دمشق    21 / 08 / 2018
الحلم الممنوع.. بقلم: د. ندى الجندي  عودة إلى دفاتر «أستانا»: موسكو تشدِّد على «محاربة النصرة»  إسرائيل و«شماعة» تحميل السلطة عرقلة التهدئة  العام الدراسي في موعده... لكن «الأونروا» تفقد ذاكرتها!  ابن سلمان هارِباً من المأزق: اعتقالات إضافية ومحاكمات سرية قريباً  «توتال» تغادر «بارس»: الصين بديل إيران الجاهز  مفاتيح تحرير إدلب.. بقلم:عمر معربوني  عندما تبدأ المعركة لن يجد المسلحون مكاناً للاختباء !  لأسباب صحية .. إغلاق أهم محلي حلويات وشاورما في دمشق  المال السعودي لتمديد الحرب على سورية…!.. بقلم: جمال محسن العفلق  غلاء فاحش وغير منطقي..كلفة إكساء الشقق السكنية أغلى من تكلفة بناءها!  ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  هادي: المعركة الأخيرة شارفت على النهاية  

أخبار عربية ودولية

2018-05-02 12:58:43  |  الأرشيف

بعد ترشحه ضد "أردوغان".. من هو زعيم "حزب السعادة" التركي

بعد إعلان حزب السعادة الإسلامي التركي، عن ترشيح رئيسه "قره ملا أوغلو" كمنافس للرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية، بدأ كثيرون، بينهم الأتراك أنفسهم البحث عن السيرة الذاتية للرجل.
 

 "قره ملا أوغلو"، هو رئيس حزب السعادة الإسلامي، وأحد العاملين القدامى في مضمار السياسي، حيث انضم إلى حزب السلامة الوطني في العام 1977، قبل أن يغادره مقررا الابتعاد عن السياسي، في أعقاب الانقلاب العسكري الذي وقع في تركيا في العام 1980.

ولد قاره ملا أوغلو في عام 1941، ودرس العلوم والتكنولوجيا في تركيا أولا، قبل أن يسافر بريطانيا، لدراسة العلوم نفسها في جامعة مانشتر، والتي عام منها لبلاده عام 1967، ليبدأ التدرج في الوظائف الإدارية والعلمية.

ولأن العمل العام يصعب الابتعاد عنه، كان استفتاء عام 1987، مدخله للعودة من جديد للسياسة، حبر بوابة حزب الرفاه، الذي انضم إليه وأصبح عضوا في هيئته العامة، ومن خلال هذا الحزب تدرج في المناصب السياسية، وكذلك في الإدارات المحلية للحزب، إلى أن أصبح نائبا عن الشعب في البرلمان التركي في العام 1995.

بعد إغلاق حزب الرفاه، انضم "ملا أوغلو" لحزب الفضيلة، الذي نجح مرة أخرى في إدخاله البرلمان في العام 1999، قبل أن ينتقل منه إلى حزب السعادة، الذي تم تأسيسه عام 2001، ليشغل منصب نائب رئيس الحزب للعلاقات الخارجية.

في انتخابات الحزب الأخيرة عام 2016، تم اختيار قاره ملا أوغلو رئيسا لحزب السعادة الإسلامي، ليصبح طريقه إلى الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في يونيو/ حزيران من العام الجاري، في مواجهة مرشح حزب التنمية والعدالة، رجب طيب أردوغان، الرئيس الحالي.

عدد القراءات : 3301
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider