دمشق    18 / 07 / 2018
ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  الإيرانيون باقون في سورية.. إسرائيل وهلسنكي: لا بشائر إيجابية  مسار التسوية في سورية: من الجنوب إلى الشمال.. بقلم: عدنان بدر حلو  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  بوتين: الإرهابيون يتحملون مسؤولية سقوط ضحايا مدنيين في سورية  الدفاع الروسية: مستعدون لتنفيذ اتفاقات قمة بوتين-ترامب وتكثيف الاتصالات مع واشنطن حول سورية  بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام إيذانا بإعلانها خالية من الإرهاب  ترامب يعلن هزيمة بلاده من هلسنكي و(إسرائيل) تتجرّع طعمها في الميدان!  مفوضية اللاجئين في الأردن: عودة السوريين إلى بلادهم هي الأنسب  صفحات «القوى الرديفة» تنفي التوصل إلى اتفاق لإخلاء الفوعة وكفريا  7000 متطوع يؤهلون مدارس وأحياء في كفربطنا وسقبا وعين ترما وزملكا وداريا والزبداني … «سوا بترجع أحلى» تصل إلى مرج السلطان  إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  «مقايضة» بين الخضر السورية والقمح الروسي … الفلاحون باعوا «الحبوب» 245 ألف طن قمح بـ40 مليار ليرة  العدوان الإسرائيلي عجز أم استنزاف؟.. بقلم: ميسون يوسف  بنسبة 13٫7 بالمئة وسط استقرار سعر الصرف … 224 مليار ليرة زيادة في موجودات 13 مصرفاً خاصاً خلال 3 أشهر  دبي تحول وتلغي مئات الرحلات الجوية!!  قرار بإنهاء تكليف مدير الشركة السورية للاتصالات  

أخبار عربية ودولية

2018-04-02 03:35:21  |  الأرشيف

صحيفة: «أعداء أقوياء» يتجمعون ضد ابن سلمان في الأسرة المالكة

نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية تقريرا لمراسلتها لويزا كلاهان، نسبت فيه إلى مصدر غربي في العاصمة السعودية الرياض، قوله إن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تسبب في نشوء أعداء أقوياء له داخل الأسرة الملكية ووسط النخبة المالية".
وأوضح المصدر، أن "الغضب في الأسرة الملكية سببه تركيز ابن سلمان، السلطات في يده بعد أن كانت موزعة بين عدة جهات، كما أصبح ينفرد بكل القرارات حتى أخطرها بعد أن كان هناك حرص على الإجماع في صناعة القرار".
ووفقاً للصحيفة البريطانية، فإن أعضاء الأسرة ورجال الأعمال الذين احتجزوا واستبعدوا من دائرة القرار يشعرون بطعن الكبرياء، كما  أشارت الصحيفة إلى أن أعضاء المؤسسة الدينية أيضا يشعرون "بالامتعاض".
وقال التقرير، إن "ابن سلمان أحدث تغييرات ليبرالية صادمة منذ أن تولى منصبه في يونيو/ حزيران الماضي، لكن انفتاحه هذا ترافق مع حملة الاعتقالات والتضييق التي وصفها مراقبون بأنها غير مسبوقة وخطرة للغاية". وأشارت إلى "أنه بعد أن عاد فندق الريتز كارلتون بالرياض إلى وضعه الطبيعي عقب تلك الاعتقالات، فإن ميزان القوة في المملكة أصبح واضحا".
وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية منذ تأسيسها ظلت تُحكم بتحالف بين الأسرة الملكية وعلماء المؤسسة الدينية، لكن بمجيء ابن سلمان تفكك ذلك التحالف، وأصبحت السلطة بيد الرجل الواحد الذي غيّر هيكل الحكم السعودي من جذوره، وتم تجريد الأمراء من أعضاء أسرة آل سعود من أي سلطة أو نفوذ كان لديهم على مختلف المؤسسات.
وقال المصدر الغربي في الرياض للصحيفة، إن "الملك وولي العهد موجودان على الدوام في تقاليد أسرة آل سعود، لكن القرارات تُتخذ ببطء وبعد مشاورات وإجماع أو شبه إجماع، مضيفاً أنهم في المستويات العليا من الأسرة في السابق كانوا جميعا يتحدثون عن "القرارات"، غير أن الأوضاع تغيّرت الآن".
كما نقلت "التايمز" تصريحات لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي عبد الله السواحة، والذي قال إن "منهج ابن سلمان هو نهج "من أعلى لأسفل" وفقا لتقاليد المجتمعات القبلية، لكن الآخرين يرون أنه منهج استبدادي".
 
عدد القراءات : 3419
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider