييرات ليبرالية صادمة منذ أن تولى منصبه في يونيو/ حزيران الماضي، لكن انفتاحه هذا ترافق مع حملة الاعتقالات والتضييق التي وصفها مراقبون بأنها غير مسبوقة وخطرة للغاية". وأشارت إلى "أنه بعد أن عاد فندق الريتز كارلتون بالرياض إلى وضعه الطبيعي عقب تلك الاعتقالات، فإن ميزان القوة في المملكة أصبح واضحا".
وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية منذ تأسيسها ظلت تُحكم بتحالف بين الأسرة الملكية وعلماء المؤسسة الدينية، لكن بمجيء ابن سلمان تفكك ذلك التحالف، وأصبحت السلطة بيد الرجل الواحد الذي غيّر هيكل الحكم السعودي من جذوره، وتم تجريد الأمراء من أعضاء أسرة آل سعود من أي سلطة أو نفوذ كان لديهم على مختلف المؤسسات.
وقال المصدر الغربي في الرياض للصحيفة، إن "الملك وولي العهد موجودان على الدوام في تقاليد أسرة آل سعود، لكن القرارات تُتخذ ببطء وبعد مشاورات وإجماع أو شبه إجماع، مضيفاً أنهم في المستويات العليا من الأسرة في السابق كانوا جميعا يتحدثون عن "القرارات"، غير أن الأوضاع تغيّرت الآن".
كما نقلت "التايمز" تصريحات لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبد الله السواحة، والذي قال إن "منهج ابن سلمان هو نهج "من أعلى لأسفل" وفقا لتقاليد المجتمعات القبلية، لكن الآخرين يرون أنه منهج استبدادي".
 
عدد القراءات : 3419
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider