الأخبار |
مفاوضات السويد: سقوط مرحلة فرض الإرادات  أنقرة تواصل التصعيد شرق الفرات... وغربه.. توافقات «الدستورية» تتحدّى خطط «المجموعة المصغّرة»  شمّاعة «الإرهاب» طلباً للتهدئة: جولة خامسة من الاحتجاجات اليوم في فرنسا  أردوغان: أحد قتلة خاشقجي قال في التسجيل الصوتي "أعرف كيف أُقطع"  "قسد" تحرر هجين شرقي سورية من تنظيم "داعش"  شويغو يرسل مذكرتين لوزير الدفاع الأمريكي  لماذا قررت تركيا خوض الحرب في شرق الفرات … إليكم كلمة السر  عشرات الاصابات بتفجير العدو الاسرائيلي منزل عائلة ابوحميد في مخيم الامعري  الرئيس المكسيكي الجديد يدعو لتشريع "الموت الرحيم"  إيران: قريبا...منظومة دفاعية تنافس "إس 300"  الكرملين يؤكد ضرورة لقاء بوتين وترامب  الحريري: الحظر الأمريكي على إيران يؤثر على لبنان  الخارجية الروسية: إرسال القاذفات الروسية "تو-160" إلى فنزويلا لا ينتهك اتفاق حظر الأسلحة النووية  سارية السواس تُوحّد…جميع “كراجات” العاصمة!!     

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 12:56:09  |  الأرشيف

عون: إمكانات لبنان لم تعد تتحمل بقاء المهجرين إلى أجل غير محدد

اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، أن إمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقاء المهجرين على أرضه إلى أجل غير محدد، مشيرا إلى أن عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا ينبغي أن تنتظر الحل السياسي.

ونقل بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية عن عون قوله، أمام سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان، إن "عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتطلب وقتا، وإمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على أرضه إلى أجل غير محدد، نظراً لما سببه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد".

وأضاف الرئيس أن "لبنان وفي لالتزاماته تجاه الأمم المتحدة والدول الصديقة، وحريص على المحافظة على هذه العلاقات المتينة خصوصا مع الدول التي تساعده والتي هي دائما موضع شكر وتقدير وليست موضع شك لا بالدول ولا بالأشخاص".

وأشار عون إلى أن "الالتزامات السياسية تتغير مع المتغيرات التي تحصل ميدانيا، الأمر الذي يجعلنا غير قادرين على انتظار الحل السياسي للازمة السورية حتى تبدأ عودة المهجرين إلى بلادهم لاسيما وأن التجارب علمتنا أن الحلول السياسية للازمات تتأخر سنوات وسنوات".

واعتبر الرئيس اللبناني أن "هناك فرقاً بين عودة المهجرين والحل السياسي، فلبنان يرى أن هذه العودة باتت ممكنة على مراحل إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرة في سورية وهي تتجاوز بمساحتها خمس مرات مساحة لبنان، ومعظم المهجرين في لبنان يقيمون في هذه المناطق التي باتت آمنة".

عدد القراءات : 73
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018